فلسطينيات >داخل فلسطين
" أشد" يستنكر الضغط الامريكي على الاونروا : ندعو لاوسع حملة تحرك لدعم الاونروا
" أشد" يستنكر الضغط الامريكي على الاونروا : ندعو لاوسع حملة تحرك لدعم الاونروا ‎الجمعة 14 أيلول 2018 14:48 م
" أشد" يستنكر الضغط الامريكي على الاونروا : ندعو لاوسع حملة تحرك لدعم الاونروا

جنوبيات

نظم اتحاد الشباب الديمقراطي. الفلسطيني  (اشد ) في مخيم عين الحلوة اعتصام شبابي طلابي امام مدرسة الفالوجة في المخيم .
ورفع المعتصمون شعارات تؤكد على التمسك بالاونروا  كما  رفعوا شعارات تدين و تستنكر  الضغط الامريكي لانهاء الاونروا بصفتها الشاهد الحي على قضية اللاجئين الفلسطينين.
بداية اكدت عضوة قيادة "اشد" ريان محمد الخطباء  نعتصم اليوم منددين رافعين الصوت عالياً في وجه اكبر جريمة منظمة بحق الانسانية و بحق اعدل قضية عرفها التاريخ  و ما يجري الان هو اخطر مشروع يستهدف القضية الفلسطينية بهدف انهائها .
-كلمة المنظمات الشبابية اللبنانية يلقيها احمد القيم عضو قيادة سبيبة الحزب الديمقراطي الشعبي اكد اننا  في لحظة احتدام الصراع في منطقتنا و سقوط اقنعة المتأمرين علينا مؤكدا وجوب  اعادة الاولوية لشعار تحرير فلسطين واعتبر القيم 
انه ليست المسالة في قرار وقف المساهمة المالية الامريكية لوكالة الاونروا انما في الصفقة التي تحاك ضد قضيتنا و تسعى امريكيا و اسرائيل لتجفيف منابع المقاومة بالتجويع هنا و الحصار  هناك  و الاغراءات التي  يعرضونها للتوطين مقابل التخلي عن حق العودة 
و ختم لا كرامة دون السلاح و لا سلاح يعيدنا الا سلاح
المقاومة.
 -كلمة المنظمات الشبابية الفلسطينية القاها السيد سمير الحسن مسؤول المكتب الطلابي لحزب الشعب الفلسطيني ادان فيها سياسة الادارة الامريكية المنحازة للعدو الصهيوني بدأً من نقل السفارة الامريكية و زعمه ان القدس عاصمة لما يسمى بالكيان الصهيوني و كذالك اغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في امريكا ووقف المساعدة الامريكية للاونروا و سعيه لتصفية  بصفتها الشاهد الحي على قضية اللاجئين الفلسطينيين ،من هنا نعلن ان  المطلوب اعادة بناء جسور  الثقة و تكريس الوحدة الوطنية في اطار منظمة التحرير   الفلسطينية  و الاتفاق على برنامج و حدة وطنية من اجل افشال المشروع الامريكي الصهيوني و الرجعية العربية .
-كلمة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ( أشد ) القاها احمد ذياب عضو قيادة الاتحاد في مخيم  عين الحلوة جاء فيها : نعتصم اليوم امام مركز الاونروا لنؤكد تمسكنا بوكالة الغوث الاونروا بصفتها الشاهد الحي على قضية اللاجئين الفلسطينين و مرتبطة ارتباط عضويا  بحق العودة طبقا للقرار 194 و  لا تنازل عن حقنا و نعلن اليوم للعالم اجمع ان قضية حق العودة حق مقدس لن تستطيع امريكا و رئيسها اسقاطه ..
من هنا ندعو المجتمع الدولي و الدول المانحة الى تحمل كامل المسؤولية لتأمين الاموال اللازمة لسد العجز المالي حتى تقوم الاونروا بكامل واجبها الخدماتي و ايضاً ندعو الدول العربية لرفع نسبة المساهمة في موازنة الانروا و ايضاً دول البريكس التي وعدت في المساهمة و سد جزء من العجز المالي 
و ختم ندعو كافة القوى الشبابية الفلسطينية و القوى السياسية و اللجان الشعبية الى تصعيد التحركات الشعبية لمواجهة المشروع الامريكي الصهيوني  لانهاء حق العودة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :