فلسطينيات >الفلسطينيون في لبنان
اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني" أشد" والتجمع الديمقراطي للعاملين في الانروا يحتفل بتكريم الطلاب الناجحين
في الشهادات الرسمية والجامعية بمخيم البرج الشمالي
اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني" أشد" والتجمع الديمقراطي للعاملين في الانروا  يحتفل بتكريم الطلاب الناجحين ‎السبت 16 تموز 2016 12:01 م
اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني" أشد" والتجمع الديمقراطي للعاملين في الانروا  يحتفل بتكريم الطلاب الناجحين



نظم اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني "أشد" والتجمع الديمقراطي للعاملين في الانروا احتفالا تكريميا للطلبة الناجحين في الشهادات الرسمية،  في قاعة الشهداء بمخيم البرج الشمالي. 
حضر الاحتفال ممثلين عن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية وهيئات تربوية وفعاليات اجتماعية فلسطينية ومدير الانروا في المخيم الاستاذ رائف احمد واهالي الطلبة الناجحين وحشد جماهيري من ابناء المخيم. 

•    رحب رئيس الاحتفال "ايهاب أحمد" ثم طلب من المدعوين الوقوف دقيقة صمت تحية اجلال لارواح الشهداء.

•    كما والقت كلمة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني، عضوة قيادة لبنان "ليلى الموسى"، فهنأت الطلبة المتفوقين، وأكدت ان  كل ما يجري الحديث عنه من عجز في موازنة الانروا هو دجل يخفي في طياته مؤامرة كبرى لتصفية وكالة الاونروا،، وان الجهات المتآمرة قد اتخدت قرارها لتنفيذ مخططها عبر وقف الدعم والتمويل لوكالة الانروا بخلفيات واهداف سياسية تستهدف شطب هذه المؤسسة الدولية من اجل اخفاء الشاهد الدولي والتاريخي على قضية اللاجئين وحقهم بالعودة.
مؤكدة بأن هذه المؤامرة لن تمر، ليس حباً بوكالة الانروا، بل تمسكا بحق العودة، ومن اجل افشال مخططات اعدائنا الذين يعملون ليل نهار لتصفية وانهاء قضيتنا وحقنا بالعودة، ودعت الجميع للوقوف صفاً واحداً لمنع تمرير هذه المؤامرة، لانه لا يوجد عاقل يمكن ان يصدق ان المجتمع الدولي عاجز عن سداد عجز الوكالة المقدر بحوالي مئة مليون دولار، ونحن نرى هذا العالم يدفع مئات ملايين الدولارات في الحروب التي يشتنها في العديد من الدول.
وأضافت قائلة: الصحة والخدمات والتعليم والحياة الكريمة حق لنا، وعلى العالم ان يبقى يدفع ضريبة جريمته التي اقترفها عام 48 بحق شعبنا وقضيتنا، واذا كانوا واهمين بان التآمر لشطب وكالة الاونروا سينسينا حقنا بالعودة، فهم واهمين.. فلو الغيت الامم المتحدة بحد ذاتها فقضيتنا لن تموت وسيبقى حقنا بالعودة هو عنوان نضالنا مهما بلغت سنوات اللجوء والشتات.

•    هذا وقد القى كلمة الطلبة الناجحين الطالب "وائل أحمد"، فشكر لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني والتجمع الديمقراطي للعاملين في الانروا جهودهما الدائمة والعمل مع الطلبة الفلسطينيين لمساعدتهم ماديا وتربويا، مطالبا منظمة التحرير الفلسطينية بضرورة تفعيل الاتحاد العام لطلبة فلسطين داعيا الانروا الى تعزيز خدماتها التعليمية عبر توفير المنح الدراسية لجميع الطلبة الفلسطينيين والى بناء جامعة فلسطينية مجانية.

•    كما والقت كلمة التجمع الديمقراطي للعاملين في الانروا المعلمة "سوزان الحسين"،  فوجهت التحية والتهنئة الى الطلبة الناجحين،  مؤكدة على اهمية سلاح العلم والمعرفة في مسيرة كفاح الشعب الفلسطيني،  خصوصا في معركة الجهل والظلم التي يدبرها العدو الصهيوني لامتنا وشعوبنا العربية والاسلامية.  

هذا وقدمت الفرقة الفنية للتراث الشعبي التابعة لجمعية التضامن وصلات فنية ولوحات دبكة على وقع الاغاني الوطنية.
واختتم الحفل بتوزيع دروع تقديرية للهيئات التدريسية في مخيم البرج الشمالي، وتوزيع الشهادات التكريمية للطلبة الناجحين في المرحلتين المتوسطة والثانوية والمهنية والجامعية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :