عام >عام
مقدمة نشرات الاخبار الخميس 10-5-2018
مقدمة نشرات الاخبار الخميس 10-5-2018 ‎الخميس 10 أيار 2018 08:31 ص
مقدمة نشرات الاخبار الخميس 10-5-2018

جنوبيات
* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في" في جمهوريتنا اللبنانية، حتى الأرقام وجهة نظر. أرقام الكتل، وأرقام المصوتين لهذه الكتلة أو تلك... فما كاد الستار يسدل على نتائج استحقاق السادس من أيار، حتى أخلت ماكينات انتخابية محددة الساحة أمام ماكيناتها الإعلامية والدعائية، لتباشر التفسير والتحليل والقراءة، بما يتناسب مع توجه سياسي وحزبي محدد. غير أن قليلا من العلم والمنطق والموضوعية والواقعية، يفضي إلى سلسلة من الملاحظات، أبرزها: أولا، الكتلة النيابية الأكبر في البرلمان الجديد هي "تكتل لبنان القوي"، الذي يضم ثمانية عشر نائبا من حاملي البطاقات في التيار الوطني الحر، إلى جانب ستة مستقلين بينهم "عونيان"، وثلاثة نواب من حزب الطاشناق، مع رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال إرسلان، ورئيس حركة الاستقلال ميشال معوض، الذي يلتقي غدا الوزير جبران باسيل للبحث في الموضوع. مع الإشارة إلى أن مهرجان الانتصار الذي يقيمه التكتل والتيار في الـ forum de beyrouth السادسة من مساء السبت المقبل في الثاني عشر من أيار، سيكون كفيلا بكشف كل الحقائق حول الأرقام ونسب التمثيل... ثانيا، بفضل النظام النسبي الذي أقر في العهد الحالي، بتوافق مسيحي جسده تفاهم معراب، ووطني ترجمه إقرار القانون الانتخابي في مجلس النواب، وبفعل قوتها الذاتية من جهة، وتحالفها في غالبية الدوائر مع الكتائب واليسار الديمقراطي وشخصيات مستقلة، نجحت القوات اللبنانية في ترجمة تمثيلها الشعبي المعروف، كتلة نيابية وازنة، وهذا حق لا ينكره عليها أحد، بغض النظر عن ملف المال السياسي الذي طرحت حوله علامات استفهام كثيرة... ثالثا وأخيرا، ومن دون تعقيدات حسابية أو فلسفات رقمية، يمكن لأي تلميذ في الصف الأول ابتدائي، أن يجمع عدد نواب القوات والكتائب والمردة، ومعهم من فاز من المستقلين الفعليين أو التابعين ضمنا لقوى معروفة، لتبقى حصيلة الجمع البسيط، أقل من عدد أعضاء التكتل الداعم للعهد، الذي يستعد لورشة عمل متكاملة على أكثر من صعيد، بعيدا من أي أخذ ورد، لا طائل منه حول الأرقام. ========================== * مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"  قالت تل أبيب إن ما قامت به في سوريا فجرا هو الأول من نوعه منذ عقود. وقالت طهران إن جيشها لا يمكن ان يخسر الامتحان إذا فرض عليها. وأشارت تل أبيب الى إمكان تطور الأمور الى حرب واسعة. وأكدت طهران ان الرد سيكون قاسيا إذا لم تتوقف إسرائيل عن عدوانها. وبين هذه وتلك يقف الغرب مع اسرائيل ويحمل إيران المسؤولية عن التصعيد غير ان موسكو دعت طهران وتل أبيب الى الحوار. وتجدر الإشارة الى ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قال إنه وضع الرئيس الروسي أثناء المحادثات معه في صورة الغارات الجوية قبل حصولها. وفي رأي متابعين سياسيين ودبلوماسيين أن المواجهة الإيرانية-الإسرائيلية تم توقيتها أميركيا وأوروبيا وحتى روسيا مع خطوات الصفقة ونقل السفارة الاميركية الى القدس. وكانت المواجهة الايرانية-الاسرائيلية قد بدأت برد صاروخي على الغارة على الكسوة جنوب دمشق ثم توسعت الى حرب جوية شاركت فيها ثماني وعشرين طائرة حربية اسرائيلية قصفت خمسين هدفا كما قال الإعلام الاسرائيلي الذي أضاف إن الغارات أعادت الوجود العسكري الإيراني في سوريا سنوات عدة الى الوراء. وفيما الأنظار لا تزال مركزة على سوريا وفلسطين المحتلة برزت القنيطرة في الجولان المحتل نقطة حرب حقيقية. ========================== * مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي" هل تنزلق المنطقة إلى حرب بين إيران وإسرائيل على الأرض وفي الأجواء السورية؟ الداعي إلى هذا السؤال قولُ إسرائيل ان إيران أطلقت من الأراض السورية صواريخ غراد وفجر لم تصل إلى الأراضي السورية المحتلة، فردَّت إسرائيل بضرب بنى عسكرية تحتية ايرانية في سوريا، ولم تكتف بالقصف بل اتهمت فيلق القدس بأنه يقف وراء عملية القصف هذه... تأتي هذه التطورات قبيل إعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب انه تم القبض على أبرز خمسة مطلوبين من قيادات داعش. ورد هذا الخبر في وقت كشفت المخابرات العراقية أنها استخدمت هاتف مساعد البغدادي للإيقاع بأربعة من قادة الدولة الإسلامية... ليست هذه التطورات هي الحدث الوحيد، فمن الأحداث البارزة ايضا ما كشفه الرئيس الاميركي من أنه سيقابل زعيم كوريا الشمالية في الثاني عشر من حزيران المقبل في سنغافورة... تطورات متسارعة دولية وإقليمية... إسقاط خصومات ومحاولة بناء تحالفات، ولكن ماذا عن الداخل اللبناني؟ مع إعلان النتائج نهائيا للإنتخابات النيابية، وقبل عشرة ايام من بدء المجلس المنتخب ولايته، بدأت مقاربات تتعلق بالحكومة الجديدة، والعنوان الأبرز في هذا التجاذب هو حقيبة وزارة المال الذي أعلن الرئيس بري تمسك الطائفة الشيعية بتوليها وتحديدا الوزير علي حسن خليل... وهذا المساء استبق الدكتور سمير جعجع البيان الوزاري للحكومة العتيدة، فأعلن بعد الاجتماع الاول لكتلة نواب القوات أن الثلاثية الوحيدة المقبولة هي "شعب ودولة وجيش". =========================== * مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في" بعد اربعة ايام من انتهاء السباق الانتخابي بدأ المتنافسون يدخلون لحظات الحقيقة، واذا كان للخسارين ملء الوقت للتصالح مع واقعهم الجديد فعلى المنتصرين العمل سريعا لتسييل صحيح لانتصاراتهم بما يخولهم الحصول على مقاعد الى جانب السائق في الباص الحكومي، علما بأن المقاعد الامامية قليلة وتقتصر على بضع حقائب سيادية واخرى خدماتية والشغل لا يبدأ بعد التكليف بل يبدأ قبل الاستشارات. اما العقدة الاصعب فتكمن في اصرار الثنائي الشيعي على حقيبة المال وسط كلام عن امكان ان يطالب حزب الله بحقيبة سيادية وان على سبيل المناورة. اللعبة الداخلية على صعوبتها تبدو سهلة امام ما يجري في الاقليم، فالاشتباكات غير المسبوقة بين ايران واسرائيل على الارض السورية لا ضوابط لها حتى الساعة وقد لا يقتصر تأثيرها على حطام الصواريخ التي تساقطت عينات منها على الارض اللبنانية او على استخدام الاجواء اللبنانية لقصف سوريا بل يمكن ان تتطور اكثر لتتحول المنطقة ومعها لبنان الى ساحة معركة ان لم تحسن الدولة اقناع حزب الله بصوابية النأي بالنفس. في هذه الاجواء انعقد مؤتمر الطاقة الاغترابية والرئيس عون دعا المنتشرين الى الانخراط في الورشة الاقتصادية بعد انخراطهم في الحياة السياسية من خلال الانتخابات. ========================= * مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان" في حمأة مغامرة دونالد ترامب النووية التي وضعت منطقة الشرق الاوسط وربما العالم على فوهة بركان اشتعلت الجبهة السورية الاسرائيلية على نطاق واسع للمرة الاولى منذ عقود بكل ما يكتنفها من تدخلات وتداخلات اقليمية ودولية. للوهلة الاولى ظنت اسرائيل ان اعلان ترامب يجعلها تعربد من دون ان ينطق احد ببنت شفة فتبين مرة جديدة وبالدليل الصاروخي القاطع ان عليها ان تفكر مرتين بل ربما ثلاثة واكثر قبل ان تعرض عضلاتها لا سيما انها تلقت صفعة قوية اعادتها الى الواقع. صحيح ان المواجهة الصاروخية التي امتدت الى الجولان المحتل من جهة والعمق السوري من الجهة المقابلة لم تدم سوى ساعات قليلة لكن الصحيح ايضا انها استدرجت اسئلة كبيرة من قبيل: هل ان ما حصل هو مقدمة لحرب اوسع ام انه مجرد جولة محصورة في المكان والزمان ونقطة على السطر؟ الايام الاتية هي الكفيلة بالرد على هذه الاسئلة، وفي الانتظار يجدر التوقف عند مفارقات وملاحظات من ضمنها صمت ايران واتهامها من جانب اسرائيل باطلاق الصواريخ على الجولان من ثم اعلان مسوؤليها ومن ضمنهم وزير الحرب افيكدور ليبرمان انهم ليسوا في وارد المزيد من التصعيد او الذهاب في الحرب. لبنان يواكب تداعيات الانسحاب الاميركي من الاتفاق النووي وكذلك تطورات الجبهة السورية الاسرائيلية، هذا الامر عكسه الرئيس نبيه بري باشارته الى ان الامور في المنطقة تتطور وذلك في سياق تأكيده ربطا بهذا الامر انه يفضل ان تتشكل الحكومة اللبنانية الجديدة سريعا. هذا التمني استبقه رئيس المجلس بالتاكيد على ان التشكيل مهمة لن تكون سهلة وستأخذ وقتا. الرئيس بري كرر انه سيسمي سعد الحريري رئيسا للحكومة لكنه لن يساوم على وزارة المالية التي تكرس محاضر الطائف جعلها من حصة الطائفة الشيعية، اما فصل النيابة عن الوزارة فيحتاج الى تعديل دستوري على ما يوضح رئيس المجلس. من جانبه ضخ رئيس الجمهورية جرعة تفاؤل بقوله ان صحة التمثيل في القانون النسبي الذي جرت الانتخابات على اساسه تؤمن استقرارا سياسيا يحتاجه لبنان لمواجهة التحديات. ========================= * مقدمة نشرة أخبار "الجديد" هو الاشتباك الأخطر منذ حرب ثلاثة وسبعين لكن بسينياريو لم يتخط قواعد الاشتباك بدأت الرواية بتبليغ قدمه نتنياهو لبوتن في الكرملين وعلى ضوء أخضر روسي نفذت إسرائيل ضربات استهدفت منشآت إيرانية في سوريا. موسكو بدورها أعطت دمشق العلم والخبر فتمكنت الدفاعات الجوية السورية من اعتراض عدد من الصواريخ الإسرائيلية وتحت سقف ليل واحد أعلن جيش العدو أن قواعده العسكرية في مرتفعات الجولان السوري المحتل تعرضت لقصف بالصواريخ والقذائف شنته قوات فيلق القدس في سوريا بقيادة قاسم سليماني الذي قاد فيلق النيران. وهو ما نفته إيران ونسبت هذا المجهود إلى الجيش السوري صاحب الأرض والقضية. عند هذا الحد انتهى الاشتباك ووقع على النهايات وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الذي قال إن إسرائيل ضربت كل البنية التحتية الإيرانية في سوريا وتأمل أن يكون "هذا الفصل قد انتهى" وأن الجميع قد فهم الرسالة هذه المبارزة الصاروخية الايرانية الاسرائيلية فوق سماء سوريا لم تخرج عن نطاق السيطرة لكون المعركة حصرت في الأرض السورية ولم تتعد حدودها، ذلك أن الجولان جزء محتل من هذه الأرض ولم تتمدد المبارزة إلى داخل الكيان الصهيوني ومن مؤشرات التوقف عند هذا الحد أن رئيس مجلس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي حط في العاصمة الروسية قبل ساعات من التصعيد أبقى التفاوض بالواسطة مفتوحا وفي هذا الإطار نقلت مصادر دبلوماسية روسية عنه قوله لبوتين إن إسرائيل ليست معنية بتصعيد المواجهة مع إيران في سوريا. أما إيران التي تسعى لترسيخ وجودها في سوريا والحفاظ على زخم التقدم هناك، فقد لا يكون من مصلحتها الاستدراج الى حرب الآن في ظل عملية شد الحبال الجارية مع واشنطن وإعطاء ذرائع لمهاجمتها لكنها في الوقت نفسه لا يمكنها تجاهل الاستفزازات الإسرائيلية المستمرة فكان ردها ضمن قواعد الاشتباك المقبولة من كل الأطراف: هدف مقابل هدف، وحصر اللعب بالنار في الأرض السورية واقع هذه الحال يبقي على الاتفاق الروسي الأميركي قائما لكن الطرفين اللذين يتنازعان على أوكرانيا والصين وسوريا ضمنا والكوريتين الشمالية والجنوبية يتنفسان من الرئة السورية ويتبادلان الرسائل على أرضها. أما في النزاع ما بعد الانتخابي على الأراضي اللبنانية فقد أعلنت القوات اللبنانية أنها توافقت على تسمية تكتلها "تكتل الجمهورية القوية" وهو اسم على مسمى "تكتل لبنان القوي" للتيار الوطني الحر لكن من الاقوى؟ وكيف سيجري صرف هذه التسميات في سوق تأليف الحكومة بعد الحادي والعشرين من أيار؟ ========================== * مقدمة نشرة أخبار "المنار" كلام الليل الاسرائيلي وعنترياته، محاه النهار السوري ومشاهداته، وبات على الاسرائيليين عدم المبالغة في الثقة، والاعتراف بقوة عدوهم كما قال وزير حربهم افيغدور ليبرمان.. لا نريد التصعيد، هي الخلاصة الاسرائيلية الجديدة، بعد ان رسمت السماء السورية من جديد قوة الردع والتصدي.. صواريخ اطلقت من الاراضي السورية باتجاه الجولان المحتل في ذروة الاستنفار الاسرائيلي، اول ما اصابته الامان الذي ظن الصهاينة انه ثابت في تلك المنطقة، فاصيب العمق الاسرائيلي بمواقعه العسكرية المشخصة امام عشرات الصواريخ، ولم تستطع كل اجهزتهم واجراءاتهم منع عملية اطلاق تلك الصواريخ او تساقطها داخل كيانهم.. وبالاتجاه الآخر فان قوة الردع السورية باتت ثابتة بوجه المحاولات الاسرائيلية ورسائلها الصاروخية، التي لم تستطع حتى الآن فرض معادلاتها، او طمأنة مستوطنيها رغم تكتم الحكومة العبرية عن خسائرها، وتطويقها لاعلامها وكل محلليها.. اما المعلوم لدى الجميع ان ما جرى ليس ملاحة سهلة قال رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية السابق اهارون زئيفي انما صراع قاس، محذرا من توسيع الحرب الى لبنان، لان كيانه غير قادر على العيش في ظل تهديد صواريخ كالتي يمتلكها الحوثيون ضد السعودية كما قال. اما عضو الكنيست (يواف كيش) فرأى ان ما حصل عملية دراماتيكية تغير الواقع، ولا يهم اذا كانت الصواريخ اصابت اهدافها ام لا بحسب كيش، فالامر المركزي هو ان هناك من هاجم اسرائيل من سوريا.. ومن سوريا قالت الخارجية ان دخول الكيان الصهيوني في المواجهة المباشرة يشير الى مرحلة جديدة من العدوان بدأت مع الاصلاء بعد هزيمة الوكلاء. فسوريا على أهبة الإستعداد لمواجهة أي عدوان صهيوني، قال مساعد وزير خارجيتها فيصل المقداد، وعواقب وتداعيات الاعتداءات الصهيونية، ستصيب الاميركيَ لانه هو من يتسبب في انعدام الأمن بالمنطقة والعالم. =========================== * مقدمة نشرة اخبار "المستقبل" ما بنته ايران في سوريا خلال سنوات قضت عليه اسرائيل ليل امس في اربع ساعات في اطول ضربة عسكرية اسرائيلية منذ فترة طويلة تخللها اطلاق اسرائيل عشرات الصواريخ واستخدامها 28 طائرة حربية تولت قصف القواعد العسكرية واللوجستية والاستخبارية الايرانية في داخل سوريا. وفيما نفت ايران ان تكون اطلقت صواريخ باتجاه اسرائيل محملة المسؤولية لنظام بشار الاسد قال وزير الامن الاسرائيلي افيغدور ليبرمان ان ايا من الصواريخ التي اطلقت من الاراضي السورية لم يصل الى الجولان معلنا انه تم استهداف كل البنية الأساسية للوجود الإيراني في سوريا. لبنان الذي سقطت على اراضيه في الجنوب والبقاع بقايا صواريخ ارض جو بقي بعيدا عن هذه المواجهات وهو لايزال يعيش اجواء الانتخابات النيابية وفي هذا الاطار يقام عند السادسة من مساء يوم غد احتفال النصر في بيت الوسط بدعوة من الرئيس سعد الحريري. ==========================================================  وطنية

المصدر :