عام >عام
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 6-11-2018
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 6-11-2018 ‎الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2018 22:33 م
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 6-11-2018


 

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

قبل مقدمة النشرة نشير الى أن أصحاب المولدات الكهربائية في بعض المناطق اللبنانية نفذوا في عدد من المناطق تهويلاتهم وأوقفوا الموتورات لساعتين بين الخامسة والسابعة مساء احتجاجا على قرارات وزير الإقتصاد ذات الصلة..

إتسع التباين الاوروبي - الاميركي مع دخول العقوبات على إيران حيز التنفيذ وبلغ الأمر حد قول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: إن دول الاتحاد الاوروبي قد تنسحب من الناتو وتتحالف ربما مع روسيا والصين في مواجهة الولايات المتحدة الاميركية.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من جهته أعلن أن بلاده لن تتعامل مع العقوبات الاميركية على إيران.

هذه التطورات تتوالى في موازاة الانتخابات النصفية الاميركية الحاصلة والتي تحدد مستقبل الكونغرس بين الجمهوريين والديمقراطيين وحجم نفوذ ترامب الذي يمكن ان يتخذ قرارات تنشر الريبة ومنها الإنسحاب من الناتو ومنها ما يتعلق بمنطقتنا...

وإذا كان ثمة من يربط بين الانتخابات الأميركية والسياسة الترامبية وبين تأخر تأليف الحكومة اللبنانية فإن في المقابل ثمة من لا يرى ارتباطا بين المسألتين إنما يضع تأخر التأليف الحكومي في خانة الحؤول دون حصول فريق بعينه على الثلث المعطل.

الا أن وجهة النظر هذه المحصورة الى حد ما محليا لا تذهب الى حد التشاؤم لا بل ترى إيجابيات في استمرار التشاور والاتصالات ذات الصلة على مستويات عليا وأخرى وسطية-وساطية..

وفيما كانت أوساط سياسية تتوقع عودة الرئيس المكلف سعد الحريري من فرنسا الى لبنان في الساعات المقبلة فإن أوساطا سياسية أخرى رجحت أن يعود نهاية الأسبوع وربما الأحد علما أنه سيشارك في فرنسا في احتفالية توقيع اتفاق السلام الذي أنهى الحرب العالمية الأولى وهو أيضا لم ينقطع في خلال زيارته فرنسا عن اتصالاته الدولية واللبنانية..

في الغضون وعلى رغم أن أوساط القصر الجمهوري أحجمت لليوم الثاني على التوالي عن إعطاء معلومات عن مسار تأليف الحكومة فقد تحدثت أوساط أخرى مواكبة عن أن موقف الرئيس الحريري لا يزال هو هو ولا يناور فيه في ما سمي العقدة الأخيرة كما أن ما يحكى عن خلاف بين رئيس الجمهورية العماد عون وحزب الله غير صحيح بل هو فقط تباين في الموقف وأن الرئيس عون حريص على التسهيل في مسار التأليف الحكومي، كما أشارت الى تمسك حزب الله بالرئيس الحريري على رغم أن المسألة تكمن بين مواقف الحريري ومواقف حزب الله بحسب الأوساط..

إشارة الى أن السيد نصرالله سيطل السبت المقبل وستكون له مواقف محلية وإقليمية ودولية ويتحدث عن التحديات الحياتية والتحولات المحيطة بلبنان.


===================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

عملية تأليف الحكومة لا تزال عالقة عند عقدة حزب الله ولا شيء يشير الى تبدل في هذا الواقع ما لم يغير الحزب موقفه المتمسك بتوزير سني يدين له بالولاء، فالرئيس المكلف قال كلمته في هذه القضية ومشى، والرئيس عون ليس في وارد تخليه عن دعم الرئيس المكلف رغم تنسيمات اعلامية ضخت في التداول عن ان رئيس الجمهورية يمكن ان يتراجع عن موقفه تحت ضغوط يتعرض لها من حزب الله.

والأدل على انسداد السبل في بعبدا والضاحية دخول البطريرك الراعي على الخط مراسلا الوجدان الوطني لحزب الله.

داخليا ايضا، طير الرئيس نبيه بري جملة رسائل رفض فيها الحاق البرلمان بركب المؤسسات المعطلة.

اما دوليا واقليميا فسجل تحركان مصري وفرنسي على خط الاشتباك اللبناني، الغاية منهما الحض على الاسراع في تشكيل الحكومة تلافيا للمحظور.

