عام >عام
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الإثنين 15-7-2019
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الإثنين 15-7-2019 ‎الاثنين 15 تموز 2019 22:23 م
مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الإثنين 15-7-2019

جنوبيات

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان" 


تداخلت الاوضاع في مختلف الاتجاهات.

وبرزت زيارة لرؤساء الحكومات السابقين ميقاتي والسنيورة وسلام لجدة خلص الى التشديد على إتفاق الطائف وعلى المحافظة على لبنان في محيطه العربي.

وعلى خط معالجة تداعيات حادثة الجبل سجل لقاء بين الرئيس بري ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الذي اكد انفتاحه على اي حل يمكن ان يؤدي الى نتيجة بالتشاور مع الرئيسين بري والحريري ويتوجه الرئيس عون.

وعشية انطلاق جلسات المجلس النيابي لمناقشة الموازنة، ترأس رئيس الجمهورية إجتماعا ماليا ناقش الوضع المالي وارقام الموازنة، وفيما تغيب جلسات مجلس الوزراء يظل النقاش النيابي رهن الإقرار صعب التطبيق دستوريا لعدم تقديم الحكومة قطع الحساب.

وقال النائب سمير الجسر إن هذه المسألة محكومة بواحد من حلين: الأول مسارعة الحكومة الى إنجاز قطع الحساب بالتوازي مع الجلسات النيابية أو إقرار الموازنة دون نشرها في الجريدة الرسمية بفعل المادة 87 من الدستور.

وفي شؤون البلد أيضا قرار لوزير العمل يتعلق باليد العاملة الاجنبية وحتى الفلسطينية منها وهذا ما ولد رد فعل فلسطيني دبلوماسي وشعبي.

ماذا أولا في زيارة رؤساء الحكومة السابقين لجدة؟

في لقاء هو الاول من نوعه إستقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في قصر السلام الرؤساء فؤاد السنيورة وتمام سلام ونجيب ميقاتي قبل ان يعودوا الى بيروت مساء.

الملك سلمان شدد على أهمية الحفاظ على لبنان ضمن محيطه العربي لافتا الى أن "ما يمس أهل السنة في لبنان يمسنا في المملكة"، وأكد أن "المملكة موقفها واضح وتريد للبنان الأمن والاستقرار والازدهار"، واشار الرئيس ميقاتي بعد اللقاء الى ان "السعودية ستمد يد العون للبنان ومجرد الزيارة اليوم ولقاء العاهل السعودي أعطانا زخما بأن المملكة يهمها لبنان بجميع أطيافه"، من جهته اعلن الرئيس السنيورة "اننا نحتاج إلى إيجاد المسافة الصحيحة بين الدولة اللبنانية وحزب الله وكلام الحزب عن سياسة النأي بالنفس بقي "حبرا على ورق".

وفي بيان صدر عن الرؤساء ميقاتي السنيورة وسلام كان تأكيد على ان خادم الحرمين الشريفين شدد على حرص المملكة القوي والثابت على لبنان واستقلاله وسيادته، وعلى صيانة اتفاق الطائف بكونه الاتفاق الذي أنهى الحرب الداخلية في لبنان، واكد اهمية اعادة الاعتبار والاحترام للدولة اللبنانية وإقدارها على بسط سلطتها الكاملة وبقواها الشرعية على جميع مرافقها واراضيها وكذلك قدرتها على استعادة هيبتها بما يعزز من وحدة اللبنانيين.

===========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون  "nbn" 


الموازنة إلى الهيئة العامة در للنقاش على مدى ثلاثية الجلسات، فيما تبقى إحالة قطع الحساب من الحكومة إلى مجلس النواب معلقة على حبل الدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء ولو ببند يتيم ولساعة واحدة، بالتزامن مع النقاش النيابي ولا سيما أن التأخير ينطوي على سلبيات وأضرار لبنان بغنى عنها.

مشروع الموازنة وفق الصيغة التي أقرتها لجنة المال حظي بتأييد كامل من كل من كتلة التنمية والتحرير وتكتل لبنان القوي، الذي رأى ربطا بين حل سياسي يريده رئيس الحكومة سعد الحريري لحادثة قبرشمون والدعوة إلى جلسة لمجلس الوزراء.

