عربيات ودوليات >أخبار دولية
روسيا تنفى تسليم رفات كوهين
روسيا تنفى تسليم رفات كوهين ‎الخميس 18 نيسان 2019 12:37 م
روسيا تنفى تسليم رفات كوهين

جنوبيات

رفضت وزارة الخارجية الروسية بشدة التقارير الإعلامية الإسرائيلية التي زعمت أن المسؤولين الروس نقلوا رفات الجاسوس الإسرائيلي الأسطوري إيلي كوهين إلى خارج سوريا، حيث أعدم قبل أكثر من خمسة عقود.

تسلل كوهين إلى المراتب العليا في القيادة السورية في أوائل الستينيات من القرن الماضي وحصل على معلومات سرية للغاية قبل القبض عليه وإعدامه علنا عام 1965.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قالت في وقت سابق من هذا الأسبوع إن وفدا روسيا أخرج رفات كوهين من سوريا.

أصدرت وزارة الخارجية الروسية بيانا أمس الأربعاء "تدحض بحزم" الادعاء الذي وصفته بأنه "استفزاز".

وبسياق قريب، ذَكر نشطاء بالفيديو الذي سرب لعملية إعدام الجاسوس الإسرائيلي، والذي ظهر فجأة عبر الإنترنت في موقع عبري، عام 2016، وربطوا بينه وبين ما يجري اليوم من الحديث عن تسليم رفاة الجاسوس الشهير... لمشاهدة الفيديو 

وأعدمت سوريا هذا العميل يوم 18/5/1965 وسط ساحة المرجة ودفنت جثته في مكان لا زال سرياً حتى الآن... 

ونشرت "زمان الوصل" في وقت سابق، تفاصيل سجن وتعذيب أحد أهم الضباط الذين قبضوا على كوهين... 

إذ كانت عقارب الساعة تشير إلى التاسعة صبيحة 18/1/1965، عندما اقتحم ضابط الإشارة السوري الرائد"محمد وداد بشير" مع عناصره شقة الجاسوس "إيلي كوهين" في "أبو رمانة" وسط دمشق ليلقي القبض عليه ويصادر معداته التي كان يستخدمها في مهمته التجسسية..

والمفارقة أن الضابط الذي كشف الجاسوس الإسرائيلي تم خطفه فيما بعد من قبل مخابرات البعث ليمضي 14 عاماً من حياته في سجن "المزة" ويموت بعد الإفراج عنه بمدة قصيرة، بدل تكريمه على عمله الوطني، فيما طويت صفحة مسؤولين وضباط كبار تقرّبوا من الجاسوس الإسرائيلي وسهلوا له مهمته الخطيرة...

المصدر :