عام >عام
د. بسام حمود: ما يجري في المية ومية هو عار بحق كل من يستبيح حرمة ودماء أبناء المخيم
د. بسام حمود: ما يجري في المية ومية هو عار بحق كل من يستبيح حرمة ودماء أبناء المخيم ‎الاثنين 15 تشرين الأول 2018 20:53 م
د. بسام حمود: ما يجري في المية ومية هو عار بحق كل من يستبيح حرمة ودماء أبناء المخيم

جنوبيات

 

 اعتبر رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية في لبنان الدكتور بسام حمود ان ما يجري من اشتباكات في مخيم الميه وميه ليس مجرد امر معيب بل هو عار  بحق كل من يستبيح حرمة وكرامة ودماء أبناء المخيم وأبناء صيدا التي يصيبها ما يصيب اهلنا في المخيمات.

واعتبر ان ما يجري هو خدمة كبيرة لكل المتربصين بالقضية الفلسطينية ولكل مروجي مشروع الرئيس الامريكي ترامب ( صفقة القرن ) وكما قيل سابقاً " ليس بالضرورة ان تكون عميلاً لتخدم عدوك... يكفي ان تكون غبياً ".

ودعا المتقاتلين الى صحوة ضمير عاجلة رأفةً بهذا الشعب الصابر الذي يكفيه ما يعانيه من ظلم القريب والبعيد ليدفع الان ثمن حرب الاخوة الأعداء والذي سيمتد اثرها لوقت طويل عندما لا يجد من يداويه او يرمم له منزله او متجره او سيارته.

ودعا الى لقاء لبناني فلسطيني سريع وموسع يلزم الأطراف المتقاتلة بوقف اشتباكات العار، لان ما تدفعه صيدا من ضريبة لهذه الاشتباكات لا يقل عّم يدفعه الشعب الفلسطيني.

المصدر :