وربطا بمضمون الموازنة الـNBN تعرض في سياق النشرة تقريرا خاصا حول أرقام التخفيضات الإضافية التي طالت مشروعها.

على جدول أعمال الساحة السياسية بقيت حادثة قبرشمون تحتل حيزا من المتابعة، وفي هذاالإطار التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط الذي جدد إنفتاحه على أي حل يمكن أن يؤدي إلى نتيجة بالتشاور مع الرئيسين بري والحريري وبتتويج من رئيس الجمهورية.

فيما لا زالت أصداء العقوبات الأميركية بحق نائبين مدار رفض وتحرك نيابي داخلي وخارجي.

في الداخل إعتبرت لجنة الشؤون الخارجية أن هذا الإجراء هو خطوة عدوانية لم تراع الحصانة، مؤكدة ضرورة التحرك اللبناني باتجاه الولايات المتحدة حتى لا يتم التمادي في هكذا خطوات وهو الأمر الذي سيبدأ بالفعل مع زيارة الوفد النيابي برئاسة النائب علي بزي للمشاركة في منتدى واشنطن والبحث مع الأميركيين والوفود المشاركة في هذه المسألة.

وفي هذا الإطار قال النائب بزي: من يزعم انه حامي الديمقراطية في العالم هو من قام بخطوة إعتدائية على مجلس النواب وهذا الإعتداء لا ينحصر فقط على المجلس النيابي بل على كل المجالس في العالم وسنؤكد ان هذه الخطوة مرفوضة.

وخارج الحدود زيارة لافتة في توقيتها لرؤساء الحكومات السابقين إلى جدة ولقاء مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ووزير خارجيته، جرى بعده الإعلان عن خطوات سعودية قريبة نحو الدولة والحكومة في لبنان من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وفي شأن وطني مختلف بادرت كتلة التنمية والتحرير إلى الإعلان عن نيتها تقديم إقتراحها الإنتخابي المتعلق باعتماد لبنان دائرة إنتخابية واحدة على أساس النسبية في أسرع وقت ممكن في ضوء الأجوبة التي حصلت عليها من الكتل النيابية.

==========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "او تي في" 


عشية مثول الموازنة أمام الهيئة العامة، ووسط تلويح بتحركات يرى كثيرون أنها باتت لزوم ما لا يلزم بعد التوصل إلى حلول في لجنة المال، تناقضات كثيرة تمثل أمام اللبنانيين في المشهد العام.

فالقوات اللبنانية على سبيل المثال، صوتت مع مشروع قانون موازنة 2019 في الحكومة، وتستعد للتصويت ضده في مجلس النواب.

ورئيس القوات أعلن عن رفض لبنان عروضا أوروبية، وتحديدا بريطانية، لتوفير الأدوات التكنولوجية المطلوبة لضبط التهريب، فيما وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب يؤكد من لندن ألا علم للحكومتين اللبنانية والبريطانية معا بأي عرض من هذا النوع.

وفيما رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي يعلن من عين التينة انفتاحه على حل يتوجه الرئيس ميشال عون بعد التشاور مع الرئيسين بري والحريري، وزير التربية الاشتراكي يواصل "الحرتقة" من بوابة سوق الغرب. 

وفي مقابل رفض وليد جنبلاط الكلام المسيء الذي صدر عن أحد "الفايسبوكيين" القريبين منه في حق السيد حسن نصرالله، نسيبة وزير التربية تنطلق من الحادثة المرتبطة بابنة النائب نواف الموسوي أمس لتغرد بالقول: "نائب أطلق النار على صهره.الرئيس مش ع بالو يجرب هيك شي جديد"؟

وفي وقت الرئيس سعد الحريري شريك التفاهم الرئاسي القائم أساسا على الدستور الحالي المنبثق من اتفاق الطائف، رؤساء الحكومات السابقون يطلقون من خارج الحدود مواقف قرأها البعض مزايدات على رئيس الحكومة في الحرص على الطائف وموقع الطائفة السنية ودورها في لبنان.

