فلسطينيات >داخل فلسطين
فتح وحماس: سنواجه قرار ترامب بالوحدة الفلسطينية وانهاء الانقسام
فتح وحماس: سنواجه قرار ترامب بالوحدة الفلسطينية وانهاء الانقسام ‎الجمعة 15 كانون الأول 2017 13:20 م
فتح وحماس: سنواجه قرار ترامب بالوحدة الفلسطينية وانهاء الانقسام


قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" خليل الحية، إن مدينة القدس للفلسطينيين لا لغيرهم، مشدداً على أن الكل الفلسطيني سيضحي من أجلها بالدماء والأرواح. 

وأضاف الحية، خلال فعاليات رافضة لقرار ترامب إن الفلسطينيين سيواجهون القرار الأمريكي بالوحدة الوطنية، وسيواجهون كل مشاريع التصفية التي تستهدف قضية فلسطين.

ودعا الحية، الامتين العربية والإسلامية إلى محاصرة السفارات والقناصل الامريكية واستهداف المصالحة الأمريكية، مضيفاً: "نقول لشعبنا وأمتنا لا تجعلو أمريكا تستريح في كل مصالحها ولتكن مصالح أمريكا مهددة".

واستطرد الحية: "هذا أوان الجد والثورة والمقاومة ولن نجعل الاحتلال يستهين بنا، وسنبقى في الميادين ونحمل بنادقنا في وجه المحتل ليعلم أن القرار ثمنه ليس رخيصاً". 

وفي ذات السياق، قال نائب أمين سر "المجلس الثوري" لحركة "فتح" فايز أبو عيطة، إنه لن يكون هناك أمن ولا استقرار في المنطقة أو العالم ما لم ينعم الشعب الفلسطينية بالأمن والاستقرار. 

وأضاف أبو عيطة: "نؤكد أننا سنكون إلى جانب شعبنا وفي وجه الاحتلال الإسرائيلي"، مشيراً إلى أن المصالحة الوطنية تمثل الطريق الامثل للرد على قرار ترامب والإدارة الامريكية". 

وأشار إلى أن أمريكا أخرجت نفسها من عملية التسوية من خلال تبنيها لمواقف اسرائيل، مجدداً المطالبة بضرورة الإسراع في عقد المجلس المركزي.

إلى ذلك، قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، نافذ عزام، إن الفلسطينيين لن يتراجعو ولن ينحنوا، وسيسقطون قرار الرئيس الامريكي ترامب. 

وأضاف عزام: "بإصرارنا وعزيمتنا وبهذه الروح التي تسكن ملايين شعبنا في الداخل والشتات، ولا يمكن لترامب أن يجبر الأمة الفلسطينية والإسلامية على الرضوخ". 

وأكمل: "القدس جزء من ثقافتنا وتاريخنا ومهما قدمنا تبقى التضحيات أقل بكثير من الواجب المفروض علينا".

المصدر :