عام >عام
الرئيس السنيورة تفقد برفقة السعودي تقدم العمل في عدد من مشاريع صيدا: تصريح ترامب بشأن الجولان مرفوض ومدان ومناقض للقرارات الدولية
الرئيس السنيورة تفقد برفقة السعودي تقدم العمل في عدد من مشاريع صيدا: تصريح ترامب بشأن الجولان مرفوض ومدان ومناقض للقرارات الدولية ‎الجمعة 22 آذار 2019 16:02 م
الرئيس السنيورة تفقد برفقة السعودي تقدم العمل في عدد من مشاريع صيدا: تصريح ترامب بشأن الجولان مرفوض ومدان ومناقض للقرارات الدولية

جنوبيات

جال الرئيس فؤاد السنيورة على عدد من مشاريع مدينة صيدا الثقافية والتراثية يرافقه رئيس البلدية المهندس محمد السعودي مطلعا على سير العمل فيها. .

استهل الرئيس السنيورة جولته بتفقد مشروع متحف صيدا التاريخي فوق حفرية الفرير الأثرية في المدينة القديمة ، حيث اطلع من المدير التنفيذي للشركة العربية للأعمال المدنية منفذة المشروع المهندس محمد الشماع على تقدم العمل فيه بحضور ممثلة مكتب المديرية العامة للآثار في صيدا ايناس صالح .

ثم انتقل الرئيس السنيورة الى حديقة الشيخ زايد على الواجهة البحرية للمدينة وجال في ارجائها مطلعا على مرافقها ومنشآتها والتقى عددا من روادها . واختتم الرئيس السنيورة الجولة بتفقد مشروع تأهيل وترميم خان القشلة الأثري في صيدا القديمة ضمن مشروع لتحويله الى مركز تراثي وحرفي .

وتحدث الرئيس السنيورة اثر الجولة فقال"الجولة اليوم هي لتفقد هذه المشاريع في المدينة والتي كنت حريصاً على ان يصار الى تأمين التمويل لها والى المباشرة في أعمال الترميم وايضا القيام بها. ايضا زرت مشروع المتحف الذي جرى تمويله من قبل الصندوق العربي والصندوق الكويتي ، وبالتالي انا كنت سعيداً بهذه الجولة  لأنها أعطتني صورة عن تقدم الاعمال ولا سيما انه قد تم تأمين تمويل إضافي من الصندوق العربي من اجل استكمال الأعمال في هذا الصرح الذي اعتقد أنه سيكون له تاثيرات ايجابية كبيرة  جدا على مدينة صيدا وعلى النشاط الاقتصادي والنشاط الثقافي في المدينة. كما احببت ان أزور هذا الخان الذي يتم اعادة ترميمه لكي يصبح مركزا لتطوير المهارات في المدينة وهو يتم بهبة من الجانب الايطالي. طبيعي الأمور تأخذ بعض الوقت ربما اكثر مما ينبغي لكن في المحصلة اعتقد ان هذا أمرا جيدا في الحقيقة لأن هذا المبنى له تراث قديم وبالتالي هناك عمل دقيق يحصل وانا سعيد إن شاء الله اننا نتقدم على مسارالإنجاز .نأمل مع نهاية هذا العام ان يكون المركز قد استكمل".

حول الموقف الأميركي

وردا على سؤال حول موقف الرئيس الأميركي ترامب بنزع صفة الأرض المحتلة عن الجولان الغربي والذي يتزامن مع زيارة وزير الخارجية الأميركي الى لبنان قال الرئيس السنيورة :" بداية اعتقد ان التصريح الذي ادلى به الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمر مستهجن الى حد بعيد ومدان لأن ذلك فيه خروج كامل عن الموقف الأميركي الذي كانت الولايات المتحدة تدافع عنه على مدى خمسين عاما مضت. وايضا هو موقف مخالف ويتناقض مع القرارات الدولية الصادرة بهذا الشأن ، في ان هذه ارض محتلة لا يجوز لأي احد ان يتصرف فيها، فبأي حق يقوم الرئيس الأميركي بالتصرف بحق لا يملك هو زمامه ولا يستطيع ان ينقل هذا الموقع من مكان يعتبر أرضا محتلة الى مكان يعتبر انه تابع لدولة اسرائيل، وهذا امر مرفوض ومدان ".

واضاف: "اعتقد انه يجب ان يكون هناك مواقف صارخة ضد هذا التصرف من قبل الرئيس الاميركي والذي يأتي ايضا لاحقا لموقف مدان ايضا يتعلق بمدينة القدس ونقل السفارة الأميركية اليها بشكل اعتراف بأنها جزء من دولة اسرائيل وذلك يناقض ايضا القرارات الدولية والموقف التقليدي الذي كانت تتبعه الولايات المتحدة بشأن مدينة القدس".

وخلص الرئيس السنيورة للقول :"هذه أمور كلها يجب ان يصار الى تبيان الموقف اللبناني والعربي، لا سيما ان لبنان يستقبل اليوم وزير الخارجية الاميركي واعتقد انها يجب ان تكون مناسبة لطرح هذا الموضوع وتبيان الموقف اللبناني والعربي بشكل واضح وجازم بهذا الشأن.  متمنين على المسؤولين ان يشددوا على طلب ان ينقل هذا الموقف وهذا الرأي اللبناني الموحد من قبل جميع اللبنانيين الى الادارة الأميركية ليحمله معه وزير الخارجية السيد بومبيو" .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :