عام >عام
مقتل "أبو جندل" يوتر عين الحلوة
مقتل "أبو جندل" يوتر عين الحلوة ‎الأربعاء 14 آب 2019 00:16 ص
مقتل "أبو جندل" يوتر عين الحلوة
"أبو جندل" الذي اغتيل أمس

جنوبيات

توتر الوضع الأمني في تعمير عين الحلوة، إثر اغتيال محمّد توفيق لطفي "أبو جندل" في العقد الثالث من عمره، والذي تردد أنه مرافق مسؤول "عصبة الأنصار الإسلامية" الشيخ أبو شريف عقل، وهو ما نفته العصبة.
وذكر أنه أثناء تواجد "أبو جندل" في منطقة خط السكة للجهة الشمالية الغربية من منطقة تعمير عين الحلوة، تعرض لاطلاق نار من قبل عنصرين تابعين لـ"جند الشام"، وجرى نقله إلى "مستشفى النداء الإنساني" في المخيم، لكنه فارق الحياة.
وسجلت حركة نزوح كثيفة من منطقة التعمير وحي الطوارئ عبر حاجز الجيش اللبناني عند مسجد الموصللي.
إثر ذلك سجلت استنفار في صفوف القوى الاسلامية، فيما تكثفت الاتصالات لتسليم مطلقي النار.
وقد صدر توضيح من "عُصبة الأنصار الإسلامية"، نفى فيه أن يكون "أبو جندل" مُنتمياً إلى العصبة.
وجاء في التوضيح: "إن "أبو جندل"، الذي يقيم في حي الطوارئ، كان ينتمي إلى تنظيم "جند الشام" وبعدها انتقل الى "الشباب المسلم"، قبل أن يترُك نهائياً منذ حوالى الشهرين، وكان يرتاد "مسجد زين العابدين" ويجتمع أحياناً مع "عصبةِ الأنصار" لحل ملفهِ القضائي لا أكثر ولا أقل، ولا صحة للمعلومات التي تنتشر عن أنه  من "عصبة الأنصار" أو مرافقاً لأحد القياديين فيها".

 

المصدر :