عام >عام
ورشة عمل في غرفة التجارة بالتعاون مع منظمة اﻻمم المتحدة للتنمية الصناعية
ورشة عمل في غرفة التجارة بالتعاون مع منظمة اﻻمم المتحدة للتنمية الصناعية ‎الثلاثاء 17 نيسان 2018 12:23 م
ورشة عمل في غرفة التجارة بالتعاون مع منظمة اﻻمم المتحدة للتنمية الصناعية

جنوبيات

نظمت غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب وبالتعاون مع منظمة اﻻمم المتحدة للتنمية الصناعية ورشة عمل لعدد من صناعيي الجنوب في مقر الغرفة.
الورشة تستهدف تسليط الضو على اﻻهمية اﻻقتصادية والبيئية لكفاءة الموارد الصناعية للصناعيين وبناء قدراتهم في هذا المجال وذلك ضمن مشروع يموله اﻻتحاد اﻻوروبي وتنفذه unido بالشراكة مع وزارتي الصناعة والبيئة وبالتعاون مع جمعية الصناعيين اللبنانيين . الورشة حضرها رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب السيد محمد صالح، ندى صبرا ممثلة منظمة اﻻمم المتحدة للتنمية الصناعية ، امين عام جمعية الصناعيين اللبنانيين  خليل شري، محمد حيدر رئيس مصلحة البيئة في معهد البحوث الصناعية، المهندس منير البساط امين عام نقابة اصحاب الصناعات الغذائية، هانية زعتري رئيسة دائرة التراخيص والمراقبة في وزارة الصناعة – فرع الجنوب ، حسن نصر الدين رئيس دائرة الخدمات الصناعية في مصلحة الصناعة الاقليمية في الجنوب
وحشد من اصحاب القطاعات الانتاجية في صيدا والجنوب .
 
وألقى رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد صالح كلمة شدد فيها على اهمية  ورش العمل التي تهدف الى ترشيد استخدام الطاقة والمياه والمواد الاولية في المؤسسات الصناعية، واعتماد وسائل انتاج جديدة تحد من الكلفة ومن تلوث البيئة.
وقال: انطلاقا من اهمية هذا الموضوع فانني حريص على التاكيد بان حسن استخدام واستهلاك الموارد الطبيعية من مياه وطاقة ومواد اولية  في حياتنا اليومية كمواطنين، وفي مجال عملنا كصناعيين وزراعيين وتجار، ومقدمين للخدمات وخاصة الصحية منها، لم تعد خياراً بل اصبحت التزاما يجب مراعاته وتطبيقه لتحقيق التنمية المستدامة لمجتمعنا على كافة المستويات الاقتصادية والبيئية والاجتماعية.
واضاف صالح : بما أن إجتماعنا اليوم يتناول أهمية كفاءة إستخدام الموارد الطبيعية واساليب الانتاج النظيف في القطاع الصناعي، فاننا كصناعيين وكممثلين عن القطاع الخاص ملزمون توفير التوازن البيئي والتنمية الصناعية المستدامة في لبنان، والاستفادة من  الاستشارات الفنية والتقنية والدراسات العلمية التي تقدمها البرامج المختصة ومنها برنامج ميد تست، الممول من الاتحاد الاوروبي بالتعاون مع وزارة الصناعة و الجهات الرسمية والدولية التي تهتم بقطاع الصناعة والبيئة.  
وختم صالح: كما لا بد من الاشارة الى ان الالتزام بمعايير التنمية المستدامة في القطاع الصناعي فقط ليست كافية للحفاظ على الموارد الطبيعية وللحد من التلوث، بل ان برامج مماثلة لميد تست يجب ان تشمل كافة القطاعات الانتاجية والتدريب على أساليب العيش السليم لافراد المجتمع مع التركيزعلى تعزيز الثقافة البيئية وترشيد استهلاك الطاقة واعتماد الطاقة البديلة  للحد من التلوث وتدمير البيئة.
كما القت ندى صبرا كلمة باسم منظمة اﻻمم المتحدة للتنمية الصناعية شددت فيها على اهمية ترشيد استخدام الموارد بما يتﻻءم مع البيئة ووفقا للمعايير الدولية ،
كما كانت كلمة لرئيسة دائرة التراخيص والمراقبة في وزارة الصناعة فرع الجنوب هانية الزعتري.
على صعيد آخر عرض صالح العﻻقات اﻻقتصادية والتجارية بين لبنان وبولندا فاستقبل لهذه قنصل بولندا في لبنان السيدة غابريﻻ بيوتروفسكي .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :