عام >عام
الاحمد يلتقي النائب اسامة سعد وغريب والبزري
الاحمد يلتقي النائب اسامة سعد وغريب والبزري ‎الثلاثاء 2 تموز 2019 11:06 ص
الاحمد يلتقي النائب اسامة سعد وغريب والبزري

جنوبيات

التقى عضو اللجنتين التنفيذية لـ"منظمة التحرير الفلسطينية" والمركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد اليوم الاثنين، في سفارة دولة فلسطين في لبنان، أمين عام "التنظيم الشعبي الناصري" النائب الدكتور أسامة سعد بحضور سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية اشرف دبور وأمين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي أبو العردات.
وجرى خلال اللقاء استعراض الأوضاع في الاراضي الفلسطينية المحتلة واخر تطورات القضية الفلسطينية، والتصعيد الاسرائيلي الخطير بحق ابناء شعبنا ومقدساته الاسلامية والمسيحية وخاصة في مدينة القدس.
واكد الاحمد على الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي الرافض لكل ما يحاك ضد قضيتنا وحقوقنا الوطنية، معتبراً ان ورشة المنامة هي حلقة من حلقات صفقة القرن التي تحاول الادارة الامريكية فرضها على الشعب الفلسطيني والامة العربية على طريق تصفية القضية الفلسطينية واقامة اسرائيل الكبرى وفق الحلم الصهيوني.
وشدد الاحمد ان شعبنا لن يقبل تمرير مثل هذه الصفقات على حساب حقوقه وثوابته الوطنية، مؤكداً ان الموقف الفلسطيني الذي يعبر عنه الرئيس محمود عباس اسقط هذه المحاولات المشؤومة قبل ان ترى النور.
بدوره جدد سعد رفضه وادانته لصفقة القرن وخطة التحرك الامريكي لفرض الاستسلام، مثمناً موقف الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية في تصديهم ودفاعهم عن حقوق شعبنا الفلسطيني.
واكد سعد التفاف جميع الاحرار والشرفاء في الامة العربية وانحاء العالم حول الموقف والحق الفلسطيني الذي يواجه المحاولات الامريكية الاسرائيلية في انهاء المشروع الوطني الفلسطيني.
كما التقى الاحمد بحضور السفير دبور وابو العردات، الامين العام للحزب الشيوعي اللبناني حنا غريب حيث جرى البحث في اخر المستجدات على الساحتين العربية والفلسطينية.
وحضر اللقاء اعضاء المكتب السياسي للحزب الشيوعي حسن خليل، سلام ابو مجاهد وربيع رمضان.
وتم التأكيد خلال اللقاء على ضرورة توحيد الجهود الفلسطينية والعربية لمواجهة المشروع الامريكي الاسرائيلي الهادف الى السيطرة على مقدرات الامة العربية وشطب القضية الفلسطينية.
وتم التأكيد على تنسيق الجهود المشتركة بين حركة فتح والحزب الشيوعي لمواجهة المؤامرة الامريكية الاسرائيلية التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية واقامة اسرائيل الكبرى على حساب الحقوق العربية والفلسطينية.
والتقى الاحمد بحضور السفير دبور وابو العردات رئيس بلدية صيدا السابق عبد الرحمن البزري حيث تم البحث في الاوضاع الفلسطينية وما تتعرض له القضية الفلسطينية في ظل المحاولات الامريكية الاسرائيلية لانهاء المشروع الوطني الفلسطيني.
واكد الاحمد على تصدي شعبنا وقيادته لهذه المحاولات والوقوف سداً منيعاً للحؤول دون تنفيذها.
بدوره اكد البزري دعم الشعب اللبناني لحقوق شعبنا الفلسطيني ووقوفه الى جانب نصالات شعبنا لاستعادة حقوقه الوطنية، مشيداً بالموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي في التصدي لصفقة القرن والمؤامرة الامريكية الاسرائيلية.

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :