فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
ابو العردات يثني على دور لبنان في دعم ونصرة القضية الفلسطينية في كل المحافل
ابو العردات يثني على دور لبنان في دعم ونصرة القضية الفلسطينية في كل المحافل ‎الاثنين 8 كانون الثاني 2018 08:04 ص
ابو العردات يثني على دور لبنان في دعم ونصرة القضية الفلسطينية في كل المحافل


نظمت قيادة حركة "فتح" في لبنان، مهرجانا سياسيا حاشدا في ملعب "فوكس سبور" في ​مدينة صيدا​، لمناسبة الذكرى الثالثة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية وحركة "فتح"، وذكرى يوم الشهيد الفلسطيني، بحضور سفير دولة فلسطين أشرف دبور​، وألقى أمين سر حركة "فتح" وفصائل ​منظمة التحرير الفلسطينية​ في لبنان ​فتحي أبو العردات​، كلمة في المهرجان شدد فيها على "أن هذه المرحلة بالذات وفي ظل التحديات التي تواجهها أمتنا العربية والإسلامية ستبقى أولى أولوياتنا ومهامنا هي إنهاء الانقسام بشكل كامل وترسيخ وتعزيز وحدتنا الوطنية الفلسطينية التي أجمعت وأكدت عليها كل الفصائل الوطنية والإسلامية"، واضاف انه "من الضروري العمل على تقوية مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية لحمايتها، وتفعيل دورها، وتعزيز مكانتها بصفتها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا، لأننا أمام مرحلة دقيقة جدا تتعاظم فيها التحديات والأخطار".

واعتبر "ان الإعلان الأميركي باعتبار ​القدس​ عاصمة لإسرائيل وقرارات الكنيست الإسرائيلي قبل أيام إسقاط مدينة القدس من قضايا الوضع النهائي وقرار حزب الليكود المتطرف بفرض السيادة الإسرائيلية على المستوطنات في أراضي دولة فلسطين المحتلة باطلة ولن تمر، وقدسنا وأرضنا الفلسطينية ليست للبيع أو المساومة، مهما بلغت التضحيات، ورغم كل الضغوطات والتهديدات الامريكية"، مؤكدا "أن عام 2018 سيكون عام الانتصار، وعام إنهاء الاحتلال من خلال الدعم الدولي الذي تحقق بفضل تضحيات شعبنا أولا وهبته الشعبية في الدفاع عن القدس والأرض الفلسطينية، إضافة إلى الجهود السياسية والدبلوماسية التي بذلتها القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس أبو مازن"، مشيرا الى "أن القضية الفلسطينية كانت وما زالت وستبقى، قضية كل العرب الأولى والمركزية، وقضية كل الأحرار في كل العالم".

وفي الختام، توجه أبو العردات بالتحية إلى ​الشعب الفلسطيني​ في لبنان، ودعا إلى "المزيد من التضامن العربي، والابتعاد عن المعارك والصراعات والحروب الجانبية، التي أشعلتها الإدارة الأميركية في المنطقة لإلهاء أمتنا العربية والإسلامية عن قضيتها المركزية، قضية فلسطين"، وحيا لبنان شعبا وقيادة، وأثنى "على مواقف الرؤساء الثلاثة، ودور لبنان العربي والدولي في دعم ونصرة القضية الفلسطينية في كل المحافل".

 

 

 

 

 

 

 

المصدر : جنوبيات