عام >عام
دراسة جديدة: الجينات هي مفتاح النجاح الأكاديمي
دراسة جديدة: الجينات هي مفتاح النجاح الأكاديمي ‎الخميس 13 أيلول 2018 14:21 م
دراسة جديدة: الجينات هي مفتاح النجاح الأكاديمي
محاولة معرفة تأثير الجينات على الذكاء والتحصيل الدراسي

نجاة سرعيني

الجينات الوراثية تحدد العديد من الأشياء الخاصة بك مثل الشكل واللون وبعض الحركات والثقة بالنفس والشخصية، وقام العديد من الباحثين بمحاولة لمعرفة تأثير الجينات على الذكاء والتحصيل الدراسي.

تشرح دراسة جديدة من قبل باحثين من جامعة تكساس التأثير الجيني الكبير على النجاح الأكاديمي،من بداية المدرسة الابتدائية الى اليوم الأخير من المدرسة الثانوية.

وتقول مارجريتا مالانشيني ، زميلة علم النفس بعد الدكتوراة في مركز أبحاث السكان في جامعة أوستن، "إن حوالي ثلثي الاختلافات الفردية في التحصيل المدرسي تفسَّر من خلال الاختلافات في الحمض النووي للأطفال ، ولكن لا يُعرف الكثير عن كيفية مساهمة هذه العوامل في النجاح الأكاديمي للفرد مع مرور الوقت".

حلل الباحثون درجات الاختبار من المرحلة الابتدائية حتى نهاية التعليم الإلزامي لأكثر من 6000 زوج من التوائم.
ووجد الباحثون أن معظم الطلاب الذين بدأوا بشكل جيد في المدرسة الابتدائية استمروا في العمل بشكل جيد حتى التخرج. وقد أوضحت العوامل الوراثية حوالي 70 %من هذا الاستقرار ، في حين ساهمت البيئة المشتركة في التوائم بنحو 25 %، وساهمت البيئة غير المتشاركة ، مثل الأصدقاء أو المعلمين المختلفين ، في النسبة المتبقية البالغة5%.

وقالت  مالانشيني: "الإنجاز الأكاديمي مدفوع بمجموعة من السمات المعرفية وغير المعرفية". "في السابق ، ربطت الدراسات ذلك بالشخصية ، والمشاكل السلوكية ، والدوافع ، والصحة ، والعديد من العوامل الأخرى التي يمكن توريثها جزئيا" ".
ومع ذلك، تغيرت الدرجات في بعض الأحيان ، مثل انخفاض الدرجات بين المدرسة الابتدائية والثانوية. هذه التغيرات ، كما قال الباحثون ، يمكن تفسيرها إلى حد كبير بعوامل بيئية .

وقال الباحثون أن هذه النتائج تعطي دافعا" إضافيا" لتحديد الأطفال المحتاجين للتدخلات في أقرب وقت ممكن ، حيث من المرجح أن تظل المشكلات طوال سنوات الدراسة.
 

 

المصدر : University of Texas