فلسطينيات >داخل فلسطين
نشر منظومة "القبة الحديدية" وسط إسرائيل مع اكتشاف نفق شمال غزة
نشر منظومة "القبة الحديدية" وسط إسرائيل مع اكتشاف نفق شمال غزة ‎الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017 08:29 ص
نشر منظومة "القبة الحديدية" وسط إسرائيل مع اكتشاف نفق شمال غزة


نشر الجيش الإسرائيلي، مساء  أمس الإثنين، قاذفات منظمة "الدفاع الجوي الصاروخي- القبة الحديدية"، في منطقة مركز البلاد، بحسب ما أفادت به تقارير عبرية، بعد السماح لها بنشر هذا الخبر.

وجاءت هذه الخطوة على خلفية التهديدات التي أطلقتها حركة الجهاد الإسلامي، في أعقاب تدمير إسرائيل لنفق لها أسفر عن استشهاد 12 مقاوما من الحركة ومن حركة حماس، من بينهم قيادات للأجنحة المسلّحة التابعة للحركتين.

في حين ذكرت موقع "مفزاك لايف" العبري بان الجيش الإسرائيلي سمح بنشر خبر اكتشاف نفق هجومي للمقاومة الفلسطينية في منطقة "كرميا" داخل المجلس الإقليمي "حوف أشكلون" شمال قطاع غزة.

وقال الموقع ان النفق يتبع لكتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس و"تم اكتشافه في الأيام الاخيرة بمنطقة "كرميا" داخل المجلس الإقليمي حوف أشكلون "، موضحا بانه "نفق يصل الى داخل الأراضي الإسرائيلية، والآن تقوم القوات الخاصة من وحدو "ايجوز" في الجيش الإسرائيلي بالعمل بمنطقة النفق."

وكان مصدر في قطاع غزة قد صرّح أن حماس والجهاد لا تتجهان نحو التصعيد. وبحسب التقارير الواردة، فإن الجهاد الإسرائيلي لا ينوي إطلاق قذائف وجر القطاع لحرب جديدة، وهو ترى به إلحاق ضرر بالقطاع في المرحلة الراهنة.

ومع ذلك، فإن الحركة تستمر ، بإطلاق التصريحات حول رغبتها بالرد على استهداف النفق. وتقول حركة حماس إن " الجهاد الإسلامي مني بضربة قوية من الصعب عدم الرد عليها"، إلا أنها أضافت أن " القطاع غير جاهز للحرب".حسب  التقارير العبرية.

وبالرغم من الرسالة المُطمئنة، فمن الممكن جدا أن تحاول الجهاد الإسلامي تنفيذ انتقام هادئ بحيث لا يؤدي ذلك إلى رد من قبل الجيش الإسرائيلي.
يذكر أنه منذ حوالي أسبوعين دمر سلاح الجو الاسرائيلي نفقا على حدود قطاع غزة . وقال المتحدث باسم الجيش "إن النفق كان قيد الانشاء وأن إسرائيل تابعته لفترة طويلة إلى أن دخل أراضيها."

وأدى استهداف النفق إلى استشهاد سبعة مقاومين من بينهم قائد لواء الوسطى في سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي عرفات ابو مرشد ونائبه حسن ابو حسنين.

وقال ضابط إسرائيلي كبير، إن "الجيش متأهب ومستعد لأي سيناريو قادم من غزة"، مشيراً لرد محتمل من المقاومة الفلسطينية على القصف الإسرائيلي للنفق التابع للجهاد الإسلامي مؤخرا.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الأحد عن دفع تعزيزات عسكرية على حدود غزة في ضوء التوتر المتزايد وتشديد الحراسة حول أعمال إقامة العائق الأراضي الذي دخل مرحلة الإنشاء منذ أشهر لمواجهة أنفاق المقاومة.

وكشف الضابط الإسرائيلي في تصريحات نقلتها مواقع عبرية، أن" الجيش شدد حراسته أيضاً حول مستوطنات غلاف غزة خشية تسلل مقاومين وتنفيذ عمليات".

المصدر : صحافة اسرائيلية