عام >عام
سفير المانيا جال في صيدا القديمة برفقة السنيورة والحريري والسعودي ودشن في جمعية رعاية اليتيم هبة مقدمة من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي
سفير المانيا جال في صيدا القديمة برفقة السنيورة والحريري والسعودي ودشن في جمعية رعاية اليتيم هبة مقدمة من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي ‎الجمعة 3 شباط 2017 10:19 ص
سفير المانيا جال في صيدا القديمة برفقة السنيورة والحريري والسعودي ودشن في جمعية رعاية اليتيم هبة مقدمة من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي


قام سفير المانيا في لبنان مارتن هوث وعقيلته بزيارة لجمعية رعاية اليتيم في صيدا قام خلالها هوث بتدشين هبة مقدمة من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي لمركز احمد مصباح البزري لذوي الحاجات الاضافية ومدرسة اجيال صيدا التابعين للجمعية عبارة عن اجهزة كومبيوتر وذلك بحضور نائبي المدينة الرئيس فؤاد السنيورة والسيدة بهية الحريري ورئيس البلدية المهندس محمد السعودي حيث كان في استقبالهم رئيس الجمعية الدكتور سعيد مكاوي واعضاء المجلس الاداري واسرة الدار ، وقام السفير هوث بجولة على مراكز واقسام الجمعية اطلع فيها من المشرفين على برامج الرعاية الاجتماعية والطبية والتربوية والنفسية التي تقدمها الجمعية لا سيما لذوي الحاجات الخاصة. وحرص السفير هوث على محادثة عدد من الأولاد المشمولين برعاية الجمعية ومشاركتهم بعض الأنشطة وتقديم الهدايا لهم ولبعض المشرفين. معربا عن سعادته بزيارة هذه الجمعية الصيداوية العريقة والمساهمة بدعم رسالتها بما يصب في خدمة المجتمع  المحيط انطلاقا من كونها تحتضن من هم بحاجة لرعاية خاصة.
 ثم اقامت الجمعية حفل غداء تكريميا للسفير هوث بحضور السنيورة والحريري والسعودي قبل ان يزور برفقتهم مدرسة اجيال صيدا متفقدا اقسامها ومدشنا التجهيزات المقدمة .
والقى الدكتور مكاوي كلمة رحب فيها بالسفير هوث متوجها بالشكر بإسم الجمعية اليه وعبره الى الحكومة الألمانية على مبادرتها تجاه الجمعية ومثمنا جهود الرئيس السنيورة والنائب الحريري ورئيس البلدية .
وكان السفير هوث لبى دعوة الرئيس السنيورة والنائب الحريري الى جولة في مدينة صيدا القديمة رافقهم فيها رئيس البلدية المهندس السعودي وشملت القلعة البرية وموقع الفرير الاثري ومشروع متحف صيدا التاريخي ، ومؤسسة عودة الثقافية ومتحف الصابون وقصر دبانة وخان القشلة وسوق الصاغة القديم وصولا الى مركز اكاديمية القيادة والتواصل "علا" الذي انشاته مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة بالشراكة مع الجامعة اللبنانية الأميركية في دار علي حمود الأثري في المدينة القديمة حيث استمع السفير هوث من المشرفين على المركز الى شرح حول الاكاديمية وبرامجها .
ومن هناك توجه السفير هوث سيرا على الأقدام الى حي الشاكرية حيث حرص على التقاط الصور بآلة تصوير خاصة كان يحملها .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر :