عام >عام
على ذمة المواقع 28-6-2018
على ذمة المواقع 28-6-2018 ‎الخميس 28 حزيران 2018 15:39 م
على ذمة المواقع 28-6-2018

جنوبيات

Elnashra

خطوة أولى

اكدت مصادر "القوات" ان اتخاذ قيادة "التيار الوطني الحر" موقفا مماثلا لموقف القيادة القواتية لجهة العمل على وضع حدّ للسجال بين الطرفين، يشكّل خطوة أولى لمعالجة الأزمة التي تنامت بشكل غير مسبوق بين الحزبين. وأضافت: "لكن حتى الساعة لم تنكسر الجرة وكل شيء قابل للاستيعاب والاصلاح".

قيد المراقبة

أشار مصدر نيابي في منطقة بعلبك–الهرمل الى أن الخطة التي تنفذها القوى الامنية حاليا في المنطقة قيد المراقبة الدقيقة، لافتا الى ان النظر للمشهد حاليا يترك انطباعا ايجابيا. وقال: "لننتظر حتى مطلع الاسبوع المقبل لنكوّن موقفا حقيقيا من الاجراءات والتدابير المتخذة".

جرس انذار مبكر

أوضحت مصادر الثنائي الشيعي ان التلويح بورقة البحث عن سبل دستورية لسحب التكليف من رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري لا يعني ان ذلك سيحصل غدا، لافتة الى ان ما صدر عن النائب جميل السيد في هذا الخصوص وعن غيره بمثابة "جرس انذار مبكر باعتبار أنّ نفسنا طويل، لكن ذلك لا يعني الرضوخ للاملاءات السعودية في هذا المجال والانتظار الى ما لا نهاية لتشكيل الحكومة خاصة وأن البلد يرزح تحت وضع صعب جدا ولا يحتمل المماطلة والمراوغة وترف شد الحبال السياسية".

Lebanon Files

الأسماء في الجيبة

ردّ رئيس حزب كبير على سؤال لحزبيّ بارز معاون له بشأن أسماء الوزراء الذين سيمنحهم حقائب في الحكومة المقبلة بالقول إنّ الأسماء جاهزة ومكتوبة على ورقة في جيبه، وهو سيعطيها إلى رئيس الحكومة المكلّف عند تحديد الحقائب.

إنْ عُدتم عُدنا

يقول مسؤول في "التيّار الوطني الحر" إنّه "إذا أعاد الحزب التقدّمي الاشتراكي الهجوم السياسي والاعلامي علينا وعلى الرئيس ميشال عون فسنعاود الردّ عليه بقوّة". وكذلك لسان حال مسؤولي الاشتراكي.

"يللي عند أهلو عا مهلو"
يعلّق مسؤول في حزب معارض للعهد على عدم تلبية مطالب الحزب وإمكانيّة تأخير تشكيل الحكومة بسبب تمسّكه بمطلبه بالقول: "يللي عند أهلوا عا مهلو".
لم يتلقَ الرد

يُقال إن الرئيس ميشال عون طلب من الرئيس المكلّف سعد الحريري بعد لقائهما الأسبوع الماضي مهلة يومين للردّ عليه حول تصوّره للحكومة، لكن الحريري لم يتلقَ ردّا ما اعتُبر رفضاً للصيغة الحكوميّة المقترحة.

تقصير "القوي"

تساءل بعض المراقبين عن الأسباب التي اضطرت الرئيس ميشال عون إلى إصدار بيان "رئاسي" يدافع فيه "شخصياً" عن حقه في حصّة وزاريّة وفي تسمية نائب رئيس الحكومة، وهل للأمر علاقة بتقصير من تكتّل "لبنان القوي"؟

النقابة تشطب المهندسين

يعاني عدد لا بأس به من المهندسين صعوبات ماليّة لتسديد بدل اشتراك النقابة وعلى الرغم من ذلك عَمَدَت الأخيرة إلى شطب عددٍ منهم من الجدول، وباتت إعادة التسجيل أكثر صعوبة وكلفة لتراكم ملايين الليرات عليهم.

الوضع مش تعيس

تؤكّد مراجع مصرفيّة وماليّة أنّ التخوّف من الانهيار المالي غير مطروح قبل عام أو ثمانية عشر شهراً، وأنّ كل كلام في غير هذا السياق هو من ضمن حملة ضد السلطة والعهد، وأنّه لا يزال بالإمكان احتواء الوضع الحالي.

تراكمات

أفاد متابعون للخلاف بين "الحزب التقدّمي الاشتراكي" و"التيّار الوطني الحر" بأنّ سبب هجمة "التقدّمي" على "التيّار" والعهد تعود لتراكمات قديمة لا لسبب مباشر، وبأنّ الحُجّة كانت ملف النازحين والحصّة الحكوميّة.

