عام >عام
الخطوة العملانية الأولى لـ"اتحاد بلديات صيدا - الزهراني" تزكية السعودي رئيساً ويونان نائباً للرئيس
الخطوة العملانية الأولى لـ"اتحاد بلديات صيدا - الزهراني" تزكية السعودي رئيساً ويونان نائباً للرئيس ‎الخميس 14 تموز 2016 09:35 ص
الخطوة العملانية الأولى لـ"اتحاد بلديات صيدا - الزهراني" تزكية السعودي رئيساً ويونان نائباً للرئيس
محافظ الجنوب منصور ضو ورئيس "اتحاد بلديات صيدا - الزهراني" المهندس محمد السعودي ونائبه رئيف يونان يتوسّطان أعضاء مجلس الاتحاد

هيثم زعيتر:

وضع "اتحاد بلديات صيدا - الزهراني" أولى خطواته العملانية للانطلاق بانتخاب رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي رئيساً له ورئيس بلدية مغدوشة رئيف يونان نائباً للرئيس.
جاء ذلك في الجلسة الذي عُقِدَت أمس، بدعوة من محافظ الجنوب منصور ضو، في مكتبه بسراي صيدا الحكومي، وبمشاركة أعضاء مجلس الاتحاد الـ16، وهم: المهندس محمد السعودي (بلدية صيدا)، رئيف يونان (مغدوشة)، رفعات بوسابا (المية ومية)، سميح الزين (حارة صيدا)، محمد سميح غدار (الغازية)، سيمون مخول (الهلالية)، مارون جحا (درب السيم)، المهندس نقولا أندراوس (الصالحية)، بطرس صليبا (مجدليون)، ادكار المشنتف (عبرا)، الدكتور حسين فرحات (عنقون)، جورج سعد (البرامية)، داني جبور (عين الدلب)، مارون أنطون (القرية)، إبراهيم مزهر (بقسطا) وإيلي خطار (طنبوريت).
وطغت على الجلسة أجواء من الديمقراطية، تُوّجت بتزكية انتخاب السعودي رئيساً للبلدية وأيضاً يونان نائباً للرئيس.
وإثر اللقاء قال السعودي: "أشكر المحافظ منصور ضو وجميع الفاعليات السياسية في منطقة صيدا – الزهراني على إخراج هذا اللقاء بطريقة حضارية،  وكما رأيتم لم يحصل انتخاب، بل تزكية للرئيس ونائب الرئيس، وأشكر رؤساء البلديات فرداً فرداً على هذه الثقة التي وضعوها فينا، وأعدهم بأنْ نعمل من أجل رفع شأن الإتحاد بأكبر مشاريع تخدم المنطقة".
وتلقّى المهندس السعودي ويونان التهامي بانتخابهما.
وكان قد سبق ذلك إجراء سلسلة من الاتصالات، باكورتها كانت مع اللقاء الذي عُقِدَ بين الرئيس نبيه بري والنائب بهية الحريري، تم خلاله التوافق على إعادة الحياة إلى الاتحاد، بعدما حال الخلاف السياسي دون انتخاب رئيس ونائب رئيس للاتحاد في ولاية السنوات الست السابقة.
وتم التوافق على أنْ يتم انتخاب السعودي رئيساً للاتحاد، وأنْ يتم التوافق في ما بين رؤساء البلديات على إسم نائب الرئيس، حيث بُذِلَتْ جهود وأُجريت اتصالات لتذليل العقبات أمام انتخاب نائب الرئيس، في ظل طرح أكثر من إسم للتنافس عليه، وبينهم: رئيف يونان (مغدوشة)، رفعات بوسابا (المية والمية)، سيمون مخول (الهلالية)، المهندس نقولا أندراوس (الصالحية) وبطرس صليبا (مجدليون).
وتولّى هذه الاتصالات المحافظ ضو وراعي أبرشية صيدا ودير القمر لطائفة الروم الملكيين الكاثوليك المطران إيلي بشارة الحداد، رئيس مكتب العمل البلدي المركزي في حركة "أمل" بسام طليس وممثل مكتب الرئيس نبيه بري في شرق صيدا الدكتور أحمد جواد موسى ورؤساء البلديات قبل أنْ يستقر الأمر على تزكية يونان لمنصب نائب الرئيس.
ومن المقرّر أنْ يسلّم المحافظ ضو - بصفته مشرفاً على تسيير أعمال الاتحاد -المهام إلى الرئيس المنتخب للاتحاد السعودي، الذي سيدعو إلى جلسة لتشكيل اللجان، وانطلاق عمل الاتحاد لتنفيذ خطة العمل الإنمائية التي سيضعها لولاية السنوات الست المقبلة بعيداً عن السياسة.
وكان رئيس بلدية طنبوريت إيلي خطار قد أعدَّ كتاباً لوضع آلية لخطة استراتيجية للاتحاد في ضوء الاجتماع الذي عقده رؤساء البلديات مع المهندس السعودي في بلدية صيدا الإثنين الماضي، وما تلاه من اجتماعات، والتي حظيت بموافقة وتوقيع جميع رؤساء بلديات الاتحاد، وتدعو إلى أنْ يكون المحور الاستراتيجي الأوّل لهذا الاتحاد في أولى انعقاد جلساته هو بت موضوع تلزيم وضع خطة استراتيجية للتنمية المحلية لاتحاد بلديات صيدا - الزهراني مع الخبراء وأصحاب الاختصاص، على أنْ تأخذ بعين الاعتبار موضع الحد من إدارة الكوارث والمخاطر لكامل الاتحاد (Disaster risk managmenet)، متمنّين الاتحاد التكامل والتكاتف لبناء إنماء متوازن لخير أبنائه ولمستقبل أفضل.

 

 

المصدر :