لبنانيات >أخبار لبنانية
لقاء ثان للرئيس السنيورة مع اللجنة الأمنية العليا بحضور منيمنة: انسنة اوضاع المخيمات وعدم حصر النظرة اليها بالشق الأمني
لقاء ثان للرئيس السنيورة مع اللجنة الأمنية العليا بحضور منيمنة: انسنة اوضاع المخيمات وعدم حصر النظرة اليها بالشق الأمني ‎السبت 13 آب 2016 21:25 م
لقاء ثان للرئيس السنيورة مع اللجنة الأمنية العليا بحضور منيمنة: انسنة اوضاع المخيمات وعدم حصر النظرة اليها بالشق الأمني

جنوبيات

استكمالا للقائه الأسبوع الماضي وفد اللجنة ألأمنية الفلسطينية العليا المشرفة على المخيمات، عقد الرئيس فؤاد السنيورة في مكتبه في الهلالية اجتماعا ثانيا مع وفد من اللجنة حضره رئيس لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني الوزير السابق الدكتور حسن منيمنة ، وجرى خلاله التداول في اوضاع اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات لبنان ولا سيما مخيم عين الحلوة وسبل انسنة هذه الأوضاع حياتيا واجتماعيا ومعيشيا وعدم حصر النظرة الى المخيمات بالشق الأمني خاصة في ظل الجهود التي تبذلها القوى والفصائل الفلسطينية بالتنسيق فيما بينها ومع الدولة اللبنانية من اجل تثبيت اجواء الهدوء في المخيم وعدم السماح بإستخدام ساحته للإساءة لأمن واستقرار لبنان.
وحضر الاجتماع عن اللجنة رئيسها اللواء صبحي ابو عرب ، عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف ، مسؤول العلاقات السياسية في حركة الجهاد الاسلامي شكيب العينا ، مسؤول حزب الشعب الفلسطيني غسان ايوب ، مسؤول جبهة النضال تامر عزيز،ابو طارق السعدي وابو سليمان السعدي عن عصبة الأنصار ، ابو اسحق المقدح وعيسى المصري عن الحركة الاسلامية المجاهدة ، وابراهيم ابو السمك عن انصار الله.
واشار الوزير منيمنة اثر اللقا الى ان الهدف كان العمل على انسنة الوضع داخل مخيم عين الحلوة والعمل بشكل مشترك من اجل اخراج المخيم من حالته الراهنة ومن محاولة تصويره على انه مخيم عصي على الدولة ، وكذلك العمل على توفير الحياة الكريمة لأبناء المخيم شانه في ذلك شان باقي المخيمات التي تعيش اوضاعا انسانية صعبة خاصة وانه الأكثر اكتظاظا ومعاناة وفي سبيل الانتقال من النظرة السائدة عنه الى النظرة الطبيعية، وطبعا هذا يتطلب جهود الجميع على مختلف الصعد الأمنية والاجتماعية والاقتصادية وهذا ما سنعمل من اجله مع كافة الأطراف الفلسطينية ومع سفارة فلسطين في لبنان في المستقبل القريب. 
وتحدث عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية صلاح اليوسف بإسم الوفد فقال: تشرفنا اليوم كلجنة بلقاء دولة الرئيس فؤاد السنيورة بحضور معالي الدكتور حسن منيمنة وذلك استكمالا للقاء سابق مع دولة الرئيس . طبعا هناك اليوم هجمة اعلامية غير مسبوقة وغير مبررة تستهدف مخيم عين الحلوة بما يمثل من رمزية سياسية فهو اكبر تجمع فلسطيني ، ونحن اكدنا دولة الرئيس السنيورة ومعالي الدكتور منيمنة ان المخيم لم ولن يكون بيئة حاضنة لأي مجموعة تستهدف امن واستقرار لبنان وايضا طلبنا من دولته ومعاليه ان يتم العمل على تسليط الضوء على المخيم من ناحية انسانية واجتماعية وليس فقط من ناحية امنية .
ووصف اليوسف الاجتماع بـ"المريح والايجابي لكل اعضاء اللجنة الذين اكدوا ذلك مثمنين  دور دولة الرئيس السنيورة على اهتمامه وحرصه على متابعة هذه اللقاءات المتعلقة بالملف الفلسطيني من اجل ان تعطي نتائج ايجابية في المستقبل " لافتا الى انه سيكون هناك خلال الأيام القادمة اجتماع موسع للقيادة السياسية الفلسطينية الموحدة مع معالي الوزير منيمنة لمتابعة البحث بهذا الموضوع وبكل القضايا ذات الاهتمام المشترك.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :