لبنانيات >أخبار لبنانية
اكثر من 300 شخصية عربية من كافة الدول العربية تشارك في الملتقى السياسي – الشعبي " متحدون بوجه صفقة القرن"
اكثر من 300 شخصية عربية من كافة الدول العربية  تشارك في الملتقى السياسي – الشعبي " متحدون بوجه صفقة القرن" ‎الأحد 7 تموز 2019 20:43 م
اكثر من 300 شخصية عربية من كافة الدول العربية  تشارك في الملتقى السياسي – الشعبي " متحدون بوجه صفقة القرن"

جنوبيات

بحضور 300 شخصية عربية من كافة الدول العربية انعقد في بيروت وفي فندق الكومودور الملتقى الشعبي والسياسي الثاني "متحدون ضد صفقة القرن" بدعوة من من المؤتمر القومي العربي، القومي/الاسلامي، والمؤتمر العام للاحزاب العربية، ومؤسسة القدس الدولية، والجبهة العربية التقدمية ، واللقاء اليساري العربي،  بحضور امين عام المؤتمر القومي العربي الاستاذ مجدي المعصراوي (مصر)، والمنسق العام للمؤتمر القومي الاسلامي  الاستاذ خالد السفياني(المغرب)،والامين العام للمؤتمر العام للاحزاب العربية  الاستاذ قاسم صالح، ومدير عام مؤسسة القدس الدولية الاستاذ ياسين حمود، والامين العام للقاء اليسار العربي السيدة ماري الدبس، وممثل الجبهة العربية التقدمية ابو احمد فؤاد، والوزيرين السابقين بشارة مرهج وعصام نعمان، والنائب السابق نجاح واكيم ،  والامين العام السابق للمؤتمر القومي العربي الاستاذ معن بشور، وعزام الاحمد وبسام الصالح عضوا اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسطينية،  والسيد عباس زكي عضو اللجنة المركزية  لحركة (فتح)،  وممثلين لجميع  المؤتمرات والإتحادات والأحزاب والفصائل والمنظمات المعبّرة عن مختلف ألوان الطيف السياسي والعقائدي والحزبي في مجتمعنا العربي .

          افتتح الجلسة الاستاذ خالد السفياني (المغرب) منسق عام المؤتمر القومي/ الاسلامي  قائلا: هذا اللقاء الذي يضم وقيادي مختلف الهيئات القومية والتنظيمات والمؤتمرات والفصائل الفلسطينية بدءا بمنظمة التحرير الفلسطينية ونقل باسم اللجنة التحضيرية للملتقى الشكر لهذا التجاوب الواسع مع الدعوة لهذا الملتقى ثم قال:  حقيقة المؤامرة على فلسطين تستحق منا هذا اللقاء، وتستحق منا الفعل والحراك في مختلف الساحات العربية وعلى مستوى الدنيا، ارادوها ان تكون صفقة لتصفية القضية الفلسطينية فكانت اعلانا جديدا لكون فلسطين عنوانا لا يمكن أن يصفى لا ترامب ولا الارهابي  نتنياهو، ولا عملائهما في المنطقة تصفية القضية الفلسطينية. والدليل هو ان ابناء فلسطين والأمة اليوم مجتمعون من اجل مناهضة هذا المخطط الرهيب، والدليل ايضا هو ما حدث بالامس على هامش المؤتمر القومي العربي بدورته الثلاثين  في الاجتماع الذي ضم كل الفصائل الفلسطينية وبشخصيات وازنة وقيادات وكان اجتماع يمكن ان اقول بانه افضل اجتماع وقد عقدنا لقاءات سابقة، ولكن اجتماع الامس  يستحق الشعب الفلسطيني ان يعقد من اجله ولدعمه وانخراضه في معركته في مواجهة "صفقة القرن".

 الرسول

          بعد ذلك تلا نائب الامين العام للمؤتمر القومي العربي الدكتور محمد حسب الرسول (السودان) مشروع ورقة عمل اعدتها اليهئات الداعية الست وتضمنت تأكيداً على ضرورة ان يكون الملتقى اطار تلاقي وخطوة على طريق الوحدة ولتقديم مقترحات

الاحمد

          السيد عزام الاحمد ممثلا منظمة التحرير الفلسطينية شكر الهيئات الداعية الى المسارعة في عقد هذا الملتقى  والذي سيخرج  بمواقف حاسمة لمواجهة التحرك  الاميريكي الصهيوني الذي يهدف الى فرض  الاستسلام على الشعب الفلسطيني والامة  العربية تحت عنوان "صفقة القرن" والتي بدأت ملامحها تظهر منذ نهاية عام 2017 عندما اقدمت الادارة الامريكية على تجميد مكتب عمل منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن، ومنذ ذلك  التاريخ والقيادة الفلسطينية في معركة تصادم  شرسة وفي مواجهة مع التحرك الامريكي والصهيوني بكل قوة وبسالة مستمدة  قوتها من الثوابت الوطنية الفلسطينية، المستندة الى قوة الحق الفلسطيني في وطننا، والى مقررات الشرعية الدولية التي تنكرت لها الولايات المتحدة رغم مشاركتها في اقرارها وفور تجميد عمل منظمة التحرير واعلان الادارة الامريكية  بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال  الاسرائيلي ونقل سفارتها اليها قرر الرئيس الفلسطيني، رئيس دولة فلسطين قبل العودة الى  القيادة الفلسطينية  بقطع كل اشكال العلاقة  السياسية مع الولايات المتحدة الامريكية وفي اليوم التالي دعيت  القيادة بكل فصائلها ولجنتها التنفيذية باركت  ذلك القرار التاريخي. وكان الشهيد  ابو عمار يقول "القلم الفلسطيني هو الذي يقرر السلام في الشرق الاوسط والحرب في الشرق الاوسط".

          ودعا الاحمد القوى الشعبية والاحزاب الوطنية والقومية الى اعادة النظر بطرق عملها لاعادة العمل للقوى الشعبية في الحرية والتقدم والتحرير.

عز الدين

          الشيخ حسن عز الدين مسؤول العلاقات العربية في حزب الله تحدث باسم المقاومة اللبنانية فقال: نلتقي مجددا في هذا اللقاء السياسي – الشعبي العربي الجامع لمكونات الامة وممثليها من قوى سياسية وفصائل مقاومة واحزاب واتحاهات  من مختلف الطيف السياسي والفكري والحزبي في مجتمعنا.

          واضاف عز الدين: نجتمع هنا لنعلن موقفاً واضحاً وصريحاً وشجاعاً ومعبراً عن آمال وطموحات هذه الأمة  التي نستطيع ان نراهن عليها في الاستحقاقات المصيرية وفي اللحظات التاريخية والحساسة وفي لحظة التحدي والتهديدات التي تواجهنا  لأن الخير كله موجود في امتي وهي التي لم تبخل بعطاءاتها وتضحياتها على امتداد الوطن العربي.

          وعن فلسطين قال عز الدين:  هي القلب الذي يضخ الدم في جسد الامة وهي ان فلسطين القضية المركزية لهذه الامة وهي العنوان الذي تجمع ولا تفرق ويوحد الشرفاء والاحرار.     وحول سورية قال: ان جوهر الصراع في سوريا انما هو على الموقع والدور ولذلك كانت المؤامرة عالمية، وكونية ، وعن ايران قال ان المواجهة مع امريكا تتجلى في كسر الارادات وامريكا تحاصر ايران ويعاقبونها لانها تبنت قضية فلسطين .

