فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
رئاسة الانروا في منطقة صيدا تزور اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية في المدينة
رئاسة الانروا في منطقة صيدا تزور اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية في المدينة ‎الأربعاء 13 أيلول 2017 17:55 م
رئاسة الانروا في منطقة صيدا تزور اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية في المدينة

جنوبيات

زار وفد من إدارة منطقة صيدا للانروا برئاسة مسؤول منطقة صيدا الدكتور ابراهيم الخطيب ومدير خدمات الانروا في عين الحلوة والاستاذ عبد الناصر السعدي، وكان في استقبالهم امين سر اللجان الشعبية في منطقة صيدا الدكتور عبد ابو صلاح ،وامين سر لجنة عين الحلوة الاخ محمود ابو سويد ،واعضاء اللجنة الشعبية لمخيم عين الحلوة .
استهل اللقاء بحديث الدكتور ابراهيم مشيراً ان الازمة المالية التي يتم تداولها هي ليست كبيرة ولا تتجاوز 10 % ،الا انها تعتبر ازمة ،مؤكداً ان هذه الازمة لن تنعكس سلباً على الخدمات الاساسية في الطبابة والتعليم مشيراً الى ان هذه الازمة جاري متابعتها وآيلة للحل .
وفي تفاصيل اللقاء الذي تناول بندين اساسيين ،الاول هو بدء العام الدراسي وابرز المشكلات المواكبة له ،والثاني اعادة ترميم واعمار الاحياء التي كانت عرضة للاحداث الامنية خلال الفترة المنصرمة .
اما على صعيد عودة العام الدراسي فقد نوقش الامر بأدق تفاصيله لجهة رؤى وآلية عمل الانروا لمواكبة العملية التعليمية في حالات السلم والتوتير مشيراً الى خطة الطوارئ المزمع تنفيذها حول آلية العمل الدراسي وقت الازمات والحفاظ على امن وسلامة الطلاب ،خاصة في الاوقات الحرجة ،مشيراً الى كيفية خروج الامن للطلاب مع الحفاظ على سلامتهم شارحاً آلية عمل ذلك ،واكد الدكتور ابراهيم في هذا الصعيد انه ستجرى مناورة للطلاب للتدريب على كيفية اخلاء الطلاب وقت الازمات ،كما اكد انه في حال حدوث خلل امني كبير سنفتح مدارس صيدا لإستقبال طلاب المخيم .
وفيما يخص مجريات العام الدراسي وعدد الطلاب والنقص في عدد المعلمين واستصلاح الملاعب وتاهيلها والانارة وقاعات الكمبيوتر ،فقد كان توافق تام وتجاوب لجهة صيغ افضل السبل لراحة الطلاب خلال العام الدراسي .
اما على صعيد ملف حي الطيرة والمنازل المتضررة ،وتجدر الاشارة هنا الى الدور الفعال الذي مارسته اللجان الشعبية خلال الفترة المنصرمة عبر تواصلها والضغط على الجهات المعنية في ما يخص البدء الفوري بالاعمار وتأهيل المنازل وصولاً الى عودة النازحين.
وعلى هذا الصعيد ،اكد الدكتور الخطيب الى ان هناك جاري العمل على تقديم مساعدة نقدية مستعجلة لكل منزل كان عرضة للدمار الكلي او الجزئي ،وايضاً لسكان الحي المنكوب .
اما  من ناحية اخرى فقد كان الحوار جاد ومسؤول من قبل الطرفين خاصة عبر رؤى اللجان الشعبية للملفات المطروحة واصرار اللجان الشعبية على انجاز كل ما تم طرحه من خطط من شانها تحسين ظروف اللاجئين في هذه الفترة الحرجة .

المصدر :