عام >عام
"ريتش" القابضة تحتفي بفرسان "الفدائي" في دبي
"ريتش" القابضة تحتفي بفرسان "الفدائي" في دبي ‎السبت 5 كانون الثاني 2019 10:16 ص
"ريتش" القابضة تحتفي بفرسان "الفدائي" في دبي

جنوبيات

احتفت شركة ريتش القابضة ببعثة المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، التي وصلت دبي في الثاني من الشهر الحالي، لتسجيل مشاركتها التاريخية الثانية في بطولة كأس آسيا السابعة عشرة لكرة القدم التي تستضيفها دولة الإمارات، وتستمر منافساتها حتى الأول من الشهر المقبل، بمشاركة 24 منتخباً وطنياً نجحوا في التأهل إلى النهائيات التي تنطلق بداية الأسبوع المقبل.
وتلعب فلسطين ضمن المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات سورية، أستراليا والأردن.
وأقامت الشركة الفلسطينية التي تتخذ من دبي وأبو ظبي مقراً لها إلى جانب مقرها الرئيسي في رام الله، حفل استقبال رسمي في فندق إنتركونتيننتال دبي، بحضور بعثة المنتخب الوطني، وسفير دولة فلسطين لدى الإمارات، عصام مصالحة، ورئيس مجلس إدارة ريتش القابضة، مالك ملحم، وعضو المجلس الوطني، حسن شعث، ونائب رئيس اتحاد كرة القدم، سوزان شلبي، ورئيس لجنة دعم المنتخب في الإمارات، مهند خنفر، ورئيس البعثة الفلسطينية، صلاح الجعبري، والعشرات من أبناء الجالية من مختلف المدن الإماراتية.
ورحب عريف الحفل، الكاتب والإعلامي الفلسطيني، ماهر حسين، ببعثة المنتخب، وكل من حرص على تسجيل مشاركته في حفل الاستقبال الرسمي الذي وصفه بالواجب على أبناء الجالية من مؤسسات وشخصيات عامة تجاه المنتخب الوطني الفلسطيني الذي أبدع في الوصول إلى العالمية بجدارة واقتدار.
وأعرب رئيس مجلس إدارة ريتش القابضة، مالك ملحم، عن اعتزاز أسرة الشركة بالقيام بواجبها اتجاه المنتخب الوطني، الذي أصبح رمزاً وطنيا فلسطينياً يعتز به الكل الفلسطيني في كل أماكن تواجده، مُعرباً عن سعادته البالغة بالتواجد والترحيب ببعثة المنتخب التي ستسجل إنجازاً تاريخياً جديداً للرياضة الفلسطينية في أحد أهم المحافل الرياضية الدولية.
وقال ملحم: إن مشاركة الفدائي في بطولة كأس آسيا حظي بأهمية استثنائية كونها تتزامن مع الذكرى الرابعة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المجيدة، التي أسست كياناً وطنيا جامعاً وممثلاً شرعياً للكل الفلسطيني في كافة أرجاء المعمورة.
وأضاف: إن هذه الثورة المباركة جعلت لشعبنا حضوراً في كافة المحافل الدولية ومنها المحفل الرياضي الذي أصبح كياناً مميزا متطوراً يحظى بالاحترام والتقدير من كافة المؤسسات الرياضية القارية والدولية.
وتابع: من دبي نحييكم ونستقبلكم ونشارككم أعظم اللحظات التاريخية التي سنحفظها في قلوبنا ووجداننا الصادق، بتواجدكم بيننا في أحد أقوى المنافسات الرياضية الدولية التي ستتزين برفع علم دولة فلسطين ضمن أعلام 24 دولة وصلت إلى تلك النهائيات بعد تصفيات قوية على مستوى القارة الآسيوية.
وطير ملحم التحيات الخالصة باسم أسرة شركته لدولة الإمارات العربية المتحدة بقيادتها الحكيمة وحكومتها الرشيدة وشعبها المُحب الصادق على مسلسل كرمه وعطائه مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة منذ عهد المغفور له الشيخ زايد بن نهيان وصولاً إلى الخلف الصالح من قيادة الدولة الحاليين، وللقيادة الوطنية الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس على حمله للأمانة وصيانته للقضية الفلسطينية في الوقت العصيب الذي تتعرض له تلك القضية لكل محاولات التهويد والتدمير للمشروع الوطني الفلسطيني، وللمؤسسة الرياضية الفلسطينية ممثلة برئيسها اللواء الرجوب على جهوده الجبارة في إحداث نقلة نوعية في الحركة الرياضية وإيصالها للعالمية بتميز كبير، ومؤسسات القطاع الخاص في فلسطين وعلى رأسها شركة جوال لدعمها ورعايتها للمنتخب الوطني في مسيرته القارية.