بدران

          السيد حسام بدران (حركة حماس) القى كلمة  قوى التحالف الفلطسيني بدأ حديثه بتوجيه التحية الى لبنان والى شهداء المقاومة الفلسطينية  هؤلاء الابطال  وان كانوا في جيل الشباب وفي عمر الزهور انهم اوصلو رسائل قوية جدا لترامب وفريقه وللاحتلال بأن  الشعب الفلسطيني بمكوناته وقياداته السياسية والفكرية وبشبابه وشاباته قادر على افشال مؤامرة "صفقة القرن" بالدم  وبالقوة والحدة الوطنية .

          واضاف بدران  اننا نعيش في حالة بالغة الخطورة  وتحدي كبير فيما يسمى  "بصفقة القرن" ونحن لسنا في حالة صدمة  ولا في حالة ارباك ولا في وضع استسلام وليس بامكانية رفع الراية البيضاء، نحن ومنذ  سنوات طويلة لم نتفق كفلسطينيين على قضية سياسية كما اتفقنا في رفض ومواجهة  "صفقة القرن" ومؤتمر البحرين وكل هذه الخطوات مما ستأتي لاحقا من هذه الصفقة.

 

المشاركون في النقاش

وقد شارك في النقاش كل من السادة: مصطفى البرغوتي ( فلسطين)، ابو احمد فؤاد (  الجبهة العربية التقدمية)، داود شهاب (المسؤول الاعلامي لحركة الجهاد الاسلامي)، عبد العظيم المغربي (مصر)، ماري الدبس ( لبنان)، خالد عبد المجيد (سورية/ فلسطين)، كمال ابو عيطه (مصر)، الشيخ جواد الخالصي (العراق)، احمد الكحلاوي (تونس)، علي فيصل (الجبهة الديمقراطية / لبنان)، الوزير السابق بشارة مرهج ( لبنان)، النائب حسن العريبي (الجزائر)، انور رجا (الجبهة الشعبية – القيادة العامة)، د. احمد خليفة ( المرصد المغاربي / ليبيا)، د. خلف المفتاح ( سورية)، د. ماهر الطاهر (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، بسام صالح ( امين عام حزب الشعب الفلسطيني)، فتحي بلحاج (تونس)، عصام السعدي (الاردن)، عباس زكي ( عضو اللجنة التنفيذية لحركة فتح)، محمد حسن  العكلة (سورية)، بشار الاحمد (سورية)، علي عبد الله الضالعي (اليمن)، صلاح اليوسف (جبهة التحرير الفلسطينية)، عدنان برجي (لبنان)، حياة التيجي ( المغرب)، د. هاني سليمان (لبنان)،الوزير السابق د. عصام نعمان (لبنان)، العميد يحيى صالح (اليمن)، خالدات حسن ( الاتحاد العام للمرأة الفسطيني)، عثمان باقه (المغرب)، احمد علوان (لبنان)، حسن صالح  (لبنان)، مهند دبابة (عمان).

بشور

          معن بشور رئيس المركزالعربي الدولي للتواصل والتضامن اختتم الاجتماع بالتأكيد على ان المبادرة في فكرة الدعوة جاءت بداية من منظمة التحرير الفلسطينية بشخص عضو اللجنة المركزية السيد عباس زكي الى الملتقى الاول في 2/6/2019، وتولى الاخ عزام الأحمد متابعة العمل مع اللجنة التحضيرية التي تضم ممثلين عن الهيئات الداعية الست وكان حريصاً ان يشارك في هذا الملتقى ممثلون عن كل فصائل العمل الوطني الفلسطيني لأن وحدة الموقف افلسطيني هي الاساس في معركة مواجهة "صفقة القرن" التي هي مستمرة سواء سقطت الصفقة أم لم تسقط.

واقترح بشور ان يصدر في مؤتمر صحفي "اعلان بيروت في مواجهة صفقة القرن" يعتمد في اساسه على ورقة عمل الهيئات الداعية وما ورد من اقتراحات .

          وجرى الاتفاق على عقد مؤتمر صحفي غداً الاثنين الساعة 12 ظهرا في "دار الندوة".

 

 

المصدر :