والمحظور ربطا يتمثل في الطبعة الجديدة من العقوبات الاميركية على ايران وحزب الله وهيجان اسرائيل وتحريضها على لبنان، ويتوقع المراقبون تصعيدا على هذه الجبهة اذا فاز ترامب في النصفية اذ يمنحه النصف تفويضا مطلقا للاستمرار في استراتجية الخنق والحصار التي يعتمدها لاخضاع خصومه في المنطقة والعالم.

حصار من نوع آخر خبره اللبنانيون بعدما وضعهم اصحاب المولدات في عتمة تحد تجريبية بين الخامسة والسابعة مساء.


===================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

مئة وعشرون دقيقة من العتمة سجلها عداد المواطن اللبناني اليوم بفعل قرار تجمع مالكي المولدات الخاصة بإطفاء اشتراك الكهرباء من الخامسة عصرا وحتى السابعة مساء استنكارا لسوق أصحاب المولدات كالمجرمين إلى المراكز الأمنية وغرف التحقيق بطريقة تمس كرامتهم.

في المقابل نصح وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال رائد خوري أصحاب المولدات بعدم الدخول في تصعيد لأنه سيؤدي إلى إشكال كبير، داعيا القضاء لإتخاذ الإجراءات اللازمة.

وفي المحصلة أضاء اللبنانيون الشموع على نية حل مستدام ولكنهم لم يتوقفوا عن لعن الظلام الذي لا تقوى على إحصائه كل عدادات الأرض.

الجمود الحكومي ضارب أطنابه وقنوات التواصل والتشاور بين المعنيين بالتشكيل موصدة بانتظار شيء ما في وقت ما.

وبينما لا ترصد إشارات حل لمسألة تمثيل اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين كانت دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى جلسة تشريعية مطلع الأسبوع المقبل علما بأنه كان قد تريث في توجيه الدعوة إليها على أمل تبلور مصير ملف تأليف الحكومة.

في هذا الشأن كشف الرئيس بري أنه تلقى أمس إتصالا من الرئيس المكلف سعد الحريري الذي تساءل: (مش بكير شوي) فرد بالقول: (لا مش بكير) وقد حددت موعد الجلسة مشيرا إلى أن هناك الكثير من القوانين المهمة كما أن تأمين إعتمادات مالية من أجل شراء مزيد من الفيول يحتاج إلى إقرار من المجلس. وأضاف رئيس المجلس النيابي ألا عائق أمام التشريع.... في الماضي كنا نقول بتشريع الضرورة أما اليوم فنقول بضرورة التشريع.

إقليميا امتصت إيران صدمة بداية فرض العقوبات الأميركية عليها متعهدة بالعمل على تحويل التحدي إلى فرصة. ولعل من أظرف ما صدر عن محمد جواد ظريف اليوم قوله إن إدراج واشنطن مصرفا إيرانيا مقفلا منذ ست سنوات وسفينة غارقة منذ اشهر على لائحة العقوبات يعكس مدى إحباطها.

على أن الإنتخابات النصفية الأميركية ستشكل نتائجها عنصرا مؤثرا ليس في سياسة دونالد ترامب الداخلية فقط بل الخارجية ايضا لا سيما تجاه ايران وهو استخدم - دون شك سلاح العقوبات لاستمالة الناخبين الأميركيين فإذا فاز الجمهوريون سينتهج ترامب سياسة ربما تكون أكثر عدائية تجاه الجمهورية الاسلامية وإذا هزموا تكون طهران قد كسبت المعركة بوجهه بشكل من الأشكال.


====================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

على سبيل إنعاش الذاكرة، وليس على سبيل المقارنة: إسرائيل هددت اللبنانيين بإغراقهم بالعتمة... وأصحاب المولدات هددوا اللبنانيين بإغراقهم بالعتمة... في وقت من الأوقات نفذت إسرائيل تهديداتها، فقصفت محطة الجمهور ومحطة بصاليم وغيرهما فعتمت بيوت اللبنانيين وقلوبهم... أصحاب المولدات نفذوا تهديداتهم فأغرقوا المناطق التي تتغذى بالمولدات، بالعتمة، لساعتين هذا المساء...

قبل ذلك، قالوها بالفم الملآن: "العداد مرتبط بالتسعيرة، والتسعيرة مجحفة... ما في تسعيرة مناسبة... ما فينا نمشي بالعدادات... "وزير الإقتصاد عاجل بالرد فقال: "لا تراجع عن قرار تركيب عدادات للمولدات على الاراضي اللبنانية، والحل الوحيد المطروح حاليا في هذه القضية هو تطبيق القوانين، ولن ندعهم يأكلون أرزاق الناس... "وزير الإقتصاد الذي كان يتحدث للـLBCI، كشف عن المعاناة التي يعانيها المواطنون من أصحاب المولدات، والتي ترد إلى وزارة الإقتصاد عبر شكاوى بالمئات، وخاطب أصحاب المولدات: لا نسعى الى جعلكم تخسرون، الا أنه عليكم أن تنسوا الارباح الطائلة التي كنتم تجنونها سابقا...