وعلى وقع التناقضات الداخلية، التي يأمل اللبنانيون تجاوزها في الأيام الثلاثة المقبلة لإقرار الموازنة المنتظرة، عسى أن تمهد لأخرى أكثر إصلاحا عام 2020، سجلت اليوم "ميني" انتفاضة فلسطينية في لبنان، أما الشرارة، فتطبيق القانون اللبناني، علما أن مفتشي وزارة الاقتصاد والتجارة الذين يلاحقون منذ أشهر مسألة العمالة غير الشرعية، ينطلقون غدا في جولة جديدة من جولاتهم لملاحقة أصحاب المولدات المخالفة في منطقة الشويفات. 

==========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "المنار" 


كأن البلد تنقصه اجتهادات، وهو الواقع تحت عبء الكثير من الملفات.

حتى ذهب البعض بقرارات فردية تحت مسميات تطبيق القوانين المرعية، فطاول ملفات لا يمكن معالجتها بالتبسيط الى حد التسخيف، والادعاء أنها تقنية، دون الالتفات الى ابعادها الاجتماعية والسياسية.

تحرك الفلسطينيون في لبنان ضد قرارات وزارة العمل حول العمال الفلسطينيين متسائلين ان كانت صدفة أن تصب هذه القرارات في مصلحة الادارة الاميركية ومشاريعها التوطينية، او انها تصادف بعد مؤتمر المنامة وما يحويه من مقدمات لصفقة القرن.

فلو ابتعدنا قليلا عن الشعبوية والزواريب الضيقة في بعض القرارات، والتفتنا الى حساسية المرحلة وما تحتاجه من رقي في الحسابات، والعودة الى مجلس الوزراء للبت بقرارات كهذه، وهو التوجه الذي يجنح اليه الجميع لمعالجة المسألة.

في مسألة الجلسات التشريعية التي يبدأها مجلس النواب غدا لمناقشة الموازنة، نقاشات باتزان ومسؤولية لايجاد المخارج القانونية، فالموازنة تحتاج الى قطع للحساب، والقطع يحتاج الى حكومة، والحكومة تحتاج الى نية سياسية للانعقاد في ظل كثير من التباينات.

ومن بين طروح الحل كما علمت المنار: إقرار الموازنة في مجلس النواب من دون قطوع الحساب، فلا يوقع رئيس الجمهورية على نشرها في الجريدة الرسمية الا بعد انعقاد مجلس الوزراء وإحالته مشروع قانون قطع الحساب الى المجلس النيابي .

مجلس النواب ينعقد غدا على نية مناقشة الموازنة لاقرارها، وستكون كتلة الوفاء للمقاومة بمواجهة اي محاولة للمس بذوي الدخل المحدود والطبقات الفقيرة، كما قال النائب حسن فضل الله للمنار، وبمواجهة اي محاولة لتغيير المسار الاصلاحي الذي بدأنا به، كما اضاف .

==========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "المستقبل" 


رسالة دعم كبيرة وقوية من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزير الى لبنان، أكد فيها حرص المملكة القوي والثابت على لبنان واستقلاله وسيادته، والحفاظ على اتفاق الطائف وعلى اهمية صيغة العيش المشترك بين جميع اللبنانيين بشتى طوائفهم وانتماءاتهم تحت سقف الدستور واحترام القوانين واحترام الشرعية العربية والدولية.

خادم الحرمين الشريفين وخلال استقباله الرؤساء نجيب ميقاتي فؤاد السنيورة وتمام سلام، ثمن الجهود الخيرة التي يبذلها اصحاب الدولة رؤساء الحكومة السابقين الى جانب رئيس الحكومة سعد الحريري الذي تكن له المملكة المحبة والتقدير، من تعزيز العلاقات الاخوية الوثيقة بين المملكة ولبنان. واكد على اهمية اعادة الاعتبار والاحترام للدولة اللبنانية واقدارها على بسط سلطتها الكاملة وبقواها الشرعية على جميع مرافقها واراضيها.

واليوم برز اعلان الرئيس سعد الحريري انه يعمل جاهدا على بدء مفاوضات بشأن حدود لبنان البحرية، وقال: هذا الموضوع والمفاوضات المتعلقة بشانه سيتعين علينا في النهاية اتخاذ قرارات بشانها في مجلس الوزراء، كما ان تعزيز قدرات القوات البحرية اللبنانية سيلعب دورا محوريا في حماية مواردنا الوطنية من النفط والغاز. 

============================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ال بي سي" 


لبنان بلد المفارقات، أو هو جمهورية تسير بالمقلوب.

