عام >عام
أبو يوسف: بريطانيا مطالبة بموقف واضح يعترف بدولة فلسطين
أبو يوسف: بريطانيا مطالبة بموقف واضح يعترف بدولة فلسطين ‎الثلاثاء 26 حزيران 2018 14:39 م
أبو يوسف: بريطانيا مطالبة بموقف واضح يعترف بدولة فلسطين

جنوبيات

أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، أن زيارة الأمير البريطاني وليام إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة، بروتوكولية، لكنها مهمة لتفريقها بين الأراضي الفلسطينية المحتلة، التي ينطبق عليها القانون الدولي الإنساني، الداعم لإنهاء الاحتلال، وما بين الأماكن الأخرى".

وقال أبو يوسف، إن "حديث الأمير وليام أن هذه الأراضي محتلة، أوجد ردود فعل من حكومة الاحتلال حول مدينة القدس المحتلة منذ نكسة حزيران/ يونيو 1967، لا سيما أنها الزيارة الأولى للعائلة البريطانية للأراضي الفلسطينية المحتلة".

وفيما يتعلق بالحديث عن اعتبار زيارة الأمير وليام بمثابة اعتذار عن وعد بلفور المشؤوم، أكد أبو يوسف، أن "بريطانيا مطالبة ليس فقط بالاعتراف بوعد بلفور الصادر عام 1917، والذي أعطي أرضاً لمن لا يملك، "وعد من لا يملك لمن لا يستحق"، وإنما بالتعويض لجبر الضرر، وكذلك الاعتراف بحقوق شعبنا ودولته المستقلة".

وأضاف أن بريطانيا مطالبة بعملية تصحيح للخطأ التاريخي الذي تتحمل مسؤوليته الأخلاقية والعملية، والذي تسبب باقتلاع شعبنا من أرضه بالمجاز والمذابح، وتشريده بأكمله، في مخيمات اللجوء وفي المنافي".

وشدد قائلاً: "بريطانيا مطالبة بموقف واضح يعترف بدولة فلسطين، ويرفض ما تشير إليه الولايات المتحدة الأمريكية، من محاولة تمرير صفقة القرن، التي ترتكز على تصفية القضية الفلسطينية، سواءً فيما يتعلق بالقدس وحق عودة اللاجئين".

واستدرك قائلاً: "العملية السياسية مغلقة، لأن الولايات المتحدة شريكة ومنحازة للاحتلال ضد حقوق شعبنا الثابتة التي أقرتها القرارات الدولية بما فيها القرار 194، وحق تقرير المصير وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس".

ولفت إلى توجه القيادة الفلسطينية إلى مجلس الأمن والجمعية العامة، لاستصدار قرارات واضحة حول عدم شرعية الاحتلال، وخاصة الاستيطان الاستعماري وغير ذلك، لابتلاع ما تبقى من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67.

ووفقاً لموقع "كان الإسرائيلي"، سيلتقي الأمير وليام رئيس الوزراء" بنيامين نتانياهو" ورئيس دولة الاحتلال "رؤفين ريفلين"، ويزور مؤسسة "ياد فاشيم" في القدس المحتلة، لتخليد ذكرى ضحايا المحرقة النازية، وسيحضر أيضاً مباراة كروية بين أطفال يهود وعرب، ومن ثم سيتوجه الأمير وليام إلى المناطق الفلسطينية للاجتماع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

المصدر :