عام >عام
الطفل المعجزة شان أوغوستين يطرب جمهور دبي
الطفل المعجزة شان أوغوستين يطرب جمهور دبي ‎الثلاثاء 13 آذار 2018 13:59 م
الطفل المعجزة شان أوغوستين يطرب جمهور دبي


في حفل موسيقي ضخم شهدته مدينة دبي يوم الجمعة الماضي؛ تألق عازف البيانو الموهوب شان أغوستين البالغ من العمر 15 عاماً، حيث أمتع جمهوره الكبير بمؤلفاته وعزفة الرائع على البيانو، حيث حرصت أوركسترا ألماتي كازاخستان و العازف العالمي مارت بيسينجاليف" على مشاركة شان احدى إبداعاته وذلك بفندق "جميرا بيتش" بمدينة دبي.

شان أجوستين أو "شوبان العصر الحديث" كما لقبة جمهورة الكبير؛ هو تجسيد حقيقي لفتىً صغير يحمل موهبةً كبيرة سابقةً لعمره ليتحول من مجرد فتىً يعزف على البيانو الى حالة نادرة وموهبة خيالية لامست بفنها قلوب وعقول أهم وأشهر العازفين والمؤلفين على مستوى العالم، حيث بدأ شغف شان بالبيانو في سن الثالثة، وتمكن من تأليف أول مقطوعة موسيقية له قبل تجاوزه الثماني سنوات. حيث كانت والدته باولا أول مشجع له، حينما أدركت موهبته، ومنذ ذلك الحين، ظلت ملازمة له وتشجعه وتدعمه. وفي الوقت ذاته، وصفه الكثيرون على أنه "شوبان العصر الحديث"، وبات ينظر إليه الآن على أنه من الكنوز القيمة لموطنه لبنان والعالم أجمع.

ويقول شان: "عندما أعزف على البيانو، أشعر أن حلمي صار واقعًا، وأنني دخلت إلى عالمي. إنني أتوق للعودة إلى دبي، ويطيب لي توجيه الدعوة للناس لمشاركتي عالمي، لأعزف لهم أحدث المقطوعات التي تمكنت من إبداعها. وهنا يطيب لي الإعراب عن امتناني لهذه الفرصة، لمشاركة الجميع شغفي بالموسيقى والبيانو".

وسبق للطفل المعحزة أن عزف في أماكن شتى، وشارك في الكثير من الحفلات الموسيقية المرموقة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مؤتمر في بيروت، ومتحف التاريخ الطبيعي في لندن كما استضيف على (TEDX LAU) منبر المشاهير العالميين، وشارك بمعزوفاته عند الافتتاح الرسمي للمتحف الوطني اللبناني بعد 40 عامًا من الإغلاق، والقصر الرئاسي في لبنان وقصر الحاكم ونادي مونتي ليبانو في ساو باولو، وفي حفل فينيسيا بيروت للجمعيات الخيرية، وفي لاس فيغاس – أمريكا في فندق بيلاجيو" الشهير، حيث نال حفاوة عالية وجائزة مهمة. وعزف شان ايضًا في العاصمة الإيطالية روما، حيث حصل على جائزة من أعلى بطريرك في الكنيسة.

وعزف شان أمام عدد من الملحنين من مدرسة جوليارد للموسيقى في نيويورك التي تعتبر أفضل مدارس التعليم الأكاديمي للموسيقى في العالم، والعديد من قادة الفرق الدوليين الذين أبدوا تجاهه درجة عالية من التقدير، مع إعرابهم عن دهشتهم إزاء موهبته العظيمة، متوقعين له شأنًا عظيمًا في موهبته للعزف والتلحين بيديه الذهبيتين "كما وصفوه".

وكان شان يبلغ من العمر 10 سنوات فقط عندما عزف في حفل إدوارد كونز وسلسلة الموسيقى الكلاسيكية العالمية في دبي. وفي سن الرابعة عشرة، أطلق ألبومه الأول بعنوان "رسائل إلى أمي"، ومنذ ذلك الحين أصدر خمسة ألبومات أصلية، تم تسجيل ثلاثة منها في استوديو "آبي رود" الشهير في لندن، حيث يقوم مشاهير الموسيقيين من أمثال فرقة البيتلز بتسجيل أعمالهم هناك.

وتمكن شان من حصد العديد من الجوائز الدولية المرموقة، وأبدت وسائل الإعلام الدولية اهتمامًا عاليًا بموهبته، ووصفه الكثيرون بأنه "العبقرية المذهلة". ويستعد شان حاليًا للمشاركة في عدد من الحفلات الموسيقية في الكثير من مدن العالم، بما في ذلك دبي وباريس، وسيزور البرتغال وواشنطن ووجهات آسيوية للغرض ذاته. ومن المؤكد أن شان قادر على إدهاش الناس وإمتاعهم أينما حل، في الوقت الذي يعتبر فيه مصدر إلهام للموسيقيين الناشئين في جميع أنحاء العالم.

 

المصدر :