عام >عام
الدفعة الـ10 من النازحين: حوالى ألف سوريّ عادوا الى ديارهم اليوم
الدفعة الـ10 من النازحين: حوالى ألف سوريّ عادوا الى ديارهم اليوم ‎الخميس 6 كانون الأول 2018 14:39 م
الدفعة الـ10 من النازحين: حوالى ألف سوريّ عادوا الى ديارهم اليوم

جنوبيات

بإشراف من الأمن العام اللبناني، جرت صباح اليوم الخميس عملية عودة الدفعة العاشرة من النازحين السوريين إلى ديارهم.

وتضمّ الدفعة مئتي وخمسين سوريًا من الراغبين بالعودة الطوعية من مخيمات النزوح السوري في عرسال عند حاجز الجيش اللبناني في وادي حميد، حيث بدأت السيارات والشاحنات والجرارات الزراعية المحملة بأثاث المنازل والخيم بالتحرك نحو طريق الجرد في السلسلة الشرقية باتجاه معبر الزمراني على الحدود اللبنانية السورية نحو القلمون الغربي إلى قرى قارة، فليطا، الجراجير، المعرة ويبرود بمؤازرة الجيش اللبناني وبحضور لجنة الانقاذ الدولية. 


وكانت قد دخلت إلى الأراضي اللبنانية عند الساعة السادسة والنصف من صباح اليوم 18 حافلة من نقطة عبور المصنع اللبناني باتجاه صيدا، صور، شبعا، برج حمود وبيروت لنقل النازحين السوريين الى الاراضي السورية.


فيما تجمّع مئة نازح عند نقطة المصنع اللبناني من مناطق البقاع تمهيداً للانتقال إلى الداخل السوري الى قرى ومناطق ريف دمشق، ما رفع العدد الى 350 سوريّ.

ولاحقًا أفادت معلومات في الشمال أنّ دفعة أخرى انطلقت من معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس باتجاه معبر العريضة الحدودي بين لبنان وسوريا عبر الباصات التابعة لوزارة النقل السورية.

وقد اشرف على عملية العودة عناصر من المديرية العامة للامن العام برئاسة العقيد خطار ناصر الدين الذين حرصوا على تأمين العودة الآمنة للسوريين الذين بلغ عددهم حوالي 600 نازح سوري وذلك بتوجيهات من المدير العام  للامن العام اللواء عباس ابراهيم الذي كرس المديرية وعناصرها لتأمين العودة لكل من يرغب الى وطنه بدون اي اكراه.

 
أما في عكار، فانطلقت الدفعة من معبر العبودية وسط اجراءات امنية مشددة من عناصر الامن العام الذين تابعوا عودتهم الطوعية بإشراف رئيس مكتب معلومات الأمن العام في عكار النقيب وسيم الصايغ، ما يرفع عدد السوريين المغادرين اليوم الى حوالى ألف نازح. 

ولاحقًا، انطلقت قافلة من النازحين العائدين من شبعا والعرقوب الى قراهم في المقلب الشرقي لجبل الشيخ. وضمت القافلة حافلة سورية واحدة تنقل 23 نازحا و4 سيارات بيك اب محملة بحاجيات للنازحين واغراضهم الشخصية.

وستسلك القافلة طريق راشيا الوادي حتى المصنع بمواكبة من الجيش والامن العام اللبناني. 

المصدر :