عام >عام
الرئيس الحريري رعى دورة العرقوب الرياضية الثالثة في كرة القدم
الرئيس الحريري رعى دورة العرقوب الرياضية الثالثة في كرة القدم ‎السبت 17 آب 2019 13:33 م
الرئيس الحريري رعى دورة العرقوب الرياضية الثالثة في كرة القدم

جنوبيات

 رعى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، ممثلا بعضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" رئيس جمعية "تمدن" زياد ضاهر، "دورة العرقوب الرياضية الثالثة في كرة القدم"، بعنوان "دورة الشهيد شهاب عون"، والتي أقيمت على ملعب كفرشوبا بتنظيم من جمعيتي "تمدن" و"شباب كفرشوبا".

حضر الافتتاح ممثل النائب انور الخليل ناظم القادري، مفتي حاصبيا ومرجعيون القاضي الشيخ حسن دلي، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان الرائد محمد زاكي، قائمقام حاصبيا أحمد كريدي، رئيس اتحاد بلديات العرقوب رئيس بلدية شبعا محمد صعب، القاضي الشيخ اسماعيل دلي، مسؤول الرياضة في لواء المشاة السابع في الجيش النقيب جان خوري، إمام مسجد البلدة الشيخ أبو الحسن رمضان، ممثلون عن جامعة رفيق الحريري وجمعية "أهدى" وشركة "صداباك" المساهمين في الدورة وفاعليات.

ضاهر

بعد النشيد الوطني وترحيب من عريف الحفل سميح شحرور، ألقى ضاهر كلمة تحدث فيها عن مزايا وخصال الشهيد شهاب عون، وقال: "عندما نضيء على الصفحات المشرفة في مجتمعنا وعلى تضحيات ابناء هذا المجتمع، نستطيع ان نقول اننا نعمل من اجل مستقبل افضل. صحيح ان هذه دورة رياضية، ولكن أردنا من خلالها وفي كل مرة تكريم شخصية من الشخصيات التي تقدم شيئا ذات قيمة، واليوم نكرم الشهيد شهاب عون، شهيد كل الوطن وشهيد قوى الأمن الداخلي وشهيد مرحلة كانت تتعرض فيها البلاد لأعتى المخاطر، بدءا باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وما تلاها من اغتيالات".

وتابع: "كل هؤلاء الشهداء الذين ارتفعوا من أبناء هذه المنطقة هم دليل قاطع على ان هذه المنطقة هي شريكة في مسيرة الآلام في هذا البلد، وان دماء ابنائها تقدم في سبيل البلد وقضاياه وأمنه ورغد عيش ابنائه، هؤلاء نضيء على سيرتهم واستشهادهم لأنهم دليل الإثبات على انتمائنا لهذا الوطن، ولكن نسأل متى ستصبح هذه المنطقة شريكة في الإنماء المتوازن وغيره، ونحن نعلي الصوت ونقول ذلك لنلقى اجابة عن مشاريع حقيقية وانصاف حقيقي لهذه المنطقة".

وشكر ضاهر "كل من ساهم ويساهم في دعم هذه المنطقة وهذه الدورة الرياضية السنوية، وفي مقدمهم راعي الدورة الرئيس سعد الحريري".

القادري

وباسم بلدية كفرشوبا ورئيسها قاسم القادري، ألقى محمد عطية كلمة قال فيها: "ان افتتاح دورة العرقوب الرياضية الثالثة، والتي تجري برعاية الرئيس سعد الحريري، تأتي احياء لذكرى الشهيد شهاب عون الذي قدم حياته دفاعا عن لبنان وسيادته واستقلاله وفي مواجهة الإرهاب الذي عم لبنان في تلك الفترة وحصد عددا من خيرة رجاله ومسؤوليه".

أضاف: "ان بلدية كفرشوبا أخذت على عاتقها دعم الأنشطة الشبابية الهادفة الى رفع مستوى اللياقة البدنية وبث روح التعارف والتآخي والتعود على المنافسة والمباراة في اطار من الود والتفاهم والتحلي بالأخلاق الرياضية".

صعب

من جهته وجه صعب "تحية الى راعي هذه الدورة الرئيس سعد الحريري الذي يولي هذه المنطقة كل اهتمام، والى روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان نصيرا للوطن، والتحية ايضا الى روح الشهيد شهاب عون الذي استشهد دفاعا عن لبنان الحبيب".

