عام >عام
الجيش استقدم تعزيزات إلى حي الشراونة واشتباكات مع مطلوبين وقتل وجرح وتوقيف عدد منهم وإصابة مجنّد وطفلة
الجيش استقدم تعزيزات إلى حي الشراونة واشتباكات مع مطلوبين وقتل وجرح وتوقيف عدد منهم وإصابة مجنّد وطفلة ‎الاثنين 10 حزيران 2019 23:20 م
الجيش استقدم تعزيزات إلى حي الشراونة واشتباكات مع مطلوبين وقتل وجرح وتوقيف عدد منهم وإصابة مجنّد وطفلة

جنوبيات

احتدمت الاشتباكات بالأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية بين الجيش ومطلوبين في محلة الشراونة – بعلبك أمس، واستقدم الجيش تعزيزات عسكرية، ولا تزال تسمع أصوات تبادل الرشقات النارية داخل الحي.
واندلعت الاشتباكات خلال المداهمات التي نفذها الجيش اللبناني في بلدة الكنيسة في البقاع الشمالي لمنزل أحد المطلوبين من آل زعيتر، وأدى تبادل إطلاق النار إلى مقتل كل من حسين زعيتر وحمزة زعيتر، وإصابة السوري عزيز وعيو بجروح طفيفة استدعت نقله إلى مستشفى دار الأمل الجامعي في بعلبك لتلقي للعلاج.
كما أُصيب مجند في الجيش بطلق ناري في عنقه والطفلة (د.ح.ا) من الجنسية السورية برصاصة في الظهر داخل خيمة عائلتها في مخيم الكيال، جراء الإشتباكات التي دارت في حي الشراونة.
وأقدم مجهولون قبيل غروب أمس، على حرق الإطارات في ثلاثة أماكن على امتداد الطريق الرئيسية بين محلتي الشراونة والتل الأبيض عند مدخل بعلبك الشمالي، استنكاراً لسقوط القتيلين خلال مداهمات الكنيسة.
ووزّعت قيادة الجيش- مديرية التوجيه بيان حول الحادثة جاء فيه  "أثناء قيام قوة من الجيش بمداهمة منازل مطلوبين بموجب مذكرات توقيف عدة بجرم الإتجار بالمخدرات وإطلاق نار وسرقة سيارات في بلدة الكنيسة - البقاع، تعرضت لإطلاق نار كثيف من قبل المطلوبين، ما دفع بالدورية إلى الرد بالمثل على مصادر النيران، ما أدى إلى إصابة وتوقيف عدد منهم، وضبطت كميات من الأسلحة والذخائر والسيارات المسروقة وكمية كبيرة من المخدرات. سلم الموقوفون مع المضبوطات إلى المراجع المختصة وبوشر التحقيق".

 

المصدر :