أين النوّاب الشباب؟

لم يظهر أيّ تحرّك فعلي للنوّاب الشباب الجدد بعد انتهاء الانتخابات النيابيّة باستثناء إطلالات قليلة للنائبين بولا يعقوبيان وسامي فتفت.

الملف بيد البيك

تؤكّد المعلومات أنّ ملف التفاوض حول تشكيل الحكومة وحصّة "تيّار المردة" محصور "بيد سليمان بيك فقط" وقلّة قليلة من المعاونين.

صحيفة "الجمهورية" إلى أين؟
بعد النجاح الباهر الذي حقّقته صحيفة "الجمهوريّة" على مستوى المضمون وثقة القرّاء، علم موقع "ليبانون فايلز" أنّ إدارة الصحيفة قرّرت الانتقال إلى مبنى جديد يتضمن مكاتب متطوّرة تقنياً في منطقة ضبيّه ويحتوي على أحدث الوسائل المعلوماتيّة والتقنيّة، وأنّ الانتقال سيواكب وثبة في المضمون والشكل يؤدّيان إلى المزيد من التقدّم والازدهار للصحيفة.

Lebanon Debates

سعد وإن لم يشكّل... لن يعتذر

أكدت مصادر وثيقة الإطلاع على التشكيلة الحكومية، أن الرئيس المكلّف سعد الحريري لن يعتذر مهما كانت العراقيل، ومهما طالت المدة، وهو لن يعطي أخصامه ولا أعداءه هذه الفرصة أن يعتذر عن تشكيل الحكومة.
في المقابل، لن يوافق الرئيس الحريري على الطروحات التي تتّسم بالمغالاة من أطراف عدة، سواء بالكمية أو بالنوعية. فسعد الحريري بعد انتخابات 2018 هو غير ما قبلها.

لقاء راجع

علم أن لقاء الاربعاء النيابي الذي يداوم الرئيس نبيه بري على عقده، في صدد التفاعل مجدداً وذلك في مستهل عودة وليه الى نشاطه السياسي المعتاد في اعقاب انتهاء عطلته العائلية.

حزب مُستبعد من الحكومة

تتجاهل المحادثات الحكومية، في ظل التنافس الشرس على الحصص، الحديث عن حصة حزب سياسي عتيق، وكأن هذا الأخير لم يخض الانتخابات النيابية وغير ممثل داخل الندوة البرلمانية.

غياب المشنوق متواصل

لوحظ غياب وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق عن اجتماع كتلة تيار المستقبل، الذي عقد في بيت الوسط، منذ يومين برئاسة رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري.

OTV تسيء لرئيس الجمهورية

كتبت OTV في مقدمة نشرتها الإخبارية أمس: "أما في ملف العلاقة بين التيار والقوات، فجديد ـ قديم، محاولة واضحة للفصل بين رئاسة الجمهورية والتيار الوطني الحر، وتحديداً بين رأس الدولة، ورأس "التيار".
وعلى هذا الموضوع، علّق أحد المتابعين بالقول: "تفرّجوا على صورة استقبال الرئيس عون لوزير الإعلام في حكومة تصريف الاعمال ملحم الرياشي في بعبدا اليوم، يأتيكم الجواب".
ولفت معنيون بالبروتوكول الرئاسي إلى أن استقبال رئيس الجمهورية لأحد الوزراء بهذا الشكل، هو فعلاً مخالفة بروتوكولية، لكن الواقع كان مختلفاً عن ذلك، لأن ما حدث كان عفوياً وممزوجاً بالمزاح والتودّد بين رئيس الجمهورية ميشال عون وضيفه الوزير ملحم الرياشي. أما ما تحاول OTV لصقه بالرئيس، فليس إلا إساءة له.

 

لا كهرباء في قصر العدل ـ طرابلس

علم "ليبانون ديبايت" أنّ "الكهرباء مقطوعة عن قصر العدل في طرابلس منذ صباح اليوم الخميس، الامر الذي ادى الى رفع الصوت عالياً داخل الاروقة، لمناشدة المعنيين التدخّل سريعاً لحلّ هذه المشكلة والأعطال التي تحول دون قيامهم بعملهم كما يجب".
ومن المعروف أنّ قصور العدل في لبنان بغالبيتها تعاني من اهمال كبير وتحتاج الى ورشة عمل شاملة، بيد انّ الوضع في قصر عدل طرابلس كارثيّ سواء لناحية الكهرباء او النظافة او الجدران وكافة تفاصيل المداخل والاروقة والمكاتب والمحاكم والغرف. فأين المسؤولين والمعنيّين من هذه الفوضى؟

"ايدن باي" يستعين بفيسبوك لمعاقبة المعترضين

تتفاعل حملة "قاطعوا ايدن باي" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهي التي أطلقها ناشطون في المجتمع المدني، للتصويب على فندق "لانكستر ايدن باي" الفاخر الذي تم افتتاحه قبل أيام في الرملة البيضا، على الرغم من مخالفاته الفاضحة لقانون الأملاك العامة البحرية.
وبدا لافتاً اعتماد إدارة الفندق على ملاحقة هؤلاء الناشطين افتراضياً والاتصال بإدارة فيسبوك لتعطيل حساباتهم، بحجة "negative rating" التي يقودها الناشطون كحملة مضادة ضد الفندق.

