عام >عام
إضراب في مخيمي المية ومية وعين الحلوة وتحركات احتجاجية رفضا لصفقة القرن ومؤتمر البحرين
إضراب في مخيمي المية ومية وعين الحلوة وتحركات احتجاجية رفضا لصفقة القرن ومؤتمر البحرين ‎الثلاثاء 25 حزيران 2019 11:31 ص
إضراب في مخيمي المية ومية وعين الحلوة وتحركات احتجاجية رفضا لصفقة القرن ومؤتمر البحرين

جنوبيات

أحرق العشرات من ابناء مخيم ​عين الحلوة​، وقواه السياسية الوطنية والاسلامية، العلمين الاميركي والاسرائيلي، امام مقر "القوة المشتركة" الفلسطينية، في الشارع التحتاني، بعدما قطعوا الطريق وأضرموا النار بالاطارات استنكاراً لورشة البحرين الاقتصادية التي تنعقد اليوم في المنامة ورفضا "​صفقة القرن​" الاميركية.

ويعتبر حرق العلم الاميركي ذروة التصعيد الفلسطيني، اذ توقف اللاجئون الفلسطينيون حرق العلم الاميركي منذ سنوات، بعدما كانوا يعتبرون ان الولايات المتحدة الاميركية راعيا لعلمية السلام.

وقد جاء هذا الحراك الفلسطيني، تلبية لدعوة "هيئة العمل الفلسطيني المشترك" و"​اللجان الشعبية​ للقوى الوطنية والاسلامية" في صيدا، حيث شل الاضراب العام مخيمي عين الحلوة و​المية ومية​، وسط اقفال كافة الموسسات الصحية والتربوية والاجتماعية والمحال التجارية في خطوة تعتبر الاوسع منذ سنوات.

واوضح امين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة، ان الاضراب اليوم هو تأكيد على رفض صفقة القرن، فالقضية الفلسطينية ليست للبيع، وسنقاوم اي محاولة لتصفيتها.

بينما هتف مسؤول الجبهة الديمقراطية في عين الحلوة فؤاد عثمان غضاب فلتسقط صفقة القرن، فليسقط مؤتمر البحرين، قائلا "ان عين الحلوة يعبر اليوم عن موقفه التمسك بحق العودة ورفض التوطين واي حلول استسلامية تريدها الادارة الاميركية.

وأكد مسؤول العلاقات السياسية لحركة الجهاد الاسلامي في منطقة صيدا عمار حوران، ان قضية فلسطين هي اشرف قضية في العالم ولو تكالب عليها كل الأمم، لا يمكن أن يطرحوا في البحرين المال مقابل السلام، بعد ان فشلت خطة الارض مقابل السلام ونعتبر مؤتمر المنامة محطة فاشلة لمحاولة تصفية القضية الفلسطينية والحمد لله ما زالت ثقتنا بالله ثابتة وبشعبنا وبمسيرات العودة على مشارف صفقة القرن نستذكر كلمات امين عام حركة الجهاد الإسلامي لو على حجر ذبحنا لن تنكسر ولن نستسلم ولن نساوم وستبقى رايات جهودنا مشروعه رحمك الله دكتور فتحي الشقاقي.

المصدر : وكالات