إذا، إنها مسألة جشع كبير وأرباح فاحشة، ولسان حال المواطن: "إنهم لا يشبعون"... لكن هذا الجشع لا يعفي الحكومة من مسؤولياتها، فالسلطة التنفيذية استمرارية، وفضيحة الكهرباء متمادية، وإلا كيف يمكن تفسير أن قطاع الكهرباء صار مكلفا ما يقارب الأربعين مليار دولار منذ ربع قرن إلى اليوم لنصل إلى نتيجة نعيش فيها تحت رحمة صاحب مولد يستغل عجز الدولة وحاجة المواطن، فيمد يدا على منشآت الدولة ويدا أخرى على جيب المواطن...

أكثر من ذلك فإن أصحاب المولدات في جزء كبير منهم يتشاركون مع الزعامات السياسية التي تقاسمهم المردود، لذا فهم يعرقلون خطط الكهرباء، كما أنهم يوفرون الكهرباء بكلفة أغلى بضعفي السعر الحقيقي، كما أنهم يستخدمون المازوت وهو أسوأ ملوث على الإطلاق، فإلى متى تماديهم؟

في المقابل، المنطق يقول: على المواطن أن يسائل الدولة والحكومات المتعاقبة منذ ربع قرن، وما لم تحصل هذه المساءلة سيبقى تحت رحمة الذين رفعوا صوتهم اليوم في وجه الدولة، مهددين بالويل والثبور وعظائم الأمور على قاعدة: "يا عنتر مين عنترك؟ عنترت وما حدا ردني..." فهل من أحد في هذه الدولة يرد عن المواطن من يتعنتر عليه، وهم أصحاب المولدات؟


===================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

بين نيابة عامة دعاها وزير الاقتصاد للتحرك ضد اصحاب المولدات، ونوائب شتى باتت تعم البلاد، وقع المواطن الليلة تحت عتمة معيبة أكدت اننا نعيش في دولة مستقيلة، وتتحكم بنا المافيات..

عتمة ظن اصحاب المولدات انها تحذيرية لساعات، فيما هي امر معتاد عند الكثير من اللبنانيين المحرومين نعمة كهرباء الدولة، والعاجزين عن الوصول الى دفع فواتير المولدات، أما اصحاب الشأن فقاصرون بل مقصرون في القرن الواحد والعشرين عن تأمين الكهرباء لشعب عاد طلابه بالامس بجائزة عالمية للاختراع من ألمانيا، بلد شركة سيمنز واخواتها..

انها الدولة التي اوصلت شعبها لكي يكون تحت رحمة مافيا الموتورات، فيما مافيات السياسات المتعاقبة تعاقب المواطن بابسط حقوقه – الكهرباء – .

هي الحقيقة المكهربة التي لن تعجب كثيرين، لكنها حقيقة لمشكلة لا يمكن علاجها الا بالاعتراف بها. فأي دولة تقبل ان تعم العتمة تارة بمزايدات سياسية، واخرى بقرارات من امسكوهم رقاب الناس؟

ففي زماننا لا عتمة سوى في لبناننا، وفي اليمن الواقع تحت عدوان سعودي اميركي وغزة الواقعة تحت حصار صهيوني وغير صهيوني ..

اما الدولة التي يعلن دونالد ترامب حصارها فهي حاضرة لاضاءة لبنان وغزة واليمن بلا منة ، بل بعنوان الواجب الانساني والاخوي .

انها الجمهورية الاسلامية الايرانية التي تتحدى اليوم السياسات الظلامية بنور الثورة المتجددة، التي قلصت عقوبات ترامب فباتت “ضد سفينة غارقة وبنك مفلس” كما قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف.

قول يشاطره اياه جل العالم من روسيا الى الصين ومن تركيا الى كل اوروبا التي اعلنت رفضها لعقوبات الرئيس الاميركي وخياراته الاحادية..

خيارات ظن ترامب انها ستكون سفينة نجاته من صناديق الاقتراع في الانتخابات النصفية الاخطر منذ مئة وخمسين عاما كما وصفها كبار المراقبين الاميركيين، لكن يبدو انها ستكون انعكاسا لافلاس استراتيجي، في دولة طالما تسببت بازمات العالم لتتحكم به، وباتت محكومة من رئيس مأزوم بسياساته وخياراته..


====================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

حزب الله يعاقب اللبنانيين بالعقدة التي إخترعها بحجة تمثيل ما يسمى سنة الثامن من آذار، ويؤخر تشكيل الحكومة التي باتت ولادتها ضرورية أكثر من أي وقت مضى، لمواجهة التحديات الاقتصادية والمالية والمعيشية الضاغطة وليس آخرها الكهرباء التي إستدعت إتصالات مكثفة من قبل الرئيس المكلف سعد الحريري مع الجانب الجزائري لإفراغ الفيول في معامل الكهرباء، حتى لا يغرق لبنان بالعتمة.

مصادر مواكبة لعملية التأليف قالت لتلفزيون المستقبل أن لا جديد في قضية العقدة المستجدة غير ما يتم من تحركات موازية، وأن الامور ما زالت على حالها، وأوضحت أن كل ما ينشر عن صيغ وإقتراحات تتعلق بالنواب السنة في الثامن من آذار، لا تمت إلى الواقع بصلة وهي مجرد مادة للاستهلاك السياسي والاعلامي.

وفيما رحبت كتلة المستقبل بموقف رئيس الجمهورية الرافض للمطلب التعجيزي، إعتبرت أن المنطق الذي يواجه به كل من الرئيس عون والرئيس الحريري هذه العرقلة للعهد وللحكومة ولمصالح اللبنانيين، هو المنطق سليم.

وفي هذا السياق، برزت الرسالة التي حملها المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، لحزب الله، للمساعدة في حل هذه العقبات.

أما أصحاب المولدات، فهم أيضا يعاقبون اللبنانيين والدولة معا، وقد عمدوا إلى إطفاء مولداتهم من الخامسة الى السابعة مساء، ليعيش قسم من اللبنانيين تلك الساعتين على ضوء الشموع، الأمر الذي حمل وزير الاقتصاد على التلويح بإحالة المخالفين الى القضاء، داعيا في حديث لتلفزيون المستقبل أصحاب المولدات إلى أن ينسوا الأرباح الضخمة التي كانوا يحققونها في السابق.

أما معاقبة أميركا لإيران، فقد دخلت يومها الثاني، وسط دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي طهران للالتزام بعدم التدخل في شؤون الغير.

تزامنا، يواصل الناخبون الأميركيون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النصفية، والتي تأتي بعد سنتين بالضبط من إنتخاب دونالد ترمب رئيسا للولايات المتحدة.


====================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

دولة ام دويلة؟ ثلاثون عاما واللبنانيون مطالبون بالاجابة على هذا السؤال البسيط، في اواخر الثمانينات كان الخيار بين دولة الشرعية والجيش ودويلة الاحتلال والميليشيات، في التسعينات بات المطروح اما دولة الحرية والسيادة والاستقلال او دويلة الوصاية، بعد عام 2005 صارت الاحتمالات دولة ميثاق وشراكة وتوازن او دويلة احادية وهيمنة وتوزازن مختل، اما بعد عام 2016 ايها اللبنانيون فالخيار لكم من جديد وانتم اليوم ايضا اصحاب القرار فماذا تريدون؟

دولة تحرير جرود او دويلة جرود محتلة؟ دولة انتظام مالي او دويلة موازنات غائبة وحسابات سائبة؟ دولة تمثيل صحيح وانتخابات في لبنان والانتشار او دويلة تمثيل سليب وتمديد؟ دولة بطاقة صحية او دويلة ابتزاز المواطنين بصحتهم على ابواب المستشفيات؟ دولة كهرباء عائدة وعدادات موقتة على المولدات او دويلة اصحاب مولدات يتحدون الدولة ويبتزون الدولة؟ دولة وقائع وحقائق او دويلة شائعات واكاذيب؟ ومنها اخيرا ما يحاك وينسج حول علاقة رئيس الدولة والتيار الوطني الحر بمكونات اساسية ومنها حزب الله، وعلى هذا الموضوع بالتحديد علقت مصادر في حزب الله عبر الـ otv بتأكيد متانة التحالف ورسوخه وقوته بين رئيس الجمهورية والتيار والحزب فلن يكون بين الجانبين اي مجال او مساحة للنفاذ الى العلاقة والتشويش عليها، واضافت المصادر لا خلاف مع رئيس الجمهورية يستوجب اللقاء، فاللقاء ممكن في اي وقت في اطار التواصل المستمر.

