لبنانيات >أخبار لبنانية
المجلس المذهبي يشدد على الطائف كراعٍ للتوازنات وعد المس بالاغتراب
المجلس المذهبي يشدد على الطائف كراعٍ للتوازنات وعد المس بالاغتراب ‎الثلاثاء 11 حزيران 2019 17:39 م
المجلس المذهبي يشدد على الطائف كراعٍ للتوازنات وعد المس بالاغتراب

جنوبيات

  عقد مجلس إدارة المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز اجتماعه الدوري برئاسة سماحة شيخ عقل الطائفة الشيخ نعيم حسن، في دار الطائفة في بيروت، حيث جرى بحث أعمال لجان المجلس والشؤون العامة. وبعد الاجتماع تلا أمين سر المجلس المذهبي المحامي نزار البراضعي البيان الصادر عن المجتمعين الذي "أدان بشدة الحادث الإرهابي الآثم الذي شهدته مدينة طرابلس". وتوجه "بالتعزية من مؤسستي الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي ومن عائلات الشهداء، مؤكدا أن هذا الاعتداء يجب ان يذكّر جميع المسؤولين بأهمية إبعاد المؤسسات الأمنية ودورها عن التجاذبات، ومنحها الدعم الذي يمكّنها من القيام بدورها الوطني وفق الأنظمة والقوانين". واستغرب المجلس "الحوادث الأمنية في بعلبك وشبعا وعين دارة". داعياً "القوى الأمنية والقضاء إلى الحزم بوجه كل من يعرض الاستقرار والسلم الأهلي".
   وأكّد المجلس "مرجعية اتفاق الطائف كراعٍ للتوازنات التي يقوم عليها النظام اللبناني". محذراً من "خطورة التمادي في القفز فوق نصوص الدستور وتخطي الصلاحيات المناطة بالمؤسسات الدستورية". ودعا المجلس "بعض المسؤولين إلى توخّي المصلحة الوطنية العليا في خطاباتهم وتصريحاتهم، والحرص على عدم المس بمصالح اللبنانيين في الاغتراب وعلاقات لبنان بالدول الشقيقة والصديقة".
   ودعا المجلس "النواب إلى تحمّل المسؤولية الكاملة في درس مشروع الموازنة العامة وفق ما تمليه عليهم مصلحة مالية الدولة على قاعدة حماية الطبقات الاجتماعية الفقيرة والمتوسطة وتحقيق العدالة الضريبية ووقف مزاريب الهدر وتعديل النصوص القانونية بما يضمن ضبط آليات المناقصات والصفقات العمومية وتمنع الفساد بمستوياته كافة".
   وشدد المجلس المذهبي على "أهمية المقاربة الوطنية الموحَّدة لملف ترسيم الحدود البرية والبحرية؛ لما يعنيه ذلك من تمسك بالثروات الوطنية ومواجهة التعديات والخروقات الإسرائيلية"؛ وأمل أن يتم ترسيم الحدود اللبنانية كافة لتحصين السيادة الوطنية على كامل الأراضي اللبنانية".
  وأكد المجلس "أهمية العمل العربي المشترك بوجه ما يحاك للقضية الفلسطينية وما ستتركه المؤامرات المخططة لها من تداعيات على كل الدول العربية دون استثناء". مشددا على "التمسك بالقواعد الأساسية التي تتمثل بحفظ حق العودة وقيام دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشريف".

المصدر :