عام >عام
حسن عزالدين: العمالة لا دين ولا مذهب ولا طائفة لها
حسن عزالدين: العمالة لا دين ولا مذهب ولا طائفة لها ‎الثلاثاء 17 أيلول 2019 15:32 م
حسن عزالدين: العمالة لا دين ولا مذهب ولا طائفة لها

جنوبيات

 

 أكد عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب حسن عزالدين في احتفال تأبيني في بلدة مشغرة أن "المقاومة استطاعت على مدى عقود مضت أن تؤمن الأمن والاستقرار لهذا الوطن، وأن تحميه وتسد كل منافذ التهديد الذي كان يشكله العدو الصهيوني. لذلك عندما أرست المقاومة هذه المعادلة جعلت أيدي العدو مقيدة ومكبلة عن الإقدام والمخاطرة بأي عدوان على لبنان، وإذا أراد أن يقوم بعدوان، فعليه أن يحسب حسابا لرد لا يستطيع أن يتحمله. هذه المعادلة أرستها المقاومة نتيجة القدرة والقوة والاقتدار التي أصبحت من خلالها قادرة على وضع حد لكل الاعتداءات جوا وبرا وبحرا".

وأضاف: "لقد حاول العدو أن يخرق هذه المعادلة أو يغيرها، لكنه لم يتمكن لأن الرد كان أسرع مما يتوقع، وبالتالي عاد الرد ليثبت المعادلة الردعية على نحو أفضل وأقوى وأثبت وأقدر لهذا العدو".

وأسف "لوجود من يريد أن يشرع أمن البلد الوطني للمخاطر مجددا"، وقال: "هذا أمر لا أظن أن أحدا يقبل به، باعتبار أن العمالة وخيانة الوطن لا دين ولا مذهب ولا طائفة لها، فالعميل أو الخائن لوطنه هو الذي يعمل لمصلحة العدو ضد مصالح أبناء وطنه وضد المصالح العليا لهذا الوطن، وبالتالي أيا كان هذا الإنسان لا يستحق غير المحاكمة والعقوبة وتطبيق القوانين العسكرية التي يجب أن يحاكم بها كل من يخون وطنه وكل من يعمل لمصلحة العدو وضد مصالح وطنه، وهذا ما هو موجود في قانون العقوبات العسكرية، لذلك نغمة تقادم الزمن بأنها تسقط الأحكام لن تمر، باعتبار أن البرقية رقم 303 الصادرة بحق هؤلاء صادرة عن أجهزة أمنية وعسكرية، وبالتالي لا تسقط بتقادم الزمن".

وختم عزالدين: "لا أحد في لبنان يقبل بأن يمس بهذه المنجزات التي صنعتها المقاومة، ونرفض أن تشرع الساحة تحت أي عنوان من العناوين، لأي تهديد أمني تحت ذرائع ومسميات، أيا تكن".

المصدر :