واختتم ملحم باستعراض موجز للنشاطات التي تقوم بها شركته والمخططات التي ترسمها في كافة القطاعات من أجل المساهمة في دعم وتطوير الاقتصاد الوطني الفلسطيني وتعزيز أسباب صموده وتذليل العقبات التي تواجهه على كافة الأصعدة، داعياً كل رجال الأعمال الفلسطينيين في الخارج لتلبية نداء الوطن والقيام بواجبهم تجاه شعبهم والزحف للاستثمار داخل الوطن ودعم القطاع الاقتصادي وتمكينه ليظل أحد الركائز الأساسية للدولة الفلسطينية المستقلة.
وتقدم السفير مصالحة باسم القيادة الفلسطينية والجالية في دولة الإمارات وبعثة المنتخب الوطني بالتهاني القلبية الحارة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، لمرور 50 عاماً على خدمته للدولة، سائلاً الله أن يمده بالصحة والعافية ليواصل عطاءه وتميزه في جعل الإمارات منبراً عربياً إسلامياً مميزاً في العالم، إلى جانب دوره الكبير في الدعم اللامحدود للقضية الوطنية الفلسطينية العادلة بكافة الأشكال.
وشكر مصالحة قيادة دولة الإمارات قاطبة على مواقفها التاريخية مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، مستذكراً المواقف التاريخية النبيلة للشيخ المؤسس الراحل زايد بن نهيان، وخلفه الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة في الوقوف الدائم مع فلسطين بكافة المحافل والمنابر الدولية.
وأعرب مصالحة عن اعتزاز الجالية الفلسطينية في دولة الإمارات بالإنجازات المتتالية للمنتخب الوطني الفلسطيني، مشيراً إلى حجم التضحيات والجهد الذي بذلته المؤسسة الرياضية الفلسطينية من أجل الوصول إلى رسم اسم فلسطين في المحافل الرياضية الدولية.
وأكد مصالحة اعتزاز الأسرة الرياضية الفلسطينية بالمواقف المُشرفة لنائب رئيس اللجنة العليا المحلية المنظمة لبطولة كأس آسيا، اللواء محمد خلفان الرميثي، تجاه الرياضة الفلسطينية باعتباره رئيساً للهيئة العامة للرياضة في الإمارات، إلى جانب الدور النبيل للرئيس الأسبق لاتحاد الإمارات لكرة القدم يوسف يعقوب السركال تجاه الكرة الفلسطينية.
ودعا مصالحة كافة أقطاب الجالية الفلسطينية إلى الزحف وتشجيع المنتخب الوطني لتحفيز اللاعبين لتحقيق نتائج مميزة تجعل الفدائي في مقدمة الفرق الآسيوية في أحد أهم البطولات الرياضية على المستويين القاري والدولي، مسجلاً اعتزازه بالمدير الفني للمنتخب الوطني، الجزائري نور الدين ولد علي، ومساعده التونسي مكرم دبوب، وكافة أركان البعثة من لاعبين وإداريين وإعلاميين.
وألقت نائب رئيس اتحاد الكرة، سوزان شلبي، كلمة رسمية باسم اللواء الرجوب، مقدمة اعتذاره عن الحضور لارتباطه بإجراء فحوصات طبية، ناقلة شكره واعتزازه لدولة الإمارات بقيادتها وحكومتها وشعبها وأسرتها الرياضية، ولكل أقطاب الجالية الذين حرصوا على تأدية واجبهم الوطني اتجاه بعثة المنتخب.
واستعرضت شلبي مسيرة الفدائي ومراحل وصوله إلى تسجيل مشاركته التاريخية الثانية في بطولة كأس آسيا، مشيرة إلى العقبات التي واجهت أسرة الاتحاد، ومعربة عن اعتزاز الاتحاد بما وصل إليه من إنجاز تاريخي كبير مُعبد بالعطاء والعمل المشترك من أجل رياضة حضارية جعلت نفسها مُوحدة للكل الفلسطيني بعيداً عن التجاذبات السياسية.
وشكرت شلبي، اتحاد الإمارات لكرة القدم، على حفاوة استقباله وتذليله العقبات أمام وصول البعثة إلى الإمارات بصورة مميزة، إلى جانب شكرها لشركة ريتش على حرصها الترحيب ببعثة المنتخب بحفل رسمي كبير، إلى جانب شكرها لشركة جوال راعي المنتخب على مسلسل عطائهم في دعم المنتخب بكافة الأشكال.
واختتم رئيس لجنة دعم المنتخب، د. مهند خنفر، باستعراضه السريع لنشاطات اللجنة واعتزازها بالعمل على تسويق تلك المشاركة الفلسطينية المميزة، والإشارة إلى أهمية تلك المشاركة وارتباطها بالنضال الوطني الفلسطيني وإيصال الرسالة الوطنية الفلسطينية إلى العالم بكافة الأشكال الحضارية الراقية.
ونقل خنفر تحيات لجنة دعم المنتخب وأبناء الجالية لكل من ساهم بوصول المنتخب الوطني إلى ذلك المحفل الرياضي العريق، مؤكداً اعتزاز كافة أبناء الجالية بالتواجد لدعم وتشجيع اللاعبين في مواجهاتهم الثلاثة أمام سورية وأستراليا والأردن، معرباً عن اعتزازه بالمنتخبين الشقيقين الأردني والسوري. 

المصدر :