فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
الديمقراطية تلتقي رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني وتعرض معه التطورات
الديمقراطية تلتقي رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني وتعرض معه التطورات ‎الجمعة 15 آذار 2019 12:26 م
الديمقراطية تلتقي رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني وتعرض معه التطورات

جنوبيات

التقى وفد من قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ضم علي فيصل، سهيل الناطور وسامر مناع، مع رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير حسن منيمنة وعرض معه الاوضاع العامة واوضاع الشعب الفلسطيني في لبنان..

وفد الجبهة الديمقراطية عرض لأوضاع اللاجئين الفلسطينيين في المخيمات داعيا الرؤساء الثلاثة وجميع الكتل النيابية والاحزاب والقوى والتيارات اللبنانية المختلفة الى نظرة مختلفة تجاه المخيمات وساكنيها والتعاطي معها بخلفية المصالح المشتركة وبروح العلاقات الكفاحية المشتركة اللبنانية الفلسطينية، مشيرا الى ان المخاطر التي تهدد المصلحتين الوطنيتين اللبنانية والفلسطينية لا يمكن مواجهتها وافشالها الا بسياسات مشتركة تشكل ردا مباشرا على "صفقة القرن الامريكية" وافرازاتها السلبية..

الوفد اكد على ضرورة التسريع في الحوار الفلسطيني اللبناني لمعالجة عشرات المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والتي يشكل استمرارها عامل معرقل يجب العمل بشكل سريع من اجل معالجتها سواء على مستوى حق العمل وضرورة اقراره بحرية او حق التملك واعمار مخيم نهر البارد او لجهة قضايا البنى التحتية وشبكات الكهرباء والسماح بادخال مواد الاعمار الى المخيمات وغير ذلك من قضايا يومية ضاغطة. كما بحث الوفد في أوضاع العائلات الفلسطينية المقيمة في منطقة زاروط في الجية.

مشيرا الى مواصلة الجهود بين جميع الفصائل الفلسطينية من اجل استقرار الاوضاع في المخيمات وتحصين اوضاعنا الداخلية والسعي ايضا لتوحيد الموقف الفلسطيني وتطوير العمل الفلسطيني المشترك وابعاده عن كل ما من شأنه ان يؤثر على مصالح شعبنا في لبنان.. مجددا الدعوة الى تفعيل العمل الفلسطيني المشترك على أساس وطني ومسؤول بعيد عن اية تجاذبات وخلافات.

ودعا الوفد الى توسيع دائرة التعاون والتنسيق مع لجنة الحوار من اجل الحفاظ على وكالة الغوث وتحسين خدماتها ومواصلة الجهود من اجل تجديد ولاية الوكالة وتامين موازنة ثابتة لها.. معتبرا أن هناك مصلحة فعلية للشعب الفلسطيني في تعزيز صيغ التعاون والتنسيق بين الدولة اللبنانية بمختلف مؤسساتها ومنظمة التحرير الفلسطينية على قاعدة احترام حقوق وواجبات الطرفين وإقرار الحقوق الإنسانية..

المصدر :