لبنانيات >أخبار لبنانية
الخطر يدق الابواب... المعركة انطلقت والمرشح لا ينام
الخطر يدق الابواب... المعركة انطلقت والمرشح لا ينام ‎الاثنين 12 آذار 2018 07:32 ص
الخطر يدق الابواب... المعركة انطلقت والمرشح لا ينام

جنوبيات

 

بعد إقفال باب الترشح الى الانتخابات النيابية، بدأ المرشحون مسيرة اقسى من الترشح، وهي مسيرة التسجيل في لائحة كاملة بحسب القانون الجديد، فباب تقديم اللوائح يقفل في 26 آذار المقبل، ومن بعدها من المرجح ان يسقط ترشيح العشرات وربما المئات بسبب عدد المرشحين المرتفع الذي فرضه القانون الجديد.

فمن لن يتمكن ان يحجز مقعدا لفسه على لائحة بحسب العرض والطلب بات ترشيحه باطلا وخسر 8 ملايين ليرة لبنانية إستفادت منها الدولة كرسم ترشح. القلق اليوم الذي يعيشه المرشحون في لبنان بات كبيرا جدا، وهم يدورون من هنا الى هناك ويطرحوا انفسهم على انهم يملكون اصواتا تفضيلية، والبعض "ينفخ" حجمه اكثر مما يستحق وبعضهم الآخر يظن نفسه انه لا يزال يعيش بقانون الستين القديم.
البعض عندما تسأله اين اصبح في تشكيل اللائحة يطرح نفسه على انه هو من يشكل اللائحة وفي الحقيقية فهو يتحاور مع الجميع لحجز مقعده لأن هذا القانون الجديد أحدث حالة ارباك في صفوف الطامحين والطامعين.
المعركة انطلقت بين المرشحين المحسومين على اللوائح، وخصوصا على لوائح الاحزاب فمنهم من اعلن مرشحين مثل الكتائب والقومي وامل وحزب الله والمستقبل ومنهم من ينتظر التحالفات كالقوات اللبنانية التي ستعلن في 14 آذار والتيار الوطني الحر، وكل هؤلاء المرشحين الذين ستطرح اسماؤهم لا يزالون قيد التفاوض ومن الممكن سحب واحد لإدخال حليف او شخص آخر مرشح يستفيد منه الحزب اكثر من الموجود.
الخطر يدق على الابواب، والجميع بات يدرك ان لا مفر من الانتخابات، فهي وقعت ومسارها انطلق والايام تمر بسرعة كبيرة، ومن عمل في السابق سياسيا واعلاميا ومناطقيا وشعبيا مرتاح جدا اليوم وينتظر القطاف، ومن ينتظر الاقلاع من الصفر اليوم فهو تأخر وسبقه القطار الانتخابي وهو يركض خلفه محاولا التمسك بلائحة ما.

المصدر :