عام >عام
اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنان تستنكر ما صرح به الوزير السابق قزي حول اللاجئين الفلسطينيين
اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنان تستنكر ما صرح به الوزير السابق قزي حول اللاجئين الفلسطينيين ‎الثلاثاء 13 آب 2019 14:23 م
اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنان تستنكر ما صرح به الوزير السابق قزي حول اللاجئين الفلسطينيين

جنوبيات

استنكر اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنان ورفض ما صرح به وزير العمل السابق سجعان قزي حين قال على الفلسطيني اللاجيء ان يجد بديل عن لبنان , كأن الفلسطيني اختار اللجوء الى لبنان طوعا او بإرادته متناسيا اسباب اللجوء الفعلية وهو الاحتلال الاسرائيلي الذي يقتات على مثل تلك التصاريح التي تعزز وجوده في المنطقة فتجعله وحش او غول يقضم كل ما تطال اليه يديه ها هو يرتع في سماء لبنان وسوريا والعراق بفضل من يدعمه من انظمة ومجموعات منها من هو معلوم ومنها من هو مجهول حاليا او متخفياً تحت اسماء وشعارات آخذة اشكال واللوان مختلفة .
ان تصريح وزير العمل السابق سجعان قزي  تعزز فرضية الاستهداف الممنهج من وزير العمل كميل ابو سليمان المتزامن مع ورشة المنامة في البحرين والمكملة لصفقة العصر او القرن والتي تستهدف الوجود الفلسطيني في لبنان من خلال انهاء حق العودة والسعي للتهجير نحو اوروبا .
لذلك اصبح علينا مواجهة كل اشكال الاستهداف لوجودنا متمسكين بالقرارات الدولية وخصوصا القرار ١٩٤ , رافضين التوطين اوالتهجير , متمسكين بحقنا الطبيعي كاي انسان يحلم بالعيش الكريم والسكن اللائق كمقومات صمود الى حين العودة ,.
لذلك:
١- نطالب الامم المتحدة بأخذ دورها بحماية حقوقنا التي اقرتها المواثيق الدولية والتي وقع عليها لبنان هو عضو مؤسس فيها.
٢- نطالب الدول المانحة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين  الايفاء بإلتزاماتها المالية تجاه الانروا لتتمكن من رعاية اللاجئين الفلسطينين وخصوصا المتواجدين في لبنان والمحرومين من ابسط الحقوق الادمية من سكن او عمل لائقين.
٣- نطالب الدولة اللبنانية اخذ دورها الطبيعي والطليعي المتوجب عليها من الناحية القومية العربية للدفاع عن القضية الفلسطينية  من خلال دعم وحماية الوجود الفلسطيني في لبنان من خلال تأمين ابسط الحقوق الآدمية من مسكن او عمل وعدم السماح لفرض سياسة التهجير الممنهج والذي لا يخدم سوى مشاريع الولايات المتحدة الامريكية وحليفتها اسرائيل .
٤- نطالب المجتمع الفلسطيني الضغط على كل الاطراف الفلسطينية نبذ كل الخلافات والارتقاء الى حد الازمة الحالية والتحديات التي تحيط بها والعمل على انهاء الانقسام  واتمام المصالحة السلاح الاقوى من اجل انهاء الانقسام السلاح الاقوى في وجه الاحتلال .
تعرية الاحتلال امام المحافل الدولية وتقديمه لمحكمة العدل الدولية . لما يقوم به من جرائم ممنهجة بحق ابناء شعبنا وخصوصا اهلنا في القدس ووادي الحمص ما زالت انقاض المنازل  التي هدمها الاحتلال الفلسطينيين خير دليل على ذلك .
٥- نطالب لبنان الشقيق عدم الانجرار خلف الولايات المتحدة الامريكية  وربيبتها اسرائيل من خلال دعم صفقة القرن بطريقة او بأخرى .
٦-نطالب اهلنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينين في لبنان  بتوحيد جهودهم من خلال وضع اجندة مدروسة لمواجهة اي قرار يستهدف الوجود الفلسطيني.

 

المصدر :