عام >عام
بمشاركة الحريري وضو والسعودي: إطلاق احتفالات الإستقلال 75 الماسي وافتتاح حديقة صيدون المائية
بمشاركة الحريري وضو والسعودي: إطلاق احتفالات الإستقلال 75 الماسي وافتتاح حديقة صيدون المائية ‎الجمعة 16 تشرين الثاني 2018 10:37 ص
بمشاركة الحريري وضو والسعودي: إطلاق احتفالات الإستقلال 75 الماسي وافتتاح حديقة صيدون المائية

صيدا - ثريا حسن زعيتر:

عشية عيد الإستقلال اللبناني، وتحت  شعار "75 تحية ماسية وبعد"، ومن وحي النشيد الوطني "بحـره بــرّه درّة الشرقين"، احتُفِلَ في بلدية صيدا بإطلاق فعاليات أنشطة وبرنامج احتفالات عيد الإستقلال الماسي، التي تنظمها محافظة لبنان الجنوبي وبلدية صيدا بالتنسيق مع قيادة الجيش - مديرية التوجيه وبالتعاون مع الشبكة المدرسية والكشفية في صيدا والجوار.
وكانت باكورة المؤتمر افتتاح أول معرض تحت سطح الماء للوحات ورسوم عن عيد الاستقلال في حديقة صيدون المائية، حيث جرى عرض فيلم مصوّر عن افتتاح المعرض  الذي شارك فيه نحو 50 غطاسا محترفا من لبنان وعدد من الدول الأجنبية.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد في قاعة مسرح القصر البلدي بمشاركة: النائب بهية الحريري، محافظ الجنوب منصور ضو، رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، وبحضور: أمين الحريري منسق دائرة صيدا في  "تيار المستقبل"،  منسق عام الشبكة المدرسية في صيدا والجوار نبيل بواب، رئيس جمعية "أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا" كامل كزبر، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، نائب رئيس بلدية صيدا إبراهيم البساط وعدد من أعضاء المجلس البلدي، رئيس إتحاد نقابات عمال ومستخدمي الجنوب عبد اللطيف الترياقي ، السفير عبدالمولى الصلح ، منسق تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا ماجد حمتو، وشخصيات.
وأكد بواب أهمية ونوعية إحتفالات العيد الـ 75 للإستقلال وتميز مدينة صيدا في هذا المجال من خلال إحتفالات وبرامج خاصة.
فيما رأى المحافظ ضو أنه "قد تكون هذه أول مناسبة في الذكرى الـ75 عاما لكي نعود ونسلط الضوء على داخلنا ونرى ماذا نريد؟ اي وطن نريد؟ .. ، نشعر لاول مرة اننا نتحدث عن افكار جديدة ونرسخ معنى الاستقلال هذا المفهوم الذي غاب عنا فترات طويلة لنعود ونشعر به وندفع اولادنا للشعور به ويقاتلوا من اجله ويناضلوا من اجله، لأنه اذا لم نتفق جميعا على مفهوم واضح لاستقلالنا فلن نشعر به".
ثم تحدث المهندس السعودي فقال: "75 عاما اثبتنا خلالها استقلالنا جغرافيا، وحاربنا ومازلنا نحارب المحتل الجديد المتمثل بالكيان الصهيوني، ومررنا بتجارب كثيرة داخليا ودوليا، اثبتنا بما لا يقبل الشك ان لبنان وطن نهائي لجميع ابنائه، لكن للاسف، هذا الاستقلال وإن كان لا يرقى اليه الشك على مستوى الجغرافيا، لكنه على مستويات اخرى مازلنا تحت احتلال الطائفية والمذهبية والمناطقية، التي يستغلها اعداؤنا من اجل خلق فتن شعبية او سياسية".
وشدّدت النائب الحريري على أن لبنان دولة مستقلة، لكن الاستقلال هو حرية مقرونة بالمسؤولية، .. نحن خلال الـ75 عاما نتحدث عن الكثير من المطبات التي مررنا بها، لكن لبنان باذن الله وبارادة اللبنانيين جميعا من دون استثناء سيبقى شامخا بانتظار لحظة تكوين لمفهومنا لقيام الدولة، في هذا الوقت وأنا اتحدث هنا بصفتي رئيسة للجنة التربية والثقافة النيابية، بقدر ما نستطيع ان ننشر ضمن اجيالنا هذا التعلق بالوطن والتجذر في المكان وأن نراكم ذكريات ايجابية نستطيع من خلالها ان نقف بوجه كل ما يتعرض له الوطن".
وأضافت: "نحن أمام التحضير لمئوية لبنان الكبير في العام 2020، ايضا هذه مراجعة لكل ما تعرض له هذا الوطن، لكننا لن نتخلى عن ايماننا به، وأن يكون هو المنطلق لكل المنطقة المحيطة بنا والتي نعلم كم هي ملتهبة، لكن كلنا نتوق للأمن والاستقرار والعيش بكرامة وهو عنوان المرحلة المقبل، وهذا لا يمكن ان يحصل الا اذا وضعنا ايدينا بأيدي بعضنا البعض".
من جهته، لفت كزبر إلى أن "المعرض يضم  نحو 20 لوحة ورسماً من وحي ذكرى الاستقلال قام برسمها طلاب من الشبكة المدرسية وجامعات صيدا يتقدمها العلم اللبناني وشعار المؤسسة العسكرية، وتم انجاز التحضيرات اللوجستية له من قبل عشرات الغطاسين من الجيش اللبناني ونقابة الغواصين المحترفين ، وهو يمتد على مساحة 200 مربع وعلى عمق 18 متراً في نفس الموقع الذي انزلت فيه بعض الاليات العسكرية التي قدمت من الجيش اللبناني سابقاً وصمم بشكل تكون هذه الآليات جزءاً منه ، ليكون باكورة برنامج الأنشطة الاحتفالية بالعيد الـ75 للإستقلال".
ثم أعلن بوّاب برنامج أنشطة اليوبيل الماسي للإستقلال.

 

 

 

 

 

المصدر : اللواء