عربيات ودوليات >اخبار عربية
مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز ترعى برنامج منح الدراسات العليا
مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز ترعى برنامج منح الدراسات العليا ‎الثلاثاء 12 حزيران 2018 17:22 م
مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز ترعى برنامج منح الدراسات العليا

جنوبيات
شهد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم في مقر الوزارة توقيع اتفاق تعاون بين مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز وجامعة الإمارات العربية المتحدة في شأن برنامج منح الدراسات العليا الهادف إلى تخريج كفاءات تربوية مؤهلة لقيادة الميدان التعليمي في كافة الجوانب التربوية والإدارية. ومثل مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز في التوقيع على الاتفاق الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام للمؤسسة وعن جامعة الإمارات العربية المتحدة الدكتور محمد عبدالله البيلي مدير الجامعة. ويعتبر برنامج منح الدراسات هو الأول من نوعه في اللغة العربية حيث تم تصميمه بحيث يخدم احتياجات الميدان التربوي ويلبي تطلعات التعليم المستقبلي. بدوره أكد معالي حسين الحمادي على الدور المحوري الذي يجسده المعلم في المنظومة التعليمية الإماراتية مبينا انه حجر الزاوية لنجاح كافة المبادرة التعليمية النوعية ضمن منظومة المدرسة الإماراتية إذ أفردت وزارة التربية والتعليم وكافة المؤسسات الشريكة معها حيزا كبيرا للاهتمام بالمعلم ورفده بأرقى المعارف لمواصلة عطاءه بكل ثقة واقتدار وفاعلية. وتوجه معاليه بالشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية راعي مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز مثنيا على جهوده سموه المتواصلة والمستمرة في دعم العملية التعليمية في الدولة ووضع الأسس ورعاية البرامج التي من شأنها توفير أفضل تعليم لأبناء الإمارات، مشيداً بالدور الهام الذي يلعبه برنامج منح الدراسات العليا في توفير الرعاية والتعليم العالي للموهوبين من العاملين في الميدان التربوي. وقال معاليه: "بناء المجتمعات الحية والمنتجة والمتقدمة يبدأ من بناء ودعم معلميها وتوفير الدعم وسبل النجاح لهم. ومن هذا المنطلق يأتي برنامج منح الدراسات العليا ليشكل إضافة حقيقية للجهود المبذولة لدعم النظام التعليمي في الدولة. كما يمثل البرنامج مثالاً على التعاون المثمر والناجح بين مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز وبين جامعة الإمارات العربية المتحدة والذي ستنعكس نتائجه إيجاباً على العديد من المعلمين والعاملين في الحقل التربوي، وتالياً على الآلاف من أبنائنا وبناتنا الطلبة". من جهته، قال الدكتور جمال المهيري، نائب رئيس مجلس الأمناء الأمين العام لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: "تحرص المؤسسة دائماً على دعم وتطوير قطاع التعليم والعملية التعليمية ككل باعتبارها الأساس في عملية التنمية المستدامة في الدولة. وفي هذا الإطار يأتي برنامج منح الدراسات العليا ليعكس هذا الحرص وذلك من خلال إعداد قادة تربويين على قدر عال من الكفاءة والمهنية للمساهمة في عملية صنع التميز على نطاق المدرسة والمؤسسة التعليمية التي يعملون فيها، وذلك بهدف الارتقاء بالمنظومة التعليمية في الدولة بشكل عام". بدوره، أكد سعادة الأستاذ الدكتور محمد عبدالله البيلي، مدير جامعة الإمارات العربية المتحدة على أن الجامعة تحرص دائماً على التعاون مع مختلف الجهات الحكومية والأهلية الساعية لتنفيذ مبادرات وبرامج من شأنها الارتقاء بالعملية التعليمية في الدولة. وفي هذا الإطار، تأتي الشراكة والتعاون بين مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز وبين الجامعة فاعلة في بناء منظومة تعليمية متقدمة ومتطورة. وتعمل جامعة الإمارات "جامعة المستقبل"على رفد المجتمع بالكوادر الوطنية المؤهلة والقادرة على تحقيق رؤية الدولة والقيادة الرشيدة في شتى المجالات، وإبراز موقع دولة الإمارات كواجهة حضارية رائدة في المنطقة. وإن هذا البرنامج سيلعب دوراً محورياً في إعداد جيل جديد من القادة التربويين المتميزين. ووفقاً للبرنامج ستقوم مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز بتوفير 10 مقاعد سنوياً ولمدة 5 سنوات للمرشحين للحصول على ماجستير التربية الابتكارية بالتعاون مع جامعة الامارات العربية المتحدة عبر كلية التربية، حيث يطرح هذا البرنامج ولأول مرة باللغة العربية وفي إمارة دبي. ويهدف البرنامج لرعاية الفائزين بجائزة حمدان في فئة المعلم المتميز والمدرسة/الإدارة المدرسية المتميزة وفئة التربوي المتميز ممن يرغبون في رفع كفاءتهم كعاملين في الميدان التربوي وتأهيلهم أكاديمياً للوصول لأعلى المستويات في التميز التعليمي.

 

المصدر :