عام >عام
المؤسسات الشبابية تنظّم غرف تغريد في مخيمات وتجمعات لبنان
المؤسسات الشبابية تنظّم غرف تغريد في مخيمات وتجمعات لبنان ‎الأحد 14 نيسان 2019 09:32 ص
المؤسسات الشبابية تنظّم غرف تغريد في مخيمات وتجمعات لبنان

جنوبيات

رفضاً للتطبيع مع الإحتلال الصهيوني، ونصرةً للأسرى في سجونه، واستجابةً للدعوة التي أطلقتها "الحملة العالمية لمقاومة التطبيع" و"حملة شباب ضد التطبيع"،  نظّمت  المؤسسات الشبابية الفلسطينية في لبنان سبع غرف تغريد بمشاركة العشرات من النشطاء الشباب الفلسطيني، والتغريد على وسم (هاشتاغ): *#ضد_التطبيع و #إضراب الكرامة2*، على مدار ساعتين.
توزعت غرف التغريد على المناطق التالية: مخيم الجليل (بعلبك)، مخيم نهر البارد ومخيم البداوي (طرابلس)، مخيم برج البراجنة ومخيم شاتيلا (بيروت)، مدينة صيدا، ومخيم البص (صور). بالاضافة إلى تنظيم غرف للشابات في منطقة صيدا، وغيرهم الكثير من النشطاء شاركوا في التغاريد من منازلهم. وقد عبّروا جميعهم عن رفضهم المطلق للتطبيع مع الإحتلال، ودعوا للتضامن مع الأسرى بكافة الوسائل.
وتخللت غرف التغريد القاء كلمات من شخصيات شبابية تؤكد على أهمية دور الشباب في هذه الحملة وانهم يشكلون الركيزة الأساسية في الدفاع عن قضايا الأمة وخصوصاً قضية القدس وحقوق الشعب الفلسطيني، ومقاومة اي شكل من أشكال التطبيع على جميع المستويات. بالإضافة الى تشكيل قوى ضغط شبابية عربية لمنع تكريس قضية التطبيع كأمر واقع.
وايضاً تم التأكيد على قضية نُصرة الأسرى البواسل الذين يخوضون إضراب الكرامة الثاني لإنتزاع حقوقهم المشروعة والعادلة من السجان الصهيوني الظالم، ولا بد من الإلتفاف حول الأسرى ومطالبهم وتبني قضيتهم.

يُذكر أن غرف التغريد لم تقتصر على مخيمات وتجمعات لبنان، بل نُظّمت العديد منها في مختلف العواصم والمدن العربية والإسلامية وفي داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة، وقد سجّل التغريد على وسم الحملة ضمن التراند العالمي. هذا وتستمر فعاليات الحملة حتى تاريخ 31 نيسان 2019.

 

 

 

 

 

المصدر :