كما وجه تحية الى جمعيتي "تمدن" و"شباب كفرشوبا" على "اقامة هذا النشاط السنوي والذي يحمل في كل مرة اسم شخصية رمزية وطنية من ابناء المنطقة".

دلي

وتحدث المفتي دلي مطولا عن الشهيد شهاب عون ومزاياه وخصاله الحميدة، وقال: "نفتخر به ونعتز، كيف لا وانا اعرف شهاب عون حق المعرفة وكان لصيقا بعائلتنا وكان عونا للناس، فتكريم هذا الشخص هو تكريم لنا جميع وتكريم للبنان بأكلمه، وبعد 13 عاما من اغتياله ما زال شهاب عون في ذاكرتنا".

وتمنى "ان يكون لبنان على صورة هذه المنطقة لأنها تجمع كل اطياف الوطن، ونحن نعيش في حب ووئام، الا اننا نعاقب من الدولة، كل الدولة، وهي غائبة عنا غيابا تاما وكأنها أصيبت بالصمم والعمى، هذه المنطقة ما زالت بعيدة عن خارطة السياسيين في هذا البلد، لذلك اتوجه الى الدولة بكل مؤسساتها: نريد ان يكون لنا حصة لجهة الوظائف وغيرها".

وطالب ب"الإسراع بكشف حقيقة من اغتال الشيخ محمد الجرار منذ شهرين تقريبا"، متوجها "الى اللواء عماد عثمان وفرع المعلومات بالذات وبقية الأجهزة الأمنية ومخابرات الجيش ان يكشفوا لنا حقيقة ما جرى في شبعا التي لم نعرف انه جرى فيها اغتيال سابقا، وانا علي ان اطرح هذه القضية في كل محفل لأن هذه مسؤوليتي كما هي مسؤولية القيمين في هذه المنطقة، علينا ان نعرف الحقيقة كل الحقيقة، لأننا باكتشاف المجرم نكون قد وصلنا الى العيش بأمن وأمان، ولا نريد ان يكون ظهرنا مكشوفا أمنيا، ان يكون مكشوفا سياسيا لا مشكة ولكن أمنيا فهذه مشكلة كبيرة، نحن لسنا خائفين، انما خائفون على اهتزاز هذه المنطقة بأكملها".

وتوجه "الى بعض الساسة في لبنان"، قائلا: "عليكم التروي والهدوء من اجل لبنان، لان من لا وطن له لا كرامة له، ونحن نفتخر بالأجهزة الأمنية الساهرة على امننا والجيش الوطني الذي نوجه له التحية، لأنهم اثبتوا انهم ضليعون بالحفاظ علينا وعلى كرامتنا وعزتنا، ولكن يبقى ان يكشفوا لنا كل الإغتيالات التي حصلت في البلد".

عون

وباسم العائلة، ألقت إتحاد عون، شقيقة الشهيد شهاب عون، كلمة تحدثت فيها عن "شهاب الغائب الحاضر، وما تركه خلفه من فقد لأهله واصدقائه وكل من عرفه". ووجهت "تحية الى راعي الدورة الرئيس سعد الحريري والى روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري"، وقالت: "باسمي وباسم الأهل وباسم لانا ابنة الشهيد الذي كرس حياته في خدمة قوى الأمن الداخلي وسقط شهيدا لأجلها، لنا عتب كبير على هذه المديرية والعميد الذي استشهد أخي ورفاقه من أجله، إذ لم يأتوا على ذكرهم يوما بإقامة تكريم لهم منذ 13 عاما". وختمت: "كل الشكر لكل القيمين على رعاية هذه الدورة وما بذلوه من جهد تكريما لشهيدنا الغالي".

دروع

بعدها سلم ضاهر دروعا تكريمية لكل من عثمان تسلمه عنه زاكي، اللواء السابع في الجيش تسلمه خوري، ولانا عون ابنة الشهيد شهاب عون. 


وفي الختام، تمنى ضاهر التوفيق لكل الفرق المشاركة في الدورة، معلنا انطلاقها، على ان تستمر ثلاثة ايام. والبداية كانت بمباراة ودية بين فريق من الجيش وفريق من أبناء قرى العرقوب. 

المصدر :