عام >عام
النائب الحريري تابعت لقاءاتها واتصالاتها على خط معالجة قرار "العمل" وكتلة المستقبل برئاستها أثنت على إحالة الموضوع لمجلس الوزراء: لتجميد القرار حتى انعقاد اول جلسة وللتعاطي الموضوعي معه بعيدا عن الاستخدامات السياسية
النائب الحريري تابعت لقاءاتها واتصالاتها على خط معالجة قرار "العمل" وكتلة المستقبل برئاستها أثنت على إحالة الموضوع لمجلس الوزراء: لتجميد القرار حتى انعقاد اول جلسة وللتعاطي الموضوعي معه  بعيدا عن الاستخدامات السياسية ‎الثلاثاء 23 تموز 2019 21:05 م
النائب الحريري تابعت لقاءاتها واتصالاتها على خط معالجة قرار "العمل" وكتلة المستقبل برئاستها أثنت على إحالة الموضوع لمجلس الوزراء: لتجميد القرار حتى انعقاد اول جلسة وللتعاطي الموضوعي معه  بعيدا عن الاستخدامات السياسية

جنوبيات

شغل موضوع قرار وزارة العمل بما يتعلق بعمل الفلسطينيين وتفاعلاته، حيزاً كبيراً من مداولات كتلة المستقبل النيابية التي انعقدت في بيت الوسط برئاسة النائب بهية الحريري حيث ثمنت الكتلة في بيانها الذي تلته النائب الحريري "اعلان الرئيس سعد الحريري أن معالجة مسألة عمل الإخوة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان باتت بعهدة مجلس الوزراء، لما لهذه القضية من خصوصية وحساسية وطنية وعربية" معتبرة ان ذلك " يعني تجميد القرار حتى انعقاد اول جلسة لمجلس الوزراء.".

وشددت الكتلة  على "اهمية التعامل الموضوعي مع قضية عمل الفلسطينيين بعيدا عن الاستخدامات السياسية وتدعو كافة الكتل النيابية الى الحوار القانوني الجدي الذي يحفظ العمالة اللبنانية ويراعي الضرورات القانونية للجوء الفلسطيني".
ولفتت الكتلة النظر في هذا المجال إلى "ضرورة التمييز بين ما ينطبق على النازحين عموماً وما ينطبق على اللاجئين الفلسطينيين الذين يكتسبون صفتهم من القرار الدولي 194 الذي يحظى بإجماع اللبنانيين والفلسطينيين والرافض لأي توطين أو تجنيس أو تهجير".
كما اكدت الكتلة على "ضرورة دعم وكالة الأنروا المسؤولة عن شؤون اللاجئين الفلسطينيين في وجه محاولات خنقها مالياً وإدارياً لإلغاء دورها الأساسي في تحصين قضية اللاجئين وحقهم في العودة إلى دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس".
لقاء مع الرئيس بري واتصالات
وكانت النائب الحريري استكملت حركة اللقاءات والاتصالات التي تقوم بها على خط موضوع قرار وزارة العمل ، فزارت رئيس مجلس النواب نبيه بري في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة حيث تداولت معه بالتطورات المتصلة بهذا الموضوع ووصفت الأجواء بالإيجابية .
وبقيت الحريري على تواصل مع عدد من القيادات الفلسطينية والفاعليات الصيداوية لمتابعة وتهدئة الأوضاع في صيدا ومخيماتها في ظل استمرار تفاعلات قرار العمل ، فتشاورات هاتفيا مع سماحة مفتي صيدا واقضيتها الشيخ سيلم سوسان ومع رئيس " اتحاد علماء المقاومة " الشيخ ماهر حمود ومحافظ الجنوب منصور ضو  ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي . 
وتلقت الحريري اتصالاً من مسؤول العلاقات السياسية في حركة الجهاد الاسلامي في لبنان شكيب العينا الذي شكرها على الجهود التي تبذلها وتمنى عليها متابعة هذه الجهود وتسريع انهاء مفاعيل قرار العمل بعدما تمت احالة الموضوع الى مجلس الوزراء .

 

 

 

 

 

المصدر :