عام >عام
السفير الشامسي بعد زيارة المحافظ ضو: الظروف تتطلب منا جميعاً التكاتف والتلاحم والتواصل
السفير الشامسي بعد زيارة المحافظ ضو: الظروف تتطلب منا جميعاً التكاتف والتلاحم والتواصل ‎الأربعاء 10 تموز 2019 15:45 م
السفير الشامسي بعد زيارة المحافظ ضو: الظروف تتطلب منا جميعاً التكاتف والتلاحم والتواصل

جنوبيات

استقبل محافظ الجنوب منصور ضو ظهر اليوم في مكتبه في سراي صيدا الحكومي سفير دولة الإمارات في لبنان الدكتور حمد سعيد الشامسي بحضور قائد المنطقة الإقليمية لقوى الأمن الداخلي في الجنوب  غسان شمس الدين.

وأثر اللقاء أشار الشامسي في تصريح له: أن زياراتي متعددة لكل لبنان ضمن الجولات التي أقوم بها لمختلف المناطق اللبنانية  اما طابع زيارتي للمحافظ  ضو اليوم يأتي في إطار لقاء الأخوة والمحبة ونحن نعلم مكانته عند أهل الجنوب خاصة في منطقته ودعمه لها لافتاً  إلى أنه " يهمني زيارة مؤسسات الدولة ويهمني أيضاً لقاء المسؤولين وتسجيل حضورنا في كل منطقة من لبنان العربي الذي يعني لنا الكثير معتبراً أن "لبنان من الدول  التي يجب أن تكون الامارات و الدول العربية داعمة له في هذه الظروف المتغيرات الإقليمية والسياسية في المنطقة تتطلب منا التكاتف والتلاحم والتواصل وان نكون قريبين من الكل ."

 أكد " أن الإمارات لها مشاريع إنسانية وخيرية في مناطق متعددة في لبنان  اذا لم يكن في معظمها لدينا المشروع  الذي عملناه في الجنوب سواء من المستشفى أو نزع الألغام ، مشيرا إلى أن" الجنوب يعني لنا والشمال والبقاع والذي يهمنا هو التواصل،  ولقد خصيت في هذه الزيارة بالاخص لاخي المحافظ ضو  معتبرا أنه من" القيادات الوطنية الشابة الواعدة لهذا البلد ، المخلص لوطنه مؤكداً على أن "التواصل مستمرفي  جميع المناطق اللبنانية املا" بقاء لبنان  وأهله بخير وطالما هو بخير فنحن كلنا بخير ."
   
وحول وجود مشاريع خاصة لمدينة صيدا لفت  الشامسي إلى أن" سفارة الإمارات لها في كل زاوية من زوايا صيدا لها نشاط مؤكداً أن" نشاطنا لصيدا مستمر ودعمنا لها مستمر فهي عاصمة الجنوب ."

اضاف " كان لنا نشاط خلال شهر رمضان على مدى ثلاثين يوماً في حديقة الشيخ زايد مبدياً " دعمه في السر والعلانية للفقراء والمساكين والمحتاجين وليس الأمر منة  وانما دعم الشقيق لشقيقه وهذا واجب ديني وانساني وأخلاقي ومعنوي ، مشيرا إلى أن " الإمارات لم تتبوأالمركز الاول عالمياً في المساعدات الإنسانية لولا أنها لا تفرق بين أحد لا ملة أو مذهب أو   دين ولا عرق ندعم الإنسان كإنسان ."
واعتبر " أن صيدا من المدن المهمة في لبنان خاصة الجولة التي قمنا بها في رمضان مع النائب السيدة بهية الحريري ومررنا معها في مناطق صيدا القديمة والأسواق وراينا الحضارة والعراقة في هذه المدينة التاريخية كذلك رأيت المحافظة وطريقة الحفاظ على هذا الإرث والتراث ، وقال " أن صيدا بخير واهلها الطيبين وقبل أن ازور المحافظة كنت اتحدث إلى مدير مدرسة في صيدا مشيرا إلى أن " نتاج صيدا وثقافتها ليس بداخلها بل هو منتشر في الوطن العربي بشكل عام متمنياً " الاستقرار والتكاتف والتلاحم تحت مظلة المؤسسات الحكومية."

وعن سؤال حول تأثير الظروف  السياسية والأمنية في لبنان على حركة السياح الخليجيين وبخاصة الاماراتيين  اعتبر "أن الذي يعرف لبنان وتاريخه يستوعب بأنها موجة عابرة ولو رأينا الدول المحيطة به لعرفنا  بأن حالها اصعب بكثير مما مر فيه لبنان ."وراى  " أن لبنان فعلاً يمر بظروف معينة  ولكن بحكمة العقلاء والحكماءوالمعنيين في إدارة  الدولة واعيين  لهذا الأمر ."
وفي ختام اللقاء قدم محافظ الجنوب هدية تذكارية من التراث اللبناني للسفير الشامسي

 

 

المصدر :