تضييع الوقت لتمرير "التجنيس"

علّقت مصادر حزبية على تصريح وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق في ما يتعلّق بعدم تعديل مرسوم التجنيس إلى حين صدور قرار مجلس شورى الدولة بشأن الطعنين المقدّمين من حزبي القوات اللبنانية والتقدمي الاشتراكي.
وأشارت إلى أن كسب الوقت لاتخاذ القرار في ما يخصّ الأسماء التي ثبت حتى الساعة عدم أحقيتها بالحصول على الجنسية يشير إلى أن الهدف أن ينسى الشعب هذا الملف ويتلهى بآخر، وبذلك تبقى الأمور على حالها، ويمرر التجنيس.
ونصحت المصادر الرأي العام بمتابعة القضية والتحرك على أوسع نطاق، علّا تعديل المرسوم يكون بداية لاستكمال مكافحة الفساد والقضايا التي تدور حولها الشبهات.

تفاجؤوا بغياب برّي!

عُلم أن عدداً من النوّاب والشخصيّات قصدوا رئيس مجلس النواب نبيه برّي يوم الثلاثاء الماضي وتفاجؤوا بأنه سافر، علماً أن البعض منهم كان قبل يوم قد أعلم المسؤولين في عين التينة بنيّتهم القيام بزيارة من دون ان يبلّغوا بغياب الرئيس.
وبرّر المعنيون في دارته سبب عدم التبليغ بأنه لدواعٍ امنية ترتبط بوضع رئيس المجلس الذي احيطت مغادرته بسرية تامة وفّرها جهاز معني، وذلك لتبريد موقف البعض الذي امتعض من عدم ابلاغه ليوفّر على نفسه مشقة الحضور.

لبنان 24

نادر لم يغادر!
في لقاء إلى عشاء اعتبره البعض مؤشرًا سياسيًا لافتًا، شوهد كل من الوزيرين غطاس الخوري ويوسف فنيانوس برفقة نادر الحريري يتناولون العشاء معًا في أحد مطاعم الجميزة، وهذا الأمر يدل، في رأي بعض العارفين، إلى أن نادر لا يزال في صلب المعادلة السياسية وفي دائرة قرار "بيت الوسط".

هل أراد عون إيصال رسالة إلى "القوات" عبر طريقة إستقباله الرياشي؟

سألت مصادر متابعة عما إذا كان إستقبال رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لوزير الإعلام ملحم الرياشي موفداً من رئيس حزب "القوات" سمير جعجع، من خلف مكتبه في القصر الجمهوري متعمداً لإيصال رسالة سياسية ما؟
وأشارت المصادر إلى أنها المرة الأولى التي يستقبل فيها رئيس الجمهورية وزيراً في الحكومة بهذه الطريقة، فهل كان ما حصل عبارة عن إيصال رسالة إمتعاض قاسية من قبل رئيس الجمهورية تجاة "القوات اللبنانية" أم مجرد صدفة لا تتنافى وتتعارض مع البروتوكول الرئاسي؟
يذكر ان الوزير الرياشي حاول إستيعاب الخطوة لافتاً إلى أنه هو من طلب من الرئيس عون وراء مكتبه لكي يتسنى لهما التخاطب وجهاً لوجه.

عندما يفتش "التفتيش".. ماذا يجد؟

بلغ إلى "لبنان24" أن بعض المفتشين الإداريين، وخلال تفقدهم مكاتب إحدى الوزارات والتأكد من إلتزام الموظفين بالدوام الرسمي، سألوا عن سعاد (إسم مستعار) ولم تكن قد وقعّت على جدول الحضور، لتجيب بالإسم، وكانت جالسة وراء مكتبها وتعمل على جهاز الكومبيوتر، وأستدركت بأنها نسيت أن توقّع. فما كان من المفتش المعني إلاّ أن دعاها إلى التحقيق معها عن هذا الإهمال. فأجابته ومعها زملاؤها بأنها موجودة أمامه وأظهرت أوراقها الثبوتية لكي يتأكد أنها هي الشخص المعني، ولكنه أصرّ على إستدعائها إلى التحقيق!

 

المصدر :