عام >عام
المطران حداد بحث العلاقة بين بلدة مية ومية ومخيمها مع وفد مشترك من "حزب الله" و"أنصار الله"
المطران حداد بحث العلاقة بين بلدة مية ومية ومخيمها مع وفد مشترك من "حزب الله" و"أنصار الله" ‎الخميس 25 نيسان 2019 15:49 م
المطران حداد بحث العلاقة بين بلدة مية ومية ومخيمها مع وفد مشترك من "حزب الله" و"أنصار الله"

جنوبيات

إستقبل راعي أبرشية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران إيلي بشارة حداد وفداً مشتركاً من "حزب الله" وحركة "أنصار الله" ضم نائب الأمين لحركة "أنصار الله" الحاج ماهر عويد وعضوي الشورى  في الحركة الحاج حسين المصري والحاج إبراهيم الجشي ومسؤول منطقة صيدا في "حزب الله" الشيخ زيد ضاهر وعضو لجنة المنطقة الحاج حسين السارجي بحضور الأب جهاد فرنسيس والأب سليمان وهبه.
حيث قدم الوفد التهنئة للمطران حداد بعيد الفصح المجيد، وجرى البحث في الأوضاع العامة في لبنان والمنطقة وما يجري في الداخل الفلسطيني من ظلم يطال الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية وتطرق المجتمعون إلى العلاقة بين بلدة مية ومية ومخيمها ومشكلة الأملاك الخاصة لأهالي البلدة داخل المخيم وأبدى وفد أنصار الله كل الإيجابية المطلوبة من أجل حل الأمور العالقة كاشفا عن عدة لقاءات سابقة عقدت مع  عدد  من الفعاليات وتم الوصول إلى مقترحات بخصوصها لحصول أصحاب الممتلكات على حقوقهم كاملة.
من جهته أكد المطران حداد على العلاقة المميزة التي تربط البلدة بالمخيم ناقلا ارتياحه الكبير لحجم التنسيق الموجود والدائم مع المطرانية مؤكدا أن الحوار والنوايا الحسنة كفيلة بإنهاء وحلحلة كافة العقد.
ثم أكد الشيخ زيد ضاهر حرص جميع الفاعليات والجهات السياسية اللبنانية والفلسطينية وعلى رأسهم الإخوة في حركة أنصار الله على متابعة هذه القضية منذ البداية ومع كافة الجهات ان كان على صعيد الوضع الأمني في المخيم أو على صعيد العلاقة بين البلدة والمخيم لتذليل كل المشاكل والعقبات مشددا على حرصهم على حقوق الناس وممتلكاتهم متمنيا الإقلاع عن اللغة والخطاب المنفعل والمتسرع الذي لا يخدم العلاقة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني.
وفي الختام اتفق المجتمعون على التنسيق فيما بينهم وتحديدا مع المطران بما يخص هذه المشكلة وكل القضايا التي تتعلق بالمنطقة.

 

 

 

المصدر :