في ذروة المفارقات: حادثة صهر النائب الموسوي وابنته: تطبيق قانون المحكمة الجعفرية يثير استنكارا، وعدم تطبيق النائب الموسوي للقانون في مخفر الدامور يثير استنكارا. هذا يعني: في حال القانون الجائر، المطلوب تعديل، وفي حال القانون الساري المفعول، المطلوب تطبيق. 

إنسانية إبنة النائب الموسوي تعرضت للانتهاك، والمطلوب عصرنة القانون ليقترب أكثر فأكثر من الإنسانية، وهيبة مخفر الدامور تعرضت للانتهاك والمطلوب تطبيق القانون، وللمفارقة فإن وزيرة الداخلية ريا الحسن التي انتقلت اليوم من بيروت إلى صيدا، كانت منتظرة في مخفر الدامور في محاولة لتوجيه رسالة إلى المنتهكين والمقتحمين، لكن هذه الخطوة لم تحدث في إشارة سلبية إلى أن بعض إنتهاكات المقرات الرسمية باتت أمرا عاديا.

في أي حال فإن حادثة الدامور وما تعرضت له إبنة النائب الموسوي، يفترض أن تفتح ملف المحاكم الجعفرية والروحية على مصراعيها، لما يصدر عن هذه المحاكم من أحكام باتت لا تجاري العصر. 

ومن مفارقات الجمهورية التي تسير بالمقلوب, أن الضرائب أو الرسوم تخرج من الباب لتعود وتدخل من الشباك، فبعد سقوط الـ 2 في المئة على السلع المستوردة، وهي TVA مقنعة، دخلت بديلا منها رسوم 3 في المئة على بعض السلع، التسمية الملطفة هي رسوم، لكنها في حقيقة الأمر هي TVA، وهذا ما سيلمسه المواطن، بعد إقرار الموازنة في مشترياته: من علبة الجبنة إلى السيارة، إنها الوسيلة الأسرع لتوفير الأموال ولو بجزء يسير: مد اليد على جيب المواطن بدل إتخاذ إجراءات أكثر فاعلية لا تمس جيب المواطن، وإذا كان هناك من شكوى من التعسف، فإن ما ستشهده الموازنة في ثلاثية ساحة النجمة سيشهد على هذا التعسف، وقد بات ملحا التفتيش عن الأموال بعد سقوط اكتتاب المصارف بأحد عشر ألف مليار.

يبقى الحدث اللبناني في عمقه الخليجي: ثلاثة رؤساء حكومات: ميقاتي والسنيورة وسلام عند الملك السعودي سلمان، في إشارة سعودية شديدة اللهجة إلى أنها لن تسمح باستفراد لبنان ولاسيما الطائفة السنية فيه ،أما الإشارة الأبرز هذا المساء ففي الإنتقاد الذي وجهه الرئيس نبيه بري للحكومة بأنها في وضع إضراب، ولا يجوز ان تستمر في إدارة البلد بالريموت كونترول. 

========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "ام تي في" 


بعد مخاض عسير دام اشهرا تدخل موازنة 2019 تحت قبة الهيئة العامة للمجلس النيابي صباح الثلاثاء، على وقع صيحات الفئات التي اجبرت على تمويل التشقف المفترض، الذي تدعي الدولة انها ستطبقه من اجل الخروج من ازماتها المالية والاقتصادية داخل المجلس النيابي ، لن يختلف عن الخارج اذ ستتعرض بنود الموازنة للتفتيق والانتقاد بحناجر معظم النواب مدى ثلاثة ايام والاعتراض سيتخذ منحيين علمي وشعبوي لكن في المحصلة وبدلا من ان تحظى الموازنة بشبه اجماع من القوى السياسية يخرجها الى حيز التطبيق بعللها فإنها ستخضع للتصويت ما سيخرجها من البرلمان متخنة بالجروح. 

التوافق العام على ضرورة انجازها سيجعلها تتجاوز مطب قطوعات الحساب عبر تخريجة تمنح الحكومة بموجبها ستة اشهر لتأمينها. 

