فلسطينيات >داخل فلسطين
جرائم الاحتلال بحق الصحفيين أمام المجتمع الدولي في جنيف الاسبوع القادم
جرائم الاحتلال بحق الصحفيين أمام المجتمع الدولي في جنيف الاسبوع القادم ‎الاثنين 12 آذار 2018 21:37 م
جرائم الاحتلال بحق الصحفيين أمام المجتمع الدولي في جنيف الاسبوع القادم


أكدت نقابة الصحفيين انها شرعت بجمع الشهادات والوثائق التي تؤكد استخدام قوات الاحتلال مهنة الصحافة لارتكاب جريمتها باستباحة حرم جامعة بيرزيت واعتقال رئيس مجلس طلبتها عمر الكسواني، وانها تتابع مع ادارة الجامعة وطلبتها تفاصيل الحادثة التي ستكون محط شكوى لهيئات دولية نظراً لفداحة الجرم وخطورته على حياة الصحفيين.

وأشارت النقابة الى ان هذه الواقعة مرتبطة بما كشف مؤخراً من وجود أوامر عسكرية وسياسة اسرائيلية رسمية منذ العام 2012 " بتكسير عظام الصحفيين "، وبقرارات حكومة الاحتلال في آذار عام 2016 بتشريع استهداف الصحفيين والمؤسسات الاعلامية الفلسطينية.

وذكرت النقابة ان هذه الجريمة ستضاف لمجمل الاعتداءات والانتهاكات الاسرائيلية التي سيتم عرضها أمام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة في جلسته الاسبوع القادم في جنيف، والتي تأتي في سياق جهود النقابة بتدويل قضية الصحفيين وطلب توفير الحماية الدولية لهم.

واستناداً لذلك فقد جددت الأمانة العامة لنقابة الصحفيين خلال اجتماع عقدته مساء أمس على موقفها بضرورة منع الصحفيين الاسرائيليين والعاملين مع وسائل الاعلام الاسرائيلية من دخول الاراضي الفلسطينية، ومطالبتها كافة المسؤولين والجهات الرسمية بعدم التعامل او التعاطي مع صحافة الاحتلال.

كما جددت النقابة موقفها المناهض للتطبيع الاعلامي، ونددت بمشاركة صحفي من الضفة الغربية وصحفية من غزة من غير الاعضاء في النقابة، في مؤتمر تطبيعي عقد في العاصمة التشيكية براغ في الرابع والعشرين من شباط الماضي بمشاركة صحفيين وعسكريين ورجال أمن اسرائيليين بما فيهم ( يورام كوهين ) رئيس جهاز الشاباك السابق. وفي السياق جددت النقابة ادانتها لوسائل الاعلام العربية التي تفتح فضاءها للأبواق التي تبرر جرائم الاحتلال وسياساته الارهابية والعنصرية بحق الشعب الفلسطيني، كما دعت النقابات والجمعيات الصحفية العربية الى محاسبة الصحفيين العرب الذين يشاركون في زيارات او احداث تطبيعية تجري داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة.

وفي سياق منفصل فقد اطلعت الامانة العامة على نتائج اجتماع النقيب مع رئيس الحكومة د. رامي الحمد الله وما تمخض عنه من نتائج لخدمة الجسم الصحفي والواقع الاعلامي، وثمنت استجابة الحكومة لعدد من مطالب النقابة. وقررت النقابة خلال اجتماعها الشروع بتأسيس ( نادي القدس للصحفيين الفلسطينيين ) للقيام بدور مهني وتقديم خدمات اجتماعية للصحفيين الذين سينتسبون اليه وفقاً للنظام الداخلي الذي سيتم تعميمه قريباً على كافة الصحفيين، والذي سيكون جزء من اتحاد النوادي الصحفية الدولية والاوروبية.

كما قررت الامانة العامة تشكيل لجنة فنية للبت في العروض المقدمة من قبل شركات التأمين لاعتماد افضلها لتقديم رزمة خدمات تأمينية للصحفيين تشمل التأمين الصحي وتأمينات الحياة والحوادث والمركبات.

وقررت الأمانة البدء في اجراء انتخابات اللجان النقابية الفرعية في المحافظات، بدء بمحافظة الخليل التي ستجري انتخاباتها مطلع نيسان القادم، على ان تتواصل لاحقا في بقية المحافظات والمؤسسات الاعلامية الكبرى، مشيدة بتجربة اللجان الفرعية في مؤسسات الاعلام الرسمي وانجازاتها خلال فترة زمنية قصيرة.

المصدر : وكالات