فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
رسالة الى "الاونروا".. لا تحولوا "الخطأ" الى "فضيحة"
رسالة الى "الاونروا".. لا تحولوا "الخطأ" الى "فضيحة" ‎السبت 6 كانون الثاني 2018 20:12 م
رسالة الى "الاونروا".. لا تحولوا "الخطأ" الى "فضيحة"


إنفض إجتماع "لجان الروابط والاحياء" الذي عقد في قاعة "لوبية" في مخيم عين الحلوة، بدعوة من أمين سر رابطة لوبية أبو وائل زعيتر، بمشاركة مسؤولي وكالة "الاونروا" وجمعية "نبع"، على وعود عرقوبية جديدة عنوانها "الشفافية"، على أن "الاخطر" هو الخلط بين المساعدات المالية المقطوعة النروجية التي دفعت والتي هي محل الاعتراض وبين الهبة اليابانية البالغ قيمتها 3 ملايين دولار المخصصة لاعادة بناء وترميم "حي الطيرة" والتي لا خلاف عليها بالاطلاق على اعتبارها حق وقد تأخر أعطاوه لاصحابه.

وتؤكد اوساط فلسطينية شاركت في اللقاء الموسع الذي سادته أجواء من الصراحة حتى الإنفعال، بأن "الاونروا" أعترفت بأن خطأ قد حصل في توزيع المساعدة المالية المقطوعة.. وبدلا من أن تقدم طريقة للمعالجة إكتفت بالقول: "أن الأموال إنتهت"، طارحة البحث عن حلول أخرى، بالمقابل شددت الاوساط الفلسطينية ذاتها ان الخطأ لا يعالج بخطأ اخر حتى أي مسمى كي لا يصبح "فضيحة" وان المطلوب الفصل بين الموضوعين وعدم الخلط بينهما كي لا تتحول المشكلة الى داخلية او تقع اي فتنة.

وتشير المصادر، أن الوعود بإعتماد الشفافية في مشروع اعمار وترميم منازل "حي الطيرة" وحتى الاعلان عن كشف الاسماء، وهذاما كلبنا به سابقا، لا يعني طي "الخطأ على غش"، هناك متضررون لم ينالوا حقهم في التعويض أسوة بآخرين حتى الان، ولا يقتصر الامر على حي بعينه او شخص بذاته، وانما في مختلف الاحياء، هؤلاء ينتظرون تصحيح الخطأ ولن يتنازلوا عنه. وللباقي تتمة.   

المصدر : جنوبيات