فلسطينيات >داخل فلسطين
الحرائق تكلّف الكيان الاسرائيلي ملايين الدولارات وتدمّر "الغابات الأمنية"
الحرائق تكلّف الكيان الاسرائيلي ملايين الدولارات وتدمّر "الغابات الأمنية" ‎الأربعاء 11 تموز 2018 09:18 ص
الحرائق تكلّف الكيان الاسرائيلي ملايين الدولارات وتدمّر "الغابات الأمنية"


نشرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الصهيونية، إحصائية جديدة لآخر الأضرار التي تسببت بها البالونات والطائرات الورقية الحارقة التي يطلقها المتظاهرون الفلسطينيون القطاع باتجاه المغتصبات المحاذية لغزة، منذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى في 30 آذار مارس الماضي. وبحسب الصحيفة الصهيونية فقد اندلع نحو 678 حريقاً في المساحات الزراعية والغابات تسببت باحتراق ما مجموعه 9,160 دونم منها 6,000 دونم محاصيل زراعية وثمار، وتسببت بخسائر بملايين الشواقل. وذكرت، أنّ كيبوتس بئيري حظي بأعلى نسبة حرائق حيث اندلع فيه 320 حريقا تسببت باحتراق 3186,1 دونم فيه ثم تبعه في المرتبة الثانية كيبوتس كيسوفيم الذي اندلع فيه 244 حريقا تسببت باحتراق 4697.4 دونم. في سياق متصل، كشف مسؤولون صهاينة، لموقع روتر الصهيونية، أن هذه الحرائق أدت إلى تدمير ما يسمى الغابات الأمنية التي تعتبر بمثابة القطاع الأمني الطبيعي الذي يفصل بين غزة والمغتصبات المحاذية للقطاع. وأوضح أحد المسؤولين في منطقة النقب أن الكثير من المغتصبات أصبحت مكشوفة أمام تهديد نيران القناصة والصواريخ المضادة للدروع عقب التهام النيران للغابات الأمنية التي تم زراعتها في الماضي لأغراض أمنية لحماية المستوطنات. وأضاف المسؤول أنه تم زرع في سنوات الخمسينات من القرن الماضي هذه الغابات الأمنية والمعروفة باسم غابات بئيري وكيسوفيم، حيث كان الهدف الرئيسي من هذه الغابات توفير الحماية الأمنية للمغتصبات إلى جانب توسيع المساحات الخضراء. وأوضح "يتسحاق لوغسي" المسؤول عن التشجير الأمني أن صندوق "قيام الكيان" زَرع في الماضي غابات أمنية حول 11 مغتصبة، مبينا أن الحديث يدور عن خطر أمني كبير، حيث أصبح سكان مغتصبات الغلاف والمزارعين عرضة لتهديدات النيران المباشرة من قطاع غزة مثل نيران القنص والصواريخ المضادة للدروع.

المصدر : وكالات