عام >عام
الأحمد إلتقى الإمام قبلان: شددنا على وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن
الأحمد إلتقى الإمام قبلان: شددنا على وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن ‎الأربعاء 3 تموز 2019 15:30 م
الأحمد إلتقى الإمام قبلان: شددنا على وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن

جنوبيات

 استقبل رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الشيخ عبد الامير قبلان في مقر المجلس، ظهر اليوم، وفدا فلسطينيا ضم: عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عزام الاحمد، السفير أشرف دبور ومسؤول "فتح" في لبنان فتحي ابو العردات، بحضور نائب رئيس المجلس الشيخ علي الخطيب والامين العام للمجلس نزيه جمول، وتم البحث في تطورات الاوضاع في لبنان والمنطقة، وفي التطورات على الساحة الفلسطينية.

وأوضح بيان للمجلس أن "المجتمعين شددوا على رفض صفقة القرن وورشة البحرين، وتم التأكيد على ضرورة استمرار الجهاد والنضال في مقاومة الاحتلال الاسرائيلي والتصدي لصفقة القرن".

الاحمدوبعد اللقاء، قال الاحمد : "تشرفنا بلقاء الشيخ قبلان ونائبه، ونقلنا تحيات اهلنا في فلسطين الى اشقائنا في لبنان وبشكل خاص لسماحة الشيخ قبلان، متمنين له الصحة وطول العمر. وأطلعناه ايضا، على معاناة اهلنا في فلسطين وخاصة في مدينة القدس التي تتعرض لمحاولات التهويد وإلغاء هويتها الفلسطينية العربية الاسلامية المسيحية وكيف يتصدى ابناء القدس ومعهم ابناء الشعب الفلسطيني دفاعا عن المسجد الاقصى والمقدسات الاسلامية والمسيحية".

أضاف: "كما تناولنا ما تتعرض له القضية الفلسطينية من محاولات الادارة الاميركية لتصفيتها وفرض الاستسلام على الشعب الفلسطيني والنيل من حقوقه الثابتة وغير القابلة للتصرف لانهاء الاحتلال واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقدس عاصمتها، والتصدي لمحاولات بث الفرقة والشقاق داخل امتنا العربية والاسلامية. وكانت رؤيتنا موحدة في فهم ما يدور من مؤامرات على الامتين العربية والاسلامية، وكان تشديد على وحدة الموقف الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن الذي يجب ان يكون منطلقا من مركزية القضية الفلسطينية للامتين العربية والاسلامية من اجل التفاف كل الامة العربية والاسلامية بكل مكوناتها للدفاع عن القضية الفلسطينة والتصدي لمحاولات تصفيتها".

وختم: "شكرنا سماحته والاخوة في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى على رعايتهم التاريخية مع الشعب اللبناني بكل مكوناته، للاجئين الفلسطينيين الذين هم ضيوف على لبنان، وايضا رعايتهم للانتفاضة الفلسطينية في مختلف مراحلها وتطورها". 

المصدر :