عام >عام
مليونان و500 ألف دولار كانت بطريقها إلى بيروت.. ثم حصل ما لم يكن بالحسبان!
مليونان و500 ألف دولار كانت بطريقها إلى بيروت.. ثم حصل ما لم يكن بالحسبان! ‎الخميس 6 كانون الأول 2018 15:56 م
مليونان و500 ألف دولار كانت بطريقها إلى بيروت.. ثم حصل ما لم يكن بالحسبان!

جنوبيات

نشرت قناة "العربية" تقريراً تحدّثت فيه عن توقيف اللبناني عباس لقيس على يد سلطات مطار Nnamdi Azikiwe الدولي في مدينة "أبوجا" عاصمة نيجيريا يوم الجمعة الفائت، قائلةً إنّه لم يسبق لسلطات هذا البلد الأفريقي أن صادفت حدثاً من هذا النوع منذ زمين بعيد. 

وأوضحت القناة أنّه خلال تفتيش حقائب لقيس قبل دقائق من توجهه إلى طائرة تابعة لشركة "مصر للطيران" كانت ستقلع إلى القاهرة، التي كانت سيستقل منها طائرة تابعة لشركة "ميدل ايست" اللبنانية إلى بيروت، عثرت السلطات النيجيرية على مليونين و500 ألف دولار. 

وقالت القناة إنّ حقائب لقيس كانت محشوة بعشرة أنواع من العملات الأجنبية، مضيفةً: "وقام مفتشو دائرة معروفة في نيجيريا باسم "لجنة الجرائم الاقتصادية والمالية" بتصنيفها في المطار وإعداد جردة بها، حيث تبيّن أنّ معه 2.104.936 دولار أميركي و 163.740 جنيه استرليني و144.680 يورو و391.838 ريال سعودي و3.420 فرنك فرنسي و109.000 ليرة لبنانية و10.135 درهم إماراتي و10.000 يوان صيني و 435 ليرة تركية و10 ريال قطري". 

وتابعت القناة بأنّ لقيس سيخضع لتحقيق، يتبعه مثوله فيما بعد أمام محكمة تبت بأمره في تهمة من الأخطر.
 
وكتبت القناة: "والتهمة هي غسيل الأموال وتهريبها، بحسب ما ورد عنه في موقع صحيفة The Punch النيجيرية، وبخبرها ذكرت أن ما كان في حقائبه يساوي 940 مليون "نايرا" نيجيرية، أي مليونين و980 ألفا من الدولارات، لذلك يتساءلون في البلاد المقيم فيها أكثر من 30 ألف لبناني مغترب ومتحدر، عن مصدر تلك الأموال، ولماذا كانت متنوعة، ومن الذي أرسلها مع لقيس، وإلى من كان ينقلها في لبنان". 

المصدر :