في السياق كلام متقدم للرئيس بري لل"ام تي في" دعا فيه الحكومة الى القيام بما يتوجب عليها بعد اقرار الموازنة وان تجتمع وترسل قطع حساب 2017 الجاهز الى المجلس النيابي بأسرع وقت. وحمل بري مسؤولية التعطيل كما الخروج من الازمة لكل الفئات محذرا من الخراب اذا لم نتوحد فالبلد لا يحكم بالريموت كونترول.

فالحلقة الاوسع لبنان الرسمي لا يتصرف كأنه يأخذ هذه الوقائع على محمل الجد، فتداعيات قبر شمون لا تزال تمنع مجلس الوزراء من الاجتماع، وقد جاء موقف السيد حسن نصرالله المنحاز في هذا الملف ليجعل غيبوبة الدولة اكثر عمقا حتى ان هجمة نائب الحزب على مخفر الدامور تحولت حدثا هامشيا عارضا وقد تم حرفه من كونه اعتداء خطرا على كرامة الدولة وهيبتها الى فعل انقاذ للمرأة من ظلم المحاكم الدينية.

في هذه الاجواء الميثاقية والدستورية الغير مستقرة انتقل ثلاثة من رؤوساء الحكومة السابقين الى السعودية في حج الى مسقط الطائف ومهده مستجيرين بالمملكة لرد الانقلاب المتدحرج على هذا الطائف الذي صار دستورا سلم بموجبه الطائفة السنية مقاليد ادارة الجمهورية الثانية. 

المملكة ردت بإختصار بليغ انهضوا من ما انتم فيه، والمملكة ستنهض معكم مع وعد بأن السعودية ستعود اليكم انمائيا واقتصاديا وسياحيا، ما يساعد كل لبنان على الخروج من ازماته بما يشكل نقيضا فاقعا للدور الايراني الفئوي وغير البناء في لبنان. 

========================

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون "الجديد" 


أهلا بكم على متن هذه الموازنة.

هنا سنجري قطع حساب بأرقام تشبه وجع الناس هنا لجنة مال وموازنة إعلامية مجردة, حيث لا مصالح سياسية تفرض خوات وأتوات.

ثلاثون عاما والموازنات تعكس فساد العهود, وسنة عن سنة كانت أوراق الموازنة تنحني أمام الأمر السياسي الذي أرادوه واقعا.

إلى أن أصبحنا اليوم دولة للايجار، أملاكنا البحرية والنهرية هدية لدينا أكثر المرافق العامة ازدهارا، لكن أموالها بين مهدورة ومنثورة للسماسرة وأصحاب الشحن السياسي جمارك تدر مليارات، غير أن سعرها اليوم بسعر جنارك، عنابرها سائبة، وخلاف واحد بين مديرين اثنين قادر على أن يعطل إنتاجها.

نواد وجمعيات للسياسي والسيدة حرمه، وإذا تم النصيب بعد إقرار الموازنة، فإن مهرها جمعية أو مهرجان في الموازنات اللاحقة.

هو المال السائب الذي "أخذ كسرة" وأصبح عشرة مع أولاد الحرام.

كبر الأولاد كثيرا، وأورثونا أحفادا متمرسين في الصنعة. 

وجيلا بعد جيل يتراكم عجز الموازنة وبدل تحقيق النمو، لا ينمو إلا الفساد.

وعن خبرة طويلة وعدم توازن: تشاطروا على فقراء الناس.

تخاوت الدولة مع فساد مسؤوليها، فكنا في كل عام أمام موازنة لا يرف جفنها إلا على حماية العطاءات الخاصة ومنحها طابع الحصانة.

ومع ذلك فإن كلا يدعي أنه سيقطع رأس الفساد، جاؤوا بمعولهم إلى السلطة، كونوا حكومة "إلى العمل"، فحصدنا العمل الخاص غير العام، التغيير والإصلاح ظل شعارا أصاب اللبنانيين بفقدان الأمل.

وعشية جلسات مجلس النواب لإقرار الموازنة، إليكم عينة عما كان على السادة اتخاذه وعينات أخرى عن المفقودات والموجودات.

إليكم نشر عرض الأرقام وطولها.

ولأنكم اعتدتم على وضوح الجديد فهذه نشرة خاصة يعود ريعها إلى مشاهدين قد يصدقون غدا الكذب السياسي المتمرس،الغارق بين شعبوية ومذهبية وحصد جمهور.

المصدر :