عربيات ودوليات >أخبار دولية
مساعد الرئيس الإيراني: لدينا خياراتنا ولكن نأمل أن يظل الإتفاق النووي قائما
مساعد الرئيس الإيراني: لدينا خياراتنا ولكن نأمل أن يظل الإتفاق النووي قائما ‎الأحد 29 تشرين الأول 2017 19:06 م
مساعد الرئيس الإيراني: لدينا خياراتنا ولكن نأمل أن يظل الإتفاق النووي قائما


 التقى يوكيا أمانو مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأحد مع مساعد رئيس الجمهورية الإيرانية علي أكبر صالحي، المشرف على الأنشطة النووية الإيرانية، وذلك ضمن جهود الوكالة لرصد الأنشطة النووية الإيرانية والتحقق من تنفيذ طهران للالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه عام 2015 .

وقال صالحي اليوم إن بلاده ستواصل الوفاء بالتزاماتها بخفض برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها، ولكن ليس بأي ثمن.

وأضاف أن إيران لديها خيارات أخرى، “ولكن نأمل ألا نلجأ لهذا السيناريو وأن يظل الاتفاق قائماً”.

وأشار إلى أن الوكالة الدولية أكدت ثماني مرات أن إيران ملتزمة بالاتفاق، رغم ما تثيره الإدارة الأمريكية. واعتبر أن الوكالة تتعرض لضغوط كبيرة من الولايات المتحدة، ولكنه أعرب عن أمله في أن تواصل الوكالة الأممية عملها بطريقة محايدة وواقعية.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن أمانو أكد مرة أخرى أن إيران ملتزمة بالاتفاق، دون أن يذكر بصورة مباشرة الانتقادات التي تثيرها الإدارة الأمريكية.

وكان ترامب أعلن في 13 تشرين أول/أكتوبر أنه سيسعى إلى تشديد اتفاق عام 2015، بدعوى أن بنوده المتعلقة بعمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة ضعيفة جداً وأنها لن تكون قادرة على منع طهران من بناء أسلحة نووية.

وهدد ترامب بأنه قد ينسحب في نهاية المطاف من الاتفاق إذا لم يوافق الكونجرس الأمريكي أو حلفاء الولايات المتحدة على فرض المزيد من القيود على إيران.

المصدر : وكالات