عام >عام
الوزير فنيش: شباب المقاومة حققوا ضد الإحتلال ما عجزت عنه العديد من الجيوش
الوزير فنيش: شباب المقاومة حققوا ضد الإحتلال ما عجزت عنه العديد من الجيوش ‎الثلاثاء 1 تشرين الأول 2019 11:50 ص
الوزير فنيش: شباب المقاومة حققوا ضد الإحتلال ما عجزت عنه العديد من الجيوش

جنوبيات

 أكد وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، أن "إرادة الشباب لا تحدها أي صعاب وهو ما فعله شباب المقاومة ضد الإحتلال الإسرائيلي عندما حققوا ما عجزت عنه العديد من الجيوش".

كلام الوزير فنيش جاء خلال رعايته للمسير الشبابي الأول "منمشي للوطن" الذي نظمته "جمعية اتحاد شباب العهد" بالتعاون مع اتحاد بلديات جبل الريحان وفريق "اوتاد" والدفاع المدني.

شارك في المسير إلى الوزير فنيش، رئيس جمعية اتحاد شباب العهد حسين الحاج ورئيس اتحاد بلديات جبل الريحان باسم شرف الدين وعدد من الفاعليات الشبابية والرياضية والتربوية ومهتمون من سائر المناطق اللبنانية.

بداية تجمع المشاركون في ساحة بلدة عرمتى، وأنشدوا النشيد الوطني، بعده قدم علب كركي من فريق "أوتاد" مجموعة من الإرشادات للمسير ثم كان الانطلاق.

فنيش
لدى الوصول إلى قمة "أبو ركاب"، ألقى الوزير فنيش كلمة توقف فيها عند خصوصية المنطقة ودورها البطولي في مواجهة العدو "الإسرائيلي" وتأسيس انطلاق المقاومة. قائلا: "لو عدتم بالوثائق والأرشيف ستجدون خلف كل شجرة وصخرة حكاية شهيد".

أضاف: "اليوم استطاع الشباب أن يبلغوا هدفهم بالوصول إلى القمة، وهذا دلالة تؤكد لنا أنه أمام إرادة شباب لا تحدهم أي صعاب، وكذلك فعل شباب المقاومة حين كان اليأس يسود البلاد واستطاعوا تحقيق ما عجزت عنه العديد من الجيوش".

شرف الدين
بدوره، شكر رئيس اتحاد بلديات جبل الريحان دعم الوزير فنيش في جميع المحافل الوطنية، واصفا إياه بـ"الحضن الدافئ"، مثمنا جهده في ما يخص القرار الأخير باقفال المرامل بمنطقة العيشية في جبل الريحان وذلك لما لهذا الأمر من ضرر بيئي.

الحاج
ومن جهته شدد الحاج على أن "شعار المسير منمشي للوطن هو لمعرفة قيمة الوطن، وقيمة كل حبة تراب فيه، ولنحميه من العدو الصهيوني، وكل ما يدمر آمال الشباب ومعنوياته، ومن يحاول تدمير الثروة البيئية من خلال المقالع والكسارات".

وعن اختيار مسار صعب للمسير، أشار "إلى أن "اختيار مسار يتضمن تحديا وصعوبات، تأكيد على أن الشباب حاضرون لكل الظروف سواء كانت سهلة أو صعبة وبرهان على أن الصعوبات لن تقف أمامهم متى ما أرادوا الوصول إلى القمة مع الأخذ بالاعتبار إلى أن الوصول إلى القمة يحتاج إلى تعب وصبر وعزيمة وإصرار".

ثم عرج الحضور على شجرة سنديان معمرة على قمة "أبو ركاب". واختتمت الفعالية بزيارة المشاركين مغارة الريحان الأثرية وتعرفوا على جماليتها الطبيعية.

 

المصدر :