عربيات ودوليات >أخبار دولية
طهران: : نجاح الاتفاق النووي يجعل من الممكن مناقشة قضايا أخرى
طهران: : نجاح الاتفاق النووي يجعل من الممكن مناقشة قضايا أخرى ‎الجمعة 9 شباط 2018 08:16 ص
طهران: : نجاح الاتفاق النووي يجعل من الممكن مناقشة قضايا أخرى


قال مسؤول إيراني كبير إنه يتعين على الغرب ضمان نجاح الاتفاق النووي المبرم عام 2015 قبل محاولة التفاوض بشأن قضايا أخرى وذلك في إشارة علنية نادرة على أنه يمكنه للقوى العالمية مناقشة الجمهورية الإسلامية في أمور مثل أنشطتها في المنطقة أو برنامجها الصاروخي.
 وقال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي خلال مؤتمر في باريس أمس الخميس "والآن يطلبون من إيران الدخول في مناقشات بشأن قضايا أخرى. وإجابتنا واضحة: اجعلوا من (الاتفاق) تجربة ناجحة ثم نناقش قضايا أخرى" وذلك في إشارة إلى الولايات المتحدة وحلفائها الأوروبيين.
وقال عراقجي إن سياسة إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه إيران "مدمرة" وتنتهك بنود الاتفاق النووي مع القوى العالمية الست.
 ومع إعطاء ترامب الاتفاق الذي وصفه بأنه "أسوأ اتفاق على الإطلاق جرى التفاوض عليه" فرصة أخيرة، تعمل بريطانيا وفرنسا وألمانيا على خطة لإرضاء الرئيس الأمريكي بمناقشة تجارب الصواريخ الباليستية الإيرانية ونفوذ طهران الإقليمي مع الإبقاء على الاتفاق النووي.
 وقال عراقجي لوكالة "رويترز" في تصريحات على هامش مؤتمر اقتصادي في باريس إن نفوذ إيران في منطقة الشرق الأوسط لا علاقة له بالاتفاق النووي.
 وقد رفضت إيران مرارا مناقشة برنامجها الصاروخي مثلما تريد الولايات المتحدة والأوروبيون قائلة إن طبيعته دفاعية محضة.
 وفي السياق تشير الجمهورية الإسلامية الى ان دوافع برنامجها النووي سلمية فحسب وإنها ستلتزم بالاتفاق النووي طالما التزمت به الأطراف الأخرى الموقعة عليه لكنها "ستمزق" الاتفاق إذا انسحبت منه واشنطن.
 وقد نفى عراقجي مزاعم غربية بأن أنشطة إيران الإقليمية تزعزع الاستقرار. واتهم إسرائيل والولايات المتحدة والسعودية بإذكاء  التوترات في الشرق الأوسط.
 وقال عراقجي وهو مفاوض بارز في محادثات إيران النووية "رويترز "لطالما حاربنا الإرهاب. تلعب إيران دوما دورا رئيسيا في حفظ 
الاستقرار والسلام في المنطقة... ولا علاقة بين الاتفاق (النووي) ودورنا في المنطقة".
 

المصدر : وكالات