عام >عام
الرئيس بري عرض الاوضاع مع قائد الجيش واللواء ابراهيم والنائب مخزومي
الرئيس بري عرض الاوضاع مع قائد الجيش واللواء ابراهيم والنائب مخزومي ‎الاثنين 17 كانون الأول 2018 18:57 م
الرئيس بري عرض الاوضاع مع قائد الجيش واللواء ابراهيم والنائب مخزومي

جنوبيات

إستقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري، ظهر اليوم، في عين التينة، سفير اندونيسيا في لبنان أحمد خازن حميدي في زيارة وداعية، وكانت مناسبة لعرض التطورات الراهنة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

ثم إستقبل وفدا من المجلس الإسلامي العلوي برئاسة القائم برئاسة المجلس الشيخ محمد خضر عصفور الذي قال:"عرضنا لدولته مطالب وحقوق الطائفة على صعيد التمثيل في الحكومة وفي الإدارات، وكذلك موضوع إستكمال مؤسسات المجلس الإسلامي العلوي من إفتاء ومحاكم. واطلعناه على اجواء زيارتنا الى استراليا".

اضاف: "كما استمعنا من دولته لشرح حول الاوضاع والتطورات الراهنة، وإننا في المناسبة نؤكد تقديرنا للرئيس بري القامة الوطنية الكبيرة ودوره في الحفاظ على لبنان ووحدته ومؤسساته وكل مكوناته".

والتقى الرئيس بري النائب فؤاد مخزومي وعرض معه للأوضاع العامة والوضع الحكومي.

بعد اللقاء قال مخزومي: "لقاؤنا اليوم مع دولة الرئيس أولا لتهنئته بالسنة الجديدة التي نتمنى ان تكون سنة خير على لبنان واللبنانيين وان نتلقى التهاني بحكومة جديدة قريبا كما نسمع من رؤسائنا. طبعا نسمع وسمعنا كثيرا ان الحكومة ستكون غدا او الأسبوع المقبل، ونحن نتمنى ان يحصل ذلك فعلا لأن الأوضاع الإقتصادية والمعيشية والصحية التي نشهدها باتت مؤلمة".

وأضاف: "بحثنا مع دولته التطورات في المنطقة وتهديدات العدو الإسرائيلي والتغيرات بالنسبة لسوريا. لا شك ان المنطقة قادمة على حلولة ابتداء من اليمن وصولا الى سوريا، ونتمنى من القيادة السياسية في البلد، ونحن نقول دائما ان الرئيس بري عنده ميزان الذهب، ان تنظر الى هذه الامور لكي نحضر انفسنا للمرحلة القادمة وان لا نفاجأ بالحلول. وتكلمنا ايضا بموضوع تمثيل احد النواب الستة المستقلين في الحكومة، واعتقد انه اخذ مجرى طويلا. واتمنى على الرئيس الحريري من ضمن الحل ان يجتمع مع النواب الستة، ويستطيع ان يقول لهم انه لا يريد توزيرهم. ولكن علينا ان نخرج من هذا الوضع لأنه لا يمكن لنواب ستة اعضاء في المجلس النيابي ان لا يستطيعوا الإجتماع مع رئيس الحكومة المكلف". 

وتابع: "كذلك تكلمنا عن الوضع الداخلي في بيروت. وكما تعلمون اننا كمجموعة قدمنا حلا لمشكلة المجاري للطوفان الذي يحصل في الرملة البيضاء. وقد بحثنا هذا الموضوع مع مجلس الإنماء والإعمار والبلدية وقدمنا الحلول المطلوبة، ونحن متقدمون بهبة غير مشروطة، وان نقدم الأنابيب الموافق عليها من قبل مجلس الانماء والاعمار والمهندسين والإستشاريين. المهم ان نحل هذه المشكلة، ولا نعرف لماذا هذه المماطلة بالموضوع. ونعود ونؤكد اننا مستعدون لحل هذه المشكلة وان نؤمن الأنابيب والإستشارات وغيرها".

واردف مخزومي: "بحثنا ايضا مع دولته موضوعين آخرين هما: موضوع مدرسة الليسية عبد القادر. فالفكرة هي ان نبقي تلامذتها في بيروت ولكن في الوقت نفسه نرى ان الحلول المطروحة بأن تستأجر البلدية من وزارة التربية لإبقاء هؤلاء التلامذة في بيروت هي فكرة غريبة. وهل يا ترى ان ادارة الليسيه عبد القادر هي التي فعلا ستدير وتعلم التلامذة ام سيؤتى بمؤسسة خاصة لتربح سياسيا وتقول اننا خرجنا من المشكلة ولكن ننتقل الى مشكلة اخرى. ولا اريد ان اذكر اسماء الآن، ولكن نتمنى ان لا تصبح البلدية وسيلة فقط للحلول السياسية". 

وقال: "النقطة الثانية التي تكلمنا عنها ما قاله الشاب عمر عبر المواقع الإجتماعية. هذا الشاب هو ابن بيروت ويعاني ما يحصل في بيروت. اننا نلاحظ حتى في اللجان النيابية بالنسبة للاموال التي يتم دفعها للمستشفيات لماذا هناك مناطق لها مونة اكثر على الوزارة من مناطق اخرى وتعطى اموالا اكثر بينما في بيروت وبالذات مستشفى المقاصد تخفض سقوف الاموال التي تعطى لها؟ ما رأيناه محزن وهو مرفوض، لنتعاطى فعلا مع صحة المواطن خارج الإطار السياسي ونتمنى ان لا نرى مثل هذه الحالة المحزنة مرة اخرى".

وإستقبل بري بعد الظهر قائد الجيش العماد جوزاف عون على رأس وفد من القيادة، وجرى عرض للأوضاع الأمنية والوضع في الجنوب على ضوء المزاعم الإسرائيلية حول الانفاق. وهنأ العماد عون الرئيس بري بمناسبة الاعياد وقدوم العام الجديد.


ثم التقى المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم وعرض معه للأوضاع الأمنية. 

المصدر :