فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
تجمع العلماء أثنى على قرار مجلس الوزراء تأليف لجنة لدرس ملف اللاجئين الفلسطينيين ودعاها الى انجاز مهمتها بسرعة
تجمع العلماء أثنى على قرار مجلس الوزراء تأليف لجنة لدرس ملف اللاجئين الفلسطينيين ودعاها الى انجاز مهمتها بسرعة ‎الجمعة 23 آب 2019 17:58 م
تجمع العلماء أثنى على قرار مجلس الوزراء تأليف لجنة لدرس ملف اللاجئين الفلسطينيين ودعاها الى انجاز مهمتها بسرعة

جنوبيات

 عقدت الهيئة الإدارية في "تجمع العلماء المسلمين" اجتماعها الأسبوعي ودرست الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة، وأصدرت بيانا لفتت فيه الى انه "في أجواء الذكرى الخمسين لإحراق المسجد الأقصى يقوم الشعب الفلسطيني بالتعبير عن غضبه على كل ما يحاك ضده من مؤامرات تستهدف في عمقها تصفية القضية الفلسطينية وصولا إلى كيان صهيوني يعتمد اليهودية كقومية وليس دينا فقط". 

ورأت ان "لبنان لن يكون بمنأى عن هذه الحرب الحاصلة اليوم ويجب أن يتنبه المسؤولون لأن بعض القرارات التي يظنونها داخلية ولها علاقة بأنظمة وقوانين ولم تطبق على اللاجئين الفلسطينيين إلى اليوم لاعتبارات خاصة سيكون تطبيقها مساهما عن قصد أو غير قصد بامرار "صفقة القرن" وتوطين الفلسطينيين في لبنان".

وأضافت: "لذلك، يهمنا ان نثني على قرار مجلس الوزراء تشكيل لجنة لدرس ملف اللاجئين الفلسطينيين ونتمنى ألا تكون هذه اللجنة كغيرها مقبرة للمشاريع، بل ندعو إلى السرعة في إنجاز مهمتها على قاعدة اتخاذ قرارات توفر للفلسطينيين الحقوق المدنية التي تكفل لهم العيش بكرامة ضمن الضابطة الأساسية وهي أن لا تصدر قرارات تساهم في توطينهم في لبنان".

وايدت "ما صدر عن كتلة "الوفاء للمقاومة" من دعوة لتشكيل لجنة تحقيق برلمانية للتحقيق في الفساد في قطاع الاتصالات". 

وتمنت على الهيئة العامة لمجلس النواب "الموافقة على تشكيلها وأن تبادر الى العمل فورا وأن تصل للنتائج الحقيقية دونما مراعاة لاعتبارات طائفية أو حزبية أو مذهبية، فمصلحة البلاد والعباد وضمان عيشهم الكريم والمحافظة على أموال الشعب اللبناني يجب أن تكون فوق أي اعتبار، والفاسد والسارق يجب أن يجتث من الجذور".

وحيت الشعب الفلسطيني الذي "خرج اليوم في الجمعة الـ71 لمسيرات العودة وكسر الحصار بعنوان: "جمعة لبيك يا أقصى" التي تتزامن مع الذكرى الخمسين لإحراق المسجد الأقصى والتي تعبر عن انتماء هذا الشعب الى فلسطين وارتباطه بالمسجد الأقصى وضرورة تحريره من براثن الاحتلال الصهيوني".

وحيت ايضا "الأبطال الذين نفذوا اليوم عمليات بطولية في الضفة الغربية عبر زرع عبوة قرب من مستوطنة دوليف غرب رام الله، واستطاعوا الخروج سالمين"، ودعت السلطة الفلسطينية إلى "ألا تعمل مخبرا لدى الكيان الصهيوني سهل له القبض على المنفذين عبر فضح هويتهم والإرشاد إلى أماكن وجودهم".

وأشادت بـ"أبطال الجيش العربي السوري على الانجازات الضخمة التي حققها في ريف إدلب وريف حماه الشمالي وفرض سيطرته على مدينة خان شيخون الإستراتيجية". 

ودعت "الجيش السوري ومن معه في محور المقاومة الى استكمال عملياتهم العسكرية حتى التحرير الكامل للتراب السوري من التكفيريين الإرهابيين ومن الاحتلال التركي والأميركي والأوروبي". 

المصدر :