فلسطينيات >داخل فلسطين
خطيب الأقصى رداً على نتانياهو: حائط البراق هو وقف إسلامي وليس لليهود
خطيب الأقصى رداً على نتانياهو: حائط البراق هو وقف إسلامي وليس لليهود ‎الثلاثاء 27 كانون الأول 2016 10:27 ص
خطيب الأقصى رداً على نتانياهو: حائط البراق هو وقف إسلامي وليس لليهود


أكد الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى أن حائط البراق وقف إسلامي تحتله إسرائيل منذ 1967، مشددًا على رفضه مزاعم بنيامين نتنياهو الأخيرة حول الحائط.

وقال الشيخ صبري في تصريحات لوكالة الأناضول: "حائط البراق هو جزء من السور الغربي للمسجد الأقصى المبارك، ولا يمكن للمسلمين أن يتنازلوا عنه".

وجاءت تصريحات خطيب الأقصى ردًّا على زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو مساء الأحد، أن "حائط المبكى ليس محتلًا، والحي اليهودي في البلدة القديمة بالقدس ليس محتلًا، والأماكن الأخرى ليست محتلة".

ولفت الشيخ صبري إلى أن "عصبة الأمم"، (المنظمة الأممية التي سبقت الأمم المتحدة)، أقرت في عام 1930 بأن حائط البراق هو وقف إسلامي وليس لليهود.

وأضاف: "بالتالي فإن ادعاء نتنياهو بأن هذا الحائط غير محتل هو ادعاء باطل، وفيه مكابرة وغطرسة، فالشمس لا تغطى بغربال".

وقال الشيخ صبري: "إن التصريحات غير المتزنة التي يتفوه بها نتنياهو بعد قرار مجلس الأمن الأخير، لتدل على أنه يتخبط في مواقفه ويحاول أن يغطي على فشله ويحاول أن يتمرد على القرارات الدولية".

وأكد: "نحن نعتبر هذه التصريحات مرفوضة، ولا نكترث لها، ونحن متمسكون بحقنا الشرعي، ونطالب جميع الدول العربية والإسلامية، بل جميع دول العالم، بتنفيذ قرار مجلس الأمن الأخير".

وأشار الشيخ صبري إلى أن الحي اليهودي الذي أشار إليه نتنياهو في كلمته هو حارة الشرف، التي كانت قائمة قبل الاحتلال الإسرائيلي لمدينة القدس الشرقية عام 1967، منوهًا إلى أن "ملكية هذه الحارة تعود إلى العائلات المقدسية، ولديهم الحجج والوثائق التي تؤكد ذلك".

وكان نتانياهو قد صرح أمس معلقاً على قرار مجلس الأمن الأخير المناهض للاستيطان بأن "حائط المبكى ليس محتلا، والحي اليهودي في البلدة القديمة بالقدس ليس محتلا، والأماكن الأخرى ليست محتلة".

 

المصدر :