اما موضوع توزير سنة 8 اذار فهو عند رئيس الحكومة وليس رئيس الجمهورية، والرئيس سعد الحريري عليه تحمل المسؤولية، وختمت مصادر حزب الله: ننتظر رئيس الحكومة ليقول الى اين وصلت مساعيه لحل العقدة الحكومية المتبقية فيبنى على الشيء مقتضاه.


====================

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

انقطعت حتى من الموتورات ودخلنا زمنا يتمرد فيه أصحاب المولدات على الناس فيفرضون عقوبات وتقنينا على الاشتراك مصحوبا ببيان شديد اللهجة يهدد الدولة لأنها سطرت محاضر ضبط بحق المخالفين واقتادت بعضا من أصحاب المولدات إلى التحقيق لمخالفتهم قرار وزارة الاقتصاد وإذا كان الوزير رائد خوري قد وضع هذه المجموعات الحرارية عند حدها معلنا أن لا تراجع ولا استسلام فإن أصحاب المولدات تجرأوا على دولة قالوا إنهم يعبئون فراغها وعجزها ووعودها بالكهرباء الفارغة من الفيول وذلك على قاعدة "لو كنتم لما كنا" والسلطة الغائبة كهربائيا فإنها معتكفة سياسيا وقد آثر رئيس حكومتها المكلف سعد الحريري أن يعود بالذكرى مئة عام الى الوراء مستحضرا الحلفاء وبدء الحرب العالمية الأولى أو الحرب العظمى التي انتهت في الحادي عشر من تشرين الثاني نوفمبر عام ثمانية عشر لقد اختار الحريري البقاء في فرنسا واستذكار أحداث قرن مضى لأنها بملايين ضحاياها ستبقى أهون عليه من ذكرى وقعت قبل عام فقط فاغتيال ولي عهد النمسا شرارة الحرب قبل مئة وأربع سنوات أخف وقعا من أولياء عهود ما زالوا على قيد السلطة والذكرى البعيدة لا تتسبب بآلام للمستقبل لكن رئيس الحكومة المكلف نفسه حضور احتفالات من التاريخ يكتب باعتكافه غير المعلن تاريخا مغلفا بالخطر وما نجا منه الحريري ولبنان قبل عام واحد فقط يطل اليوم على يد الحريري بالذات ففي تشرين الثاني من العام الماضي قضت خطة ثامر السبهان بضرب لبنان باستقالة من الخارج وتأليب في الداخل بزرع معلومات عن مشروع لاستهداف رئيس الحكومة عبر شبكة تجسس روجها جمال الجراح وكان اتهام حزب الله جاهزا وموضبا بهدف إيقاع الفتنة فما وجه المقارنة مع اليوم؟ يظهر سعد الحريري المتجمد في باريس على صورة من يحارب حزب الله وسعيه لتوزير سنة المعارضة وهو بذلك يحصل على جوائز رضى من الشرق والغرب لكونه احد أبطال هذه الحرب لاسيما أن اسم حزب الله وحده يكسبه تعاطفا أميركيا سعوديا ويحرك له الشارع المذهبي في الداخل حيث ترفع صوره كفاتح من هذا الزمان ألم تكن هذه خطة السبهان؟ الرجل المذكور لم يعد مذكورا في بلاده أو على ساحتنا لكن رغباته في خلق الشرخ والتوتير ما زالت كالشيطان بين التفاصيل ومن حيث يدري أو لا يدري فإن الرئيس سعد الحريري يقدم لوزير الدولة لشؤون لبنان خطته جاهزة من دون عناء التغريد والتوتير وبلا "سلفي" مصطنعة ويرسل الحريري إشارات من باريس تقول إنه مستمر في الابتعاد وإذا ما قطع اعتكافه وعاد إلى بيروت فذلك فقط للمشاركة في الجلسة التشريعية لمجلس النواب ومن ثم يستأنف الحرد السياسي من فرنسا مرتاحا إلى وضعه مزهوا بموقع بات يضع فيه حزب الله في الزاوية وفيما الحزب صامت في انتظار كلام أمينه العام يوم السبت المقبل فإن الحرب العالمية الثالثة التي يخوضها الحريري على سنة المعارضة فإنما تصيب عهد ميشال عون الذي كان يمني الناس والنفْس بالوعود والإصلاحات والصيانة السياسية والحكومية والقضائية مع بزوغ فجر حكومة ما بعد الانتخابات فمن المتضرر؟ ومن ينفذ مآرب الاخرين على أرضنا؟ وعود على بدء فإن دولة تتمرجل عليها مولدات كهربائية شعارها العتمةْ تتوسل الجزائر لاستدانة الفيول قد لا تقوم لها قائمة حكومية في المدى إذا كان منظورا.

 